الراية الرياضية
أكرم عفيف أفضل لاعبي لقاء العبور:

نحن 11 لاعبًا وأكرم لايؤدي بمفرده!

أوجه رسالة خاصة لزوجتي وأهديها هدف المباراة

الدوحة الراية:
حصل أكرم عفيف لاعب منتخبنا الوطني على جائزة أفضل لاعب في المباراة، للمرة الثانية على التوالي، حيث تألق أكرم وسجل هدف اللقاء الوحيد ليحصل العنابي على ثلاث نقاط مهمة منحته صدارة المجموعة، وبطاقة التأهل لدور ال16، وأعرب أكرم عن سعادته بالفوز المهم، وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: نبارك لجماهيرنا ونقول هاردلك لفريق طاجيكستان، الذي كان منافسًا صعبًا، ونحن نتعامل مع كل مباراة على حسب معطياتها ونحاول أن نقدم أفضل مالدينا في كل مباراة لنحقق المرجوّ ونفوز.
وأضاف قائلًا: أوجه رسالة خاصة لزوجتي واعتذر لها وأهديها هذا الهدف.
وأكد عفيف: نحن 11 لاعبًا وأكرم لا يؤدي بمفرده فجميع زملائه يساندونه وهم السبب الرئيسي في أفضل أداء يقدمه هو وزملاؤه، موجهًا لهم جميعًا الشكر. وقال أكرم: إن لوبيز دربه قبل 6 سنوات، وكنا في الدرجة الثانية.. وأعرفه جيدًا، وأنا مرتاح معه وصعدت معه من الدرجة الثانية للدرجة الأولى، أحاول أن أساعده فهو يساعدني على أن أكون أفضل، ودائمًا اللاعب المُحترف يجب أن يطبق تعليمات المدرب، وهدفنا جميعًا واحد هو الفوز بالبطولة.

أشاد بالدعم الجماهيري لمنتخبنا

رسائل من خالد سلمان للوبيز

أشاد خالد سلمان نجم منتخبنا الوطني السابق بالحضور الجماهيري الكبير لمؤازرة منتخبنا الوطني في مباراته أمام طاجيكستان في استاد البيت في ثاني مباريات مُنتخبنا في البطولة بحضور أكثر من 57 ألف متفرج، وهو حضور مُميز خلف العنابي.

وقال: «الهدف الرئيسي تحقق وهو الوصول للدور القادم من البطولة في صدارة المجموعة، ولكن هناك عدد من الرسائل يجب أن تصل للمدرب ماركيز لوبيز مدرب منتخبنا، خاصة أننا نستغرب من التشكيل، الذي نطمح أن يكون الأفضل حتى نقدم أفضل أداء نعم حققنا 6 نقاط من مباراتين، لكن الأداء أيضًا مُهم، لأن منتخبنا لا يبحث عن التأهل فقط، ولكن يبحث عن التواجد بين الكبار لأنه الآن كبير آسيا كحامل للقب كأس آسيا». واستطرد قائلًا: «نطالب بتواجد ركائز ثابتة في الفريق -على غرار خوخي بوعلام، وهو لاعب من الصعب الاستغناء عنه في أرض الملعب سواء كانت طريقة اللعب 4 أو 3 في الدفاع، وركيزة بوعلام أهم ركيزة لأي لاعب آخر، لأنه يعرف طريقة لعب منتخبنا- وهو صمام أمان ويحظى بثقة كبيرة، كذلك الأسماء الموجودة من البدلاء يمكنهم المشاركة كلاعبين أساسيين لتقديم أفضل مستوى والوقت جيد للمدرب لدينا 5 أيام كما أن مباراة الصين يمكن أن يُحضِّر اللاعبين البدلاء للمرحلة المُقبلة وهي المرحلة الأهم بالنسبة لنا، وتتطلب وجود لاعبين أساسيين».

يونس علي: منتخبنا افتقد للسيطرة وخلق الفرص

أكد الوطني يونس علي مدرب نادي العربي، أن منتخبنا الوطني افتقد في أوقات كثيرة أمس، لعملية السيطرة وخلق الفرص في مواجهة منتخب طاجيكستان. وأضاف: حققنا الأهم، المُنتخب كان الأنشط في عملية الاسترجاع وعملية الضغط وأنجزنا المُهمة، وأداء المنتخب الوطني في تصاعد، وصولًا للأفضل في الأدوار المُقبلة. من الجيد اللعب بطريقتين في عملية التحولات السريعة ومن المفترض أن تكون حاضرًا بقوة، أتمنى أن يظهر منتخبنا بشكل أقوى في الأدوار المُقبلة، ونبارك للجماهير واللاعبين والجهازين الفني والإداري على الفوز.

إسماعيل محمد: الأهم التأهل بالصدارة

أكد إسماعيل محمد لاعب منتخبنا الوطني أن الفوز أمس على المنتخب الطاجيكي يمثل أهمية كبيرة خاصة أنه منحنا التأهل والصدارة. وقال إسماعيل في تصريحات عقب الفوز: المباراة لم تكن سهلة أمام منتخب قوي يدافع عن حظوظه في التأهل للدور الثاني وهو ما صعَّب المُهمة لكن الأهم هو الفوز والحصول على النقاط الثلاث، والحفاظ على نظافة الشباك في المباراتين، وهو ما يؤكد العمل الكبير الذي يقوم به اللاعبون و الجهاز الفني. وأضاف: الفريق قدم مباراة جيدة ورأينا تغييرات في بعض اللاعبين ولكن أعتقد أن فكر المدرب هو تجهيز أكبر عدد من اللاعبين لأن أعيننا على الأدوار القادمة من أجل التواجد بشكل قوي. وتابع: في المباراة القادمة نطمح للنقاط الكاملة أمام المنتخب الصيني بغض النظر عن التأهل للدور التالي والصدارة، وبالتالي سندخلها من أجل الفوز.

طارق سلمان:نشكر جمهورنا الوفي

 

أعرب طارق سلمان نجم منتخبنا الوطني عن سعادته بالفوز على المُنتخب الطاجيكي والتأهل لدور ال16، في صدارة المجموعة الأولى وقال: «الحمد لله على الصدارة بعد أن حققنا الفوز على مُنتخب قوي، كان ندًا قويًا بالنسبة لنا ولكننا تمكَّنا من التسجيل في الشوط الأول، ودافعنا بشكل مميز وهي المباراة الثانية على التوالي ب«كلين شيت». وأضاف: «نشكر جمهورنا الوفي على التواجد خلف المُنتخب لقد كانوا دافعًا كبيرًا لنا لتحقيق الفوز والتأهل في صدارة المجموعة».
وحول صعوبة المواجهة أمام الطاجيكي قال: ضيَّعنا عددًا من الفرص في الشوط الأول، كان من المُمكن أن تحسم المواجهة مبكرًا لكن الأهم هو الفوز والصدارة والبطولة قوية للغاية، وتشهد مشاركة مُنتخبات متطورة، وسندخل مباراة الصين بأريحية، وقد تشهد إراحة بعض اللاعبين، أو بعض التغييرات استعدادًا للدور الثاني، وهدفنا هو الوصول لأبعد نقطة والتتويج بالكأس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X