كتاب الراية

همسة ود.. كأس آسيا قطر 2023

تحظى بطولة كأس آسيا لكرة القدم باهتمام الكثير من الجماهير حول العالم، كونها البطولة الأولى في القارة الآسيوية، وقد حصلت 9 منتخبات مختلفة على كأس البطولة منذ انطلاقها حتى الآن، 4 منها عربية، وهي السعودية والكويت وقطر والعراق، وعام 1988 أقيمت البطولة في دولة قطر، الفترة من 2 وحتى 18 ديسمبر وعام 2011، أقيمت البطولة بالدوحة للمرة الثانية، ولأن دولة قطر تمتلك إرثًا كبيرًا خلفته البطولات المختلفة التي نظمتها في جميع الرياضات على المستويين الإقليمي والعالمي، والذي يشمل الصالات الرياضية المتميزة والمنشآت المختلفة، وملاعب التدريب المطابقة للمعايير والمواصفات العالمية، ومقار الإقامة ووسائل المواصلات، التي سهلت الوصول للمنشآت الرياضية ومغادرتها، وهو ما يعزز قدراتها على تحقيق النجاح في أي دورة رياضية تقيمها ولله الحمد، تقام الآن وللمرة الثالثة بطولة كأس آسيا على أرض قطر هذا العام أيضًا، وبحضور جماهيري كبير من كل أنحاء العالم، وليس من قارة آسيا فقط.

وكان اختيار ملعب لوسيل لإقامة مباراة الافتتاح أفضل اختيار، وهو الملعب الذي أقيمت على أرضه بعض مباريات كأس العالم، ولُعب فيه كذلك نهائي مونديال قطر 2022، وكان تنازل «قائد منتخب قطر» حسن الهيدوس في حفل الافتتاح بمنح قائد «منتخب فلسطين لكرة القدم» مصعب البطاط أداء قسَم بطولة كأس آسيا بدلًا منه أكثر من رائع ودليلًا على دعم قطر للفلسطينيين وتسليط الضوء على القضايا الإنسانية.

تمتلك دولة قطر إمكانات كبيرة وكوادر بشرية على أعلى المستويات، وهذا يجعلنا جميعًا نشعر بالفخر كقطريين بما تقدمه قطر في جميع الأحداث الرياضية التي تستضيفها.

أكد الكثير من الإعلاميين الرياضيين سعادتهم بالتواجد في قطر، وتغطيتهم منافسات كأس آسيا 2023، وقالوا بأنهم لم يكونوا يتوقعون أن تكون قطر بهذا المستوى العالي في كل شيء، ولقد انبهروا بحفل الافتتاح المثالي للبطولة، وبالمستوى التنظيمي للحفل، فقد كان المركز الإعلامي مجهزًا تمامًا، ووفر كافة سبل الراحة للإعلاميين، وملاعب المباريات لا يوجد مثيل لها في العالم في الحقيقة بشهادة كل الموجودين، وبشهادة رئيس الفيفا جياني إنفانتينو فقد عاد إلى الدوحة، ووصف بطولة كأس آسيا قطر 2023 بأنها «بطولة رائعة توحد العالم»، وقال: يسعدني أن أعود إلى استاد لوسيل الرائع – الذي استضاف المباراة النهائية لأكبر بطولة لكأس العالم 2022 – لحضور المباراة الافتتاحية لكأس آسيا 2023 بين قطر ولبنان.

بطولة كأس آسيا ستسير على نهج النسخة المثلى من المونديال في 2022 بقطر، وذلك يعود إلى توفر عناصر النجاح بالنسبة لدولة قطر من بنية تحتية ومشاريع عملاقة، إضافة إلى الكوادر البشرية من منظمين ومتطوعين، ما جعل دولة قطر تستضيف أكبر الأحداث الرياضية بمستويات عالمية، ووصفوا البطولة بمونديال مصغر، وأنها تسير على خطى كأس العالم بفضل ما تقدمه قطر فيها لجميع المشاركين.

إن قطر وضعت نفسها على الخريطة الرياضية باستضافتها كُبرى البطولات الرياضية على المستوى العالمي.

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X