المحليات
بهدف الترويج لمنتجات المشاريع الإنتاجية

مشاريع «من الوطن» تشارك في مهرجان قطر للإبل

الدوحة  الراية :

تشاركُ وزارةُ التّنمية الاجتماعيَّة والأُسرة متمثلةً في إدارة التّمكين الأُسري بمعرض لأصحاب المشاريع الإنتاجيَّة (من الوطن) على هامش الفعاليّات المصاحبة لمِهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا» في نسخته الثالثة، الذي يستمرّ حتى 17 فبراير في ميدان لبصير بمِنطقة الشيحانية، وتنطلق هذه المشاركةُ من مبدأ التعاون، وتحقيقًا لمصلحة المستفيدين من خلال دعم المشاريع الإنتاجية الوطنية (من الوطن).

وتأتي هذه المشاركةُ؛ بهدف الترويج لمنتجات المشاريع الإنتاجية الوطنية (من الوطن) من خلال تخصيص نافذة تسويقية لها في الفعاليات المختلفة المقامة في الدولة، ومساعدة أصحاب المشاريع الإنتاجية الوطنية (من الوطن) في تطوير قدراتهم ومواهبهم، وتمكين المشاريع المحلية اقتصاديًّا.

كما تهدفُ إلى توفير الفرص التسويقية لمنتجاتهم وزيادة قدرتهم التنافسية، وتسليط الضوء على الأشغال الحِرفية وإحيائها، بالإضافة إلى تشجيع الإنتاج المحلي، وتعزيز دور المرأة والأسرة الاقتصادي، ومساهمتهما في الإنتاج وإثراء سوق العمل من خلال التنويع في القاعدة الإنتاجيّة ومجالات التسويق.

ويشاركُ في المعرض المصاحب للمِهرجان ما يقارب 10 من أصحاب المشاريع الإنتاجية (من الوطن) بمنتجات متنوعة تعكس التراث القطري، مثل: مشاريع بيع اللوحات الفنية، وحياكة نسيج السدو، وتشكيلة لصنع إكسسوارات الهجن، بالإضافة إلى تواجد عددٍ من المشاريع المختصة ببيع الأطعمة المحلية القطرية لزوّار المِهرجان.

ويعتبر هذا المهرجانُ ملتقى تراثيًا، ورياضيًا واجتماعيًا، وفرصة لتنشيط السياحة الداخلية واستقطاب الزوّار من خلال إقامة عددٍ من الفعاليات والأنشطة المصاحبة له، إلى جانب دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما يعتبر فرصة لإحياء التراث القطري والتعريف به للجيل الناشئ.

وضمن هذا السياق، قالت السيدة فاطمة النعيمي مدير إدارة التمكين الأسري بالوزارة: إنه من منطلق اهتمام الوزارة ورعايتها أصحابَ المشاريع الإنتاجية، فهي تحرصُ على تطوير مهارات وقدرات أصحاب تلك المشاريع من خلال إشراكهم في الورش التدريبيَّة والمحاضرات التوعوية، وتوفير الخِدمات المساعدة، والنّهوض بهم ومساعدتهم ورفع إنتاجيتهم، وتعزيز كفاءتهم، كما تمنحهم الفرصة للتعريف بهم والترويج لمنتجاتِهم من خلال إشراكهم في المنافذ التسويقية كالمعارض والفعاليات التي تنظّمها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة.

والجدير بالذكر أنَّ وزارةَ التَّنمية الاجتماعيَّة والأُسرة بذلت مجهودات كبيرة لتوفير المزيد من الفرص التسويقية لأصحاب المشاريع الإنتاجيّة الوطنية (من الوطن) بشكل خاص، وتأمين مشاركتهم في مختلف الفعاليات والمعارض التي تقام في الدولة على مدار العام، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم، وجعلهم أفرادًا منتجين لا مستهلكين.

وركّزت الوزارةُ جهودَها على تطوير الصناعات المحلية وتسريع الإجراءات لأصحاب المشاريع الإنتاجية الوطنية (من الوطن) لإنجاز مشاريعهم بأسرع وقت ممكن، لتحقيق نسب أعلى من الاكتفاء الذاتي، وقد ساهم ذلك في زيادة إقبال روّاد الأعمال على المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

كما أكَّدت ثقتَها بأصحاب المشاريع الإنتاجية، والتي تثري الإنتاج المحلي وتحقق زيادة في الإنتاج، وما لها من تأثير قوي في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X