الراية الرياضية
الإيراني مهدي طاريمي يؤكد:

الجماهير الإيرانية تنتظر منّا الكثير

الدوحة – الراية :

قضَى مهدي طاريمي الكثيرَ من مسيرتِه الكُرويةِ في المقارنة مع الأسطورة علي دائي، لكنَّ مهاجمَ المُنتخب الإيراني الحالي يأمل أن يخطوَ خطوةً أبعدَ من مُلهمه، وكسر جفاف بلاده في نهائيات آسيا. لا يحتاج المُشجعون الإيرانيون إلى تذُّكر المدة التي مرّت منذ آخر مرّة تمكن فيها منتخب بلادهم من إحراز لقب كأس آسيا، فمنذ 1976 حاولَت الأجيال التي مثلت إيران – وفشلت – في جلب اللقب إلى طهران للمرَّة الرابعة.

وقال طاريمي: تتمتع إيران بواحدة من كبرى الفرص لتصبح بطلة آسيا، ولكن بالتأكيد لن تسير كل الأمور في البطولة وَفقًا للخطط التي لدينا خلال البطولة، شهدنا بعض الأشياء المُثيرة التي جعلت البطولة أكثر إثارة.

وقال طاريمي: إذا شعرنا بالضغط، فمن المؤكد أن ذلك سيؤثر على النتائج التي سنحققها في هذه البطولة، لذا فإن إحدى الخطط التي نتبعها هنا هي التفكير في المباريات واحدة تلو الأخرى فقط.

وأشارَ المهاجمُ الإيرانيُّ، بالقول: في الوقت نفسه، تنتظر منا الجماهير الإيرانية الكثير وكلاعب محترف، عليّ أن أكون ذكيًا جدًا للتعامل مع هذا النوع من الضغط أيضًا، لكنني أعتقد بشكل عام أن هذا سيساعدني على التحسن، واللعب في هذا المستوى العالي، يعني أنه عليّ تقديم أفضل أداء في آسيا.

وختم: لسنا متأكدين من سنواجه في الدور ربع النهائي، لذلك نركز فقط على سوريا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X