الأخيرة و بانوراما

قنبلة من الحرب العالمية في جدار حمام

واشنطن – وكالات:

 أصيب الأمريكي فاديم خارخافي، صاحب شركة لمقاولات البناء، بالذعر، عندما عثر أثناء عمله في إعادة تصميم منزل في واشنطن، على قنبلة يدوية، مخبأة في جدار الحمام خلف حوض الاستحمام.

وقال فاديم خارخافي: عندما بدأت بإزالة جدار الحمام في الطابق الثالث من المنزل في حي بالارد في سياتل، ظهرت لي حجرة صغيرة، فيها شيء يبدو وكأنه قنبلة يدوية، وكان أول فكرة راودتني، هي مغادرة المكان بأقصى سرعة، وبالفعل خرجت، ولكني عدت مرة أخرى، وصورت مقطع فيديو للقنبلة، ونشرته على صفحة شركتي بموقع «تيك توك».

وأبلغت شرطة سياتل بما عثرت عليه، وحضرت فرقة تفكيك المتفجرات، وفحصت القنبلة، وأكدت لي أنها فعلًا قنبلة يدوية ولكنها خاملة، وذكروا شيئًا عن الحرب العالمية الثانية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X