أخبار عربية
يضع حدًا للإجرام الإسرائيلي والإفلات من العقاب

فلسطين: قرارٌ تاريخيٌ فضح أكاذيب الاحتلال

رام الله – قنا:

رحبت دولةُ فلسطين، بـ «الأمر القضائي التاريخي» لمحكمة العدل الدولية، بفرض تدابير مؤقتة في قضية جنوب إفريقيا ضد الاحتلال الإسرائيلي، وبقَبول الدعوة التي قدمتها جنوب إفريقيا، بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في مُخالفة لأحكام الاتفاقية الأممية لمنع جريمة الإبادة الجماعية والمُعاقبة عليها، وذلك على ضوء ما قدمته للمحكمة من أدلةٍ دامغةٍ على ارتكاب الكِيان الإسرائيلي للإبادة الجماعية. وأكدت فلسطين في بيانٍ، أن القرار المصيري لمحكمة العدل الدولية، يُذكّر العالم بأنه لا يوجد أحد فوق القانون، وأن العدل يسري على الجميع، ويضع هذا القرار حدًا لثقافة الإجرام والإفلات من العقاب للاحتلال الإسرائيلي، التي تمثلت بعقود من الاحتلال، والتطهير العرقي، والاضطهاد، والفصل العنصري. وقال البيانُ: إن الاحتلال الإسرائيلي، فَشِلَ في تقديم أي دليل مُقنع للمحكمة بأنه لا ينتهك اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمُعاقبة عليها، بل قدّم للقضاة أكاذيب وروايات مُسيسة ومفضوحة، والقضاة بدورهم قيّموا بموضوعية ما بين أيديهم من حقائق مُستندة للقانون، كما قدمتها جنوب إفريقيا، وكما تعكسها جسامة الأوضاع على أرض الواقع في فلسطين، وهو ما حدا بهم لإقرار التدابير الاحترازية، فإسرائيل اليوم مُتهمة بتدمير شعب بأكمله، والآن تمثل كمُتهمة بجريمة الإبادة الجماعية، جريمة الجرائم، ودعت دولةُ فلسطين المُجتمعَ الدولي للضغط على الكِيان الإسرائيلي لوقف عدوانها المُتواصل على قطاع غزة، ووقف جريمة الإبادة الجماعية، وجميع عمليات التدمير، وجريمة التهجير القسري، وتطبيق قرار مجلس الأمن 2720 بسرعة إدخال المُساعدات الإنسانية، والسماح الفوري بعودة النازحين لمنازلهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X