الراية الرياضية
أكدها الأحمر في الرمق الأخير على حساب الماليزي

هذا البحريني ما تغلبونه

الدوحة – الراية:
سجل علي مدان هدفًا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح البحرين انتصارها الأول في البطولة بفوزها 1-صفر على الماليزي في الجولة الثانية للمجموعة الخامسة في استاد جاسم بن حمد.
ويحتل البحريني المركز الثالث في المجموعة بثلاث نقاط متفوقًا على ماليزيا متذيلة الترتيب بدون نقاط.
ويتصدر الأردن المجموعة بأربع نقاط بعد تعادله 2-2 مع كوريا الجنوبية، التي تملك نفس الرصيد، في وقت سابق أمس.
وتعززت آمال البحريني في بلوغ الدور القادم بعد أن ترجم هتاف جماهيره «هذا البحريني ما تغلبونه» بعدما حصد أول ثلاث نقاط في البطولة.

وأرسل مدان تسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء لتستقر في الزاوية اليمنى للمرمى في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.
وكادت البحرين أن تهز الشباك قبل النهاية بأربع دقائق عندما أرسل محمد عادل تمريرة عرضية حولها عبد الله يوسف هلال بضربة رأس نحو المرمى لكن الحارس أنقذها.
وبعدها بدقيقة واحدة أرسل مدان تسديدة بقدمه اليمنى من زاوية صعبة أنقذها حارس ماليزيا.
وتختتم البحرين مبارياتها في دور المجموعات يوم الخميس المقبل أمام الأردن فيما تلعب ماليزيا مع كوريا الجنوبية في اليوم ذاته.
ويتأهل إلى دور الستة عشر أول فريقين في المجموعات الست إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

بعد خسارة منتخبها في مباراتين

صحيفة ماليزية تقسو على منتخبها

أدارت وسائل الإعلام الماليزية ظهرها للمنتخب الوطني بعد هزيمته 4-0 أمام الأردن في دور المجموعات بكأس آسيا. وكتب الناقد أجيتبال سينغ في صحيفة نيو ستريتس تايمز: «قمامة، جاهلة ولا طعم لها». هذه الكلمات هي أفضل وصف لعودة ماليزيا إلى كأس آسيا بعد كابوسها في نسخة 2007». وتلقت شباك ماليزيا ثلاثة أهداف أمام الأردن المصنف 86 عالميًا في الشوط الأول يوم 15 يناير قبل أن تقبل هدفًا آخر في الشوط الثاني. وقال: تنازل دفاع ماليزيا عن مساحة كبيرة لخصومه لإنهاء المباراة بشكل مريح. استحوذت ماليزيا على الكرة بنسبة 53% في هذه المباراة بثماني تسديدات لكنها فشلت في التسجيل. وبعد المباراة الأولى اعتذر المدرب كيم بان جون وتحمل مسؤولية هذه الهزيمة. وكتب سينغ في صحيفة نيو ستريتس تايمز: «بعد الهزيمة الساحقة، اعتذر جون فقد ظهر بشكل مثير للشفقة، وهذا ليس جيدًا بما فيه الكفاية. عند خوض أي بطولة، القاعدة الأساسية هي ألا تقلل أبدًا من شأن منافسيك، لكنه فعل ذلك، ودفع الفريق الثمن».

بيتزي: تأخر الهدف لا يقلل من جهد لاعبينا

أكد الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب منتخب البحرين، أن الفوز الذي تحقق أمام منتخب ماليزيا أنعش حظوظ المنتخب البحريني في التأهل للدور الثاني وقال أنطونيو بيتزي في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد اللقاء: إن الفوز كان مستحقًا بعد المستوى الذي قدمه لاعبو منتخب البحرين خلال اللقاء.
وأشار إلى أن تأخر تسجيل الهدف حتى الدقائق الأخيرة لا يقلل من الجهد الكبير الذي بذلوه طوال المباراة، خاصة أنه لاحت العديد من الفرص التي لم يتم استغلالها بالشكل الصحيح لكن رغم ذلك ظل منتخب البحرين يسعى لتحقيق الفوز ونجح في تحقيق هدفه في الوقت الحاسم من المباراة.

سر غضب الحشاش «الأفضل»

تصدر عبد الله الحشاش مهاجم البحرين قائمة أفضل لاعبي مباراة الأمس بين البحرين وماليزيا في كسب الصراعات الثنائية ب 8 كرات وكان أحد أبرز لاعبي منتخب بلاده قبل استبداله في الشوط الثاني. لذلك عندما طلب منه المدرب التغيير أثار ذلك استغراب الحاضرين حتى اللاعب نفسه خرج غاضبًا ولم ينظر للمدرب الذي نادى عليه لتحيته وجلس مباشرة على مقاعد البدلاء.

مدرب ماليزيا يشعر بالحسرة

أكد الكوري الجنوبي كيم بان جون مدرب منتخب ماليزيا، أن الخسارة أمام البحرين بهدف دون رد، ليست مرضية بالنسبة له ويشعر بالأسف والحسرة تجاهها. وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة، إن التوفيق غاب عن المنتخب الماليزي في الدقائق الأخيرة، بالرغم من المستوى الذي تم تقديمه وكان يستحق أن يخرج على الأقل بالتعادل. وأشار في الوقت نفسه إلى ضرورة تقبل الخسارة لأنه لم يكن باستطاعة اللاعبين تقديم أفضل من المستوى الذي ظهروا عليه، مؤكدًا أنه يتحمل المسؤولية أمام الجماهير. ورفض الكوري الجنوبي كيم بان جون، القبول بخروج منتخب ماليزيا بشكل نهائي من المنافسة، حيث قال إنه لم يفقد الأمل فما تزال هناك مباراة أخيرة أمام كوريا الجنوبية في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.

علي مدن لاعب البحرين:حققنا ما خططنا له

قال علي مدن لاعب منتخب البحرين إن الفوز أمام ماليزيا كان مهمًا للغاية، وأضاف بعد اختياره أفضل لاعب في المباراة، إن حصد الثلاث نقاط كان الهدف الذي سعى من أجله منتخب البحرين ونجح في تحقيقه.
وأعرب اللاعب عن سعادته الكبيرة بتسجيل هدف الفوز، وقال إن المنتخب الماليزي قدم مستوى جيدًا خلال اللقاء ونجح في إيقاف خطورة المنتخب البحريني لكن الرغبة في الفوز وحصد النقاط كانت الدافع ليواصل لاعبو البحرين ضغطهم حتى الدقائق الأخيرة من المباراة، وتمكنوا بالفعل من تسجيل انتصار مهم للغاية حافظ لهم على حظوظ التأهل للدور الثاني.

10 آلاف و386 متفرجًا حضروا المباراة

أعلنت الإذاعة الداخلية لاستاد جاسم بن حمد بنادي السد أن إجمالي عدد حضور مباراة الأمس بين البحرين وماليزيا والتي أقيمت أمس وصل 10 آلاف و386 متفرجًا وكانت الغلبة للجماهير البحرينية والتي لم تهدأ طوال المباراة.
ورغم أنها كانت أقل إلا أن جماهير ماليزيا هي الأخرى لم تتوقف عن تشجيع منتخب بلادها طوال المباراة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X