اخر الاخبار

الفرج والغنام يردان على التصريحات المثيرة للجدل لمدرب المنتخب السعودي

الرياض – د ب أ:

أثارت تصريحات الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب السعودي بشأن سبب استبعاد لاعبين بعينهم من قائمة الأخضر، حالة من الجدل بين الجماهير، ليتطور الأمر إلى بيانات من اللاعبين المستبعدين ردًا على تصريحات مانشيني.
وأصدر كل من سلمان الفرج لاعب الهلال وسلطان الغنام لاعب النصر بيانين منفصلين، مساء اليوم الاثنين، في أول تعليق على تصريحات مانشيني.
وقال الفرج عبر حسابه على منصة “X” (تويتر سابقا) “اشارة الى حديث المدير الفني للمنتخب السعودي السيد مانشيني والذي تطرق فيه لرفضي المشاركة في اللقاء الودي وحيث أنه ليس الوقت المناسب للرد، ولكن نظراً لردة الفعل الكبيرة التي وصلت للتشكيك في وطنيتي وخدمتي لمنتخب بلادي .. فأنا مضطر للرد وتوضيح ماحدث للرأي العام”.
وأضاف: “بداية منذ حضور السيد مانشيني تم استدعائي للمعسكر الثاني وقبل بداية المباريات الودية دار حديث جانبي بيني وبينه ، بصفتي قائد للمنتخب ووجه لي سؤالين،  الأول هل لديك الشغف والرغبة في المشاركات القادمة فأجبته بإن لدي الشغف والرغبة بالتأكيد… السؤال الثاني هل ترى أن المنتخب قادر على تحقيق بطولة آسيا فأجبته بأن المؤشرات إيجابية بوجود نجوم لديهم الخبرة ونجوم شباب وبتكاتف الجميع قادرين على تحقيق البطولة بإذن الله ، وبعد ذلك أقيمت مبارتان وديتان الأولى ضد منتخب نيجيريا
شاركت بها كبديل وساهمت في تسجيل هدف وشاركت في المباراة الثانية أمام منتخب مالي أساسياً وخرجت من اللقاء مصاباً”.
وأشار الفرج إلى أنه “بعد نهاية المعسكر لم يحدث أي تواصل بيني وبين المدرب أو أي مسؤول في المنتخب ولم يتم استدعائي للمعسكر الأخير واحترمت قرار المدرب ولكن تفاجأت بكلامه اليوم في المؤتمر الصحفي لذلك أقسم بالله العظيم بأن ما ذكرت هو ما حدث بالضبط وأطالب المسؤولين في الإتحاد السعودي التحقيق حول هذا الموضوع وإظهار نتيجة التحقيق للجميع لأنني لا أرضى ولا أقبل أن تمس وطنيتي وسبق أن شاركت مع منتخبنا الوطني سنوات طويلة وسبق أن شاركت في إحدى البطولات بدون فضل أو منة ووالدتي في العناية المركزة لأن هذا واجب وطني”.
وختم “في النهاية أتمنى من الجميع الوقوف ودعم المنتخب في هذه المشاركة الهامة… سائلاً الله أن تكون هذه البطولة من نصيب المنتخب السعودي”.”.
من جانبه أصدر اللاعب سلطان الغنام بيانًا عبر حسابه على منصة “x” جاء فيه : “تمثيل الوطن عبر المنتخب شرف كبير لا يضاهيه أي شرف، رغبتي في تمثيل المنتخب السعودي في كأس آسيا كانت ولا زالت شديدة جدًا لأقدم كل ما لدي لخدمة الأخضر.. اجتمع معي المدير الفني السيد مانشيني مرة واحدة
سابقًا بطلبه ، وليس مرتين”.
وأضاف: “عبرت له عن رغبتي الشديدة بالمشاركة واللعب وجاهزيتي لخدمة الفريق بالملعب بكل ما أملك. وعدم ارتياحي أن أكون لاعبا لا يشارك نهائيا، وهو أمر طبيعي لكل لاعب يحلم بتمثيل منتخبه. ولم أذكر له أبدًا أن المشاركة بشرط أن أكون أساسيًا فقط”.
وتابع: “أحترم قرار المدير الفني و رؤيته بمن يخدم خططه. كما كنت أحترم جميع المدربين السابقين الذين كنت تحت قيادتهم في النادي والمنتخب”.”. وختم: “دعواتي بالتوفيق للمنتخب وجميع زملائي وأن يعودوا بالكأس للرياض”.

وعقد مانشيني مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الاثنين، للحديث عن مباراة المنتخب السعودي أمام نظيره العماني والمقررة غدًا الثلاثاء لحساب المجموعة السادسة بكأس أمم آسيا في قطر، والتي تضم معهما تايلاند وقيرغيزستان.
وفرض مانشيني مساحة واسعة للحديث عن الأمور التي تثير تساؤلات لدى الشارع الرياضي السعودي بعد قرارته الأخيرة باستبعاد عددٍ من اللاعبين بشكل مفاجئ من قائمة الأخضر.
وكشف المدرب الإيطالي سر استبعاد الثلاثي نواف العقيدي وسلمان الفرج وسلطان الغنام، حيث قال إن كل هؤلاء اللاعبين لم يرغبوا في الانضمام، لافتًا إلى أن الفرج في أول معسكر قال له إنه لا يريد أن يلعب في المباراة الودية ليقرر استبعاده تمامًا.

وأضاف أنه بالنسبة للاعب سلطان الغنام فإن اللاعب قال له إنه ليس سعيدًا باللعب للمنتخب، فيما كشف عن أن نواف العقيدي قال لمدرب الحراس إنه إن لم يلعب كأساسي فإنه لا يريد البقاء.
وتابع: “تحدثت مع رئيس الاتحاد حول المسألة وقلت له أن نواف يريد أن يغادر. وهذه ثالث مرة يأتي لنا نواف ليقول إنه سيغادر.. وهذه ليست مشكلة كبيرة بالنسبة لنا”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X