الراية الرياضية
ردود فعل غاضبة على تصرحاته حول المستبعدين الثلاثة

مانشيتي يثير الجدل في معسكر الأخضر

الفرج يطالب بالتحقيق معه ويؤكد لا أرضى أن تمس وطنيتي

متابعة- أحمد سليم:

تسببت تصريحات الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب المنتخب السعودي في جدل كبير، بعد تعليقه في المؤتمر الصحفي أمس على أزمة استبعاد لاعبين بعينهم من قائمة الأخضر، ليتطور الأمر إلى بيانات من اللاعبين المستبعدين ردًا على تصريحات الإيطالي روبرتو مانشيني.وفي أول تعليق على تصريحات مانشيني أصدر سلمان الفرج لاعب الهلال وسلطان الغنام والحارس نواف العقيدي لاعبا النصر بيانات أمس.وطالب الفرج الاتحاد السعودي بالتحقيق في تصريحات مانشيني حول رفضة تمثيل المنتخب وإظهار نتيجة التحقيق للجميع.وقال الفرج في بيان عبر حسابه في منصة «X»: «إشارة إلى حديث المدير الفني للمنتخب السعودي السيد مانشيني والذي تطرق فيه لرفضي المشاركة في اللقاء الودي، وحيث إنه ليس الوقت المناسب للرد، ولكن نظرًا لردة الفعل الكبيرة التي وصلت للتشكيك في وطنيتي وخدمتي لمنتخب بلادي.. فأنا مضطر للرد وتوضيح ماحدث للرأي العام».

وأشار الفرج إلى أنه تفاجأ بكلام المدرب في المؤتمر الصحفي لذلك «أقسم بالله العظيم بأن ما ذكرتُ هو ما حدث بالضبط وأطالب المسؤولين في الاتحاد السعودي بالتحقيق حول هذا الموضوع وإظهار نتيجة التحقيق للجميع لأنني لا أرضى ولا أقبل أن تمس وطنيتي وسبق أن شاركت مع منتخبنا الوطني سنوات طويلة وسبق أن شاركت في إحدى البطولات بدون فضل أو منة ووالدتي في العناية المركزة لأن هذا واجب وطني».وختم «في النهاية أتمنى من الجميع الوقوف ودعم المنتخب في هذه المشاركة الهامة».

سلطان الغنام:

لم أشترط اللعب أساسيًا!

قال سلطان الغنام لاعب النصر: لم أذكر للمدرب روبرتو مانشيني أبدًا أن المشاركة مشروطة بأن أكون أساسيًا فقط، وأضاف في بيان عبر حسابه على منصة «X»: تمثيل الوطن عبر المنتخب شرف كبير لا يضاهيه أي شرف، ورغبتي في تمثيل المنتخب السعودي في كأس آسيا كانت ولا زالت شديدة جدًا لأقدم كل ما لدي لخدمة الأخضر».وواصل: «اجتمع معي المدير الفني السيد (روبرتو) مانشيني مرة واحدة سابقًا بطلبه، وليس مرتين، و عبرت له عن رغبتي الشديدة بالمشاركة واللعب وجاهزيتي لخدمة الفريق بكل ما أملك، وعدم ارتياحي أن أكون لاعبًا لا يشارك نهائيًا».وأضاف: «وهو أمر طبيعي لكل لاعب يحلم بتمثيل منتخبه، و!».وتابع: «أنا احترم قرار المدرب ورؤيته لمن يخدم خططه. كما كنت أحترم جميع المدربين السابقين الذين كنت تحت قيادتهم في النادي والمنتخب».واختتم الغنام: «دعواتي بالتوفيق للمنتخب وجميع زملائي وأن يعودوا بالكأس للرياض، لنفرح جميعًا بإنجاز يترجم الدعم الكبير الذي تحظى به رياضة الوطن برعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين».

الحارس الكسار:

الأخضر بعيد عن أزمة المبعدين

ستكون حراسة مرمى المنتخب السعودي اليوم أمام العماني في المجموعة السادسة تحت الأنظار خاصة بعد الأزمة الأخيرة المُتعلقة باستبعاد الحارس نواف العقيدي وسط جدل كبير، وترقب لمن يحرس مرمى الأخضر اليوم؟.وأكد الحارس أحمد الكسار – الحارس المرشح بقوة لحماية العرين السعودي- جاهزية كافة الحراس واللاعبين لتمثيل المنتخب، مؤكدًا: نحن بعيدون تمامًا عن ما يحدث خارج الملعب وهذه القرارات تخص المدرب والجهات المختصة، وتركيزنا منصب على التدريبات والمباراة، خاصة أننا في مهمة وطنية، وجاهزون لتقديم مستوى يليق بالكرة السعودية.من جانبه قال اللاعب محمد البريك المُنضم حديثًا بعد استبعاد بعض اللاعبين إن تمثيل المنتخب الوطني شرف وفخر كبير، ومن يرتدي قميص المُنتخب طموحه يكون عاليًا.

الحارس العقيدي ووكليه يؤكدان:

روايتك غير صحيحة يا مانشيني

قال نواف العقيدي حارس مرمى المنتخب السعودي وفريق النصر -المستبعد مؤخرًا من قائمة الأخضر النهائية في بطولة كأس آسيا قطر 2023، عبر حسابه في منصة «X»: إن المعلومات التي ذكرها المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني الذي لم يتحدث معي من بعد مباراة لبنان التجريبية حتى تم استبعادي غير صحيحة.من جانبه أكد جراح الظفيري وكيل أعمال نواف العقيدي أن تصريحات الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب الأخضر التي أدلى بها أمس خلال المؤتمر الصحفي والتي أكد خلالها أن العقيدي لم يكن يريد الالتحاق بمعسكر المُنتخب، وأبدى عدم رغبته في البقاء مع المنتخب السعودي إذا لم يلعب، غير مكتملة، مشيرًا إلى أن فيها حلقة مفقودة.وقال الظفيري عبر حسابه الرسمي في منصة «X» للتواصل الاجتماعي: «نحترم قرارت مانشيني الفنية، ولكن تصريحاته التي خرجت إلى الإعلام لم تكن روايتها مكتملة وفيها حلقة مفقودة وسيتم إيضاح ذلك في بيان رسمي لاحقًا».وجاء في تغريدة الظفيري: «قرأت تصريحات مدرب منتخبنا السعودي السيد مانشيني وبصفتنا وكلاء الحارس نواف العقيدي فإننا وقبل كل شيء نتمنى التوفيق لمنتخبنا السعودي في مشواره خلال البطولة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X