اخر الاخبار
الخارجية الفلسطينية:

العدوان الإسرائيلي حول قطاع غزة إلى مكان غير صالح للسكن

رام الله   – قنا:

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم، الدول الداعمة لاستمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وإطالة أمده، بالتراجع عن مواقفها، وذلك بعد مئة يوم من العدوان، الذي وصفته بأنه أكبر كارثة إنسانية في التاريخ.
وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن الاحتلال الإسرائيلي حول قطاع غزة، خلال مئة يوم من العدوان، إلى مكان غير صالح للسكن، وارتكب فيها جرائم مروعة راح ضحيتها ما يقارب 100 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح ومفقود غالبيتهم من الأطفال والنساء، وفرض النزوح قسرا على ما يقرب من مليوني نسمة دون أي ملجأ آمن ودون الحد الأدنى من مقومات الحياة والاحتياجات الإنسانية الأساسية.
وأشارت إلى أن الاحتلال يقوم بحرب ممنهجة لتدمير وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى /الأونروا/ وإخراجها عن الخدمة بما يعنيه ذلك من أبعاد سياسية، ومسح كامل للمخيمات والمناطق في قطاع غزة، تمهيدا لإعادة صياغة واقع القطاع بجميع أبعاده العمرانية والسكانية، بما يخدم أجندته.
وأضافت الخارجية الفلسطينية أن المجتمع الدولي منذ اليوم الأول للعدوان يعيد إنتاج فشله في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية ويكرر عجزه وتقاعسه في حل القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير، مؤكدة أن دولة الاحتلال ما زالت تستفيد من هذا الفشل والتقاعس وتوظفه للإمعان في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 100 يوم، ما أدى لارتقاء نحو 23 ألفا و843 شهيدا، و60 ألفا و317 مصابا، وأكثر من 8 آلاف مفقود، وتدمير المنازل والبنية التحتية في القطاع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X