المحليات
رغم اكتمال الأعمال بها منذ أشهر

لغز تأخر افتتاح حديقة بلازا حزم المرخية

سكان لـ الراية: مواقف السيارات مغلقة ومنطقتا الألعاب واللياقة لم تدخلا الخدمة

مساحة الحديقة 24 ألف متر مربع ونسبة المسطحات الخضراء تزيد على 60%

مسار للدراجات الهوائية بطول 687 مترًا وآخر للمشي بطول 585 مترًا

الدوحة – حسين أبوندا:

تساءل عدد من سكان حزم المرخية عن أسباب تأخر افتتاح حديقة بلازا حزم المرخية رغم مرور أكثر من 6 أشهر على اكتمال الأعمال بها حيث إن مواقف الحديقة لا تزال مغلقة فضلًا عن أن مناطق الألعاب ومعدات اللياقة البدنية لم تدخل الخدمة، مؤكدين أن السكان المجاورين لها ورغم عدم افتتاحها يقومون بزيارتها برفقة أطفالهم، كما يقوم آخرون باستخدام مسارات المشي لممارسة الرياضة، وطالبوا الجهة المعنية بسرعة افتتاح الحديقة وتشغيل مناطق الألعاب واللياقة البدنية حتى يتسنى للأطفال والمتريضين الاستفادة منها خاصة خلال هذه الشهور من السنة التي تشهد فيها درجات الحرارة انخفاضًا كبيرًا ما يتيح لهم الخروج برفقة أبنائهم للاستمتاع بالأماكن المفتوحة، معتبرين أن الحديقة ستساهم في توفير موقع ترفيهي مهم لسكان المنطقة وخاصة القريبين منها باعتبارها من الحدائق المميزة التي تضم كافة احتياجاتهم، فضلًا عن توفر المسارات الخاصة بالمشي وقيادة الدراجات الهوائية ما يشجع شريحة كبيرة منهم على الالتزام بممارسة الرياضة بصورة يومية، وتبلغ مساحة الحديقة 24,340 مترًا مربعًا تغطيها المسطحات الخضراء بنسبة 60% وبمساحة 13356 مترًا مربعًا، مع مسار للدراجات الهوائية بطول 687 مترًا، كما تضم مسارًا للمشاة بطول 585 مترًا وآخر للجري بطول 687 مترًا، فيما تحوي الحديقة على عدد 273 شجرة، معظمها من أشجار البيئة القطرية، بالإضافة إلى 50 مقعدًا وعدد 40 موقفًا للمركبات منها 6 مواقف مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وثلاجة مياه للشرب ومواقف للدراجات الهوائية، كما تضم أيضًا أكشاكًا ومدرجًا ودورات مياه ومنطقة ألعاب وأجهزة لياقة بدنية.

وصول سهل

وتضم حديقة حزم المرخية الواقعة في الشارع المقابل لمول الحزم عددًا من المداخل المتصلة مع منازل المواطنين الواقعة بشوارع عامرة والفرات ودجلة والنيل، لضمان وصولهم إليها بكل سهولة وأمان سيرًا على الأقدام دون الحاجة لاستخدام المركبات، حيث اهتمت الجهة المنفذة قبل بدء تنفيذ الحديقة بدراسة المنطقة المحيطة بها وتم تصميمها لتتماشى مع الشكل العام لها وفي نفس الوقت خدمة أكبر عدد من السكان.

وتهدف لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة من خلال تصميم وتنفيذ الحدائق المركزية وحدائق الفرجان والساحات إلى أنسنة المدن وتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة والتنقل سيرًا على الأقدام من وإلى وجهاتهم المختلفة، وتوفير كافة سبل الراحة لهم بما يتماشى مع خطة التنمية الشاملة التي تتم بشتى القطاعات الخدمية في الدولة، كما تسعى أيضًا لعملية تطوير منظومة الحدائق في البلاد، وفقًا لتوجهات الدولة من حيث زيادة المسطحات الخضراء، كما تندرج تحت خُطة اللجنة لتجميل مختلف المناطق.

متنفس للسكان

وتولي وزارة البلدية أيضًا اهتمامًا كبيرًا بتوفير حدائق فرجان وعدد من الساحات الموزعة على مختلف المناطق بالدولة وخاصة التي لا تزال مفتقرة لتلك الخدمة المهمة لتساهم في توفير متنفس لسكان المنطقة مع ضمان سهولة الوصول إليها دون الحاجة للانتقال لأماكن بعيدة، وحرصًا منها على زيادة حصة الفرد في المتر المربع من المساحة الخضراء، بما ينعكس بشكل إيجابي على صحة وسلامة أفراد المجتمع، ويأتي إنشاء حدائق الفرجان استكمالًا لجهود الدولة المبذولة لحماية البيئة وتوازنها الطبيعي، وتحسين نوعية حياة المواطنين والمقيمين، وتحقيقًا للتنمية البيئية المستدامة لكل الأجيال، حيث ستساهم في دعم المجتمع المحلي عبر توفير مساحات خضراء مفتوحة بما ينسجم ومتطلبات الأحياء السكنية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X