الراية الرياضية
طلال الفهد الصباح في تصريح جريء:

البطل المرتقب لن يكون عربيًا!

متابعة- فريد عبدالباقي:

صدم الشيخ طلال الفهد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الأسبق، المنتخبات العربية المُشارِكة في نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم، مؤكدًا أن تلك المنتخبات بعيدة تمامًا عن المنافسة على لقب «كأس آسيا 2023»، مرشحًا كفة منتخبات اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا للصراع القوي على كأس آسيا، نظرًا لعلو كعبها، وإمكانياتها الفنية العالية، ومتوقعًا في الوقت نفسه أن يكون أحد المنتخبات العربية الحصان الأسود في البطولة.ويشارك في البطولة 10 منتخبات عربية.

وأوضح الفهد أنه غير متفاجئ لغياب المُنتخب الكويتي عن البطولة نظرًا للمُستويات المُتواضعة التي ظهر عليها خلال التصفيات. وقال الفهد في تصريحات إعلامية إن غياب الكويت ليس المرة الأولى، إذ سبق أن غاب عن أكثر من نسخة، ويأمل في عودة الأمور لطبيعتها في الرياضة الكويتية قريبًا، حتى يستعيد المُنتخب بريقه، وهذه المرة الثانية على التوالي التي يغيب فيها المُنتخب الكويتي عن كأس آسيا بعد نسخة 2019 في الإمارات.

وأكد الفهد أن المُنتخب الكويتي الذي حقق لقب 1980 -بفضل جيل مُميز من اللاعبين- قادر على استعادة توهجه في حال تم تصحيح وضع الرياضة الكويتية البعيدة عن مستوياتها الحقيقية في السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن الكويت قدمت العديد من الأبطال والرياضيين المُتألقين، ونجوم كرة القدم لكنها تعاني في الوقت الحالي من مشكلات تحتاج إلى حلول، وقال: أثق في استعادة الرياضة الكويتية مجدَها» .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X