الراية الرياضية
المدرب عموتة بعد العبور القاري:

لاعبو الأردن يتحلون بـ «الجرينتا»

مباراة طاجيكستان صعبة.. ولا صغير في الأدوار الإقصائية

متابعة – فريد عبدالباقي:
أرجع المغربي الحسين عموتة مدرب المنتخب الأردني تأهل فريقه إلى دور الثمانية ببطولة كأس آسيا، إلى التركيز الشديد والروح العالية والمثابرة «الجرينتا» التي ظهر عليها اللاعبون خلال مباراة العراق.وأكد عموتة، أن المواجهة كانت جيدة من المنتخبين، وقال: العراقي قدم أداءً مميزًا لكن الأردني نجح في العودة بالتوقيت المناسب بفضل التركيز الجيد من اللاعبين وحفاظهم على التوازن الذهني في اللقاء.
وشدد عموتة على أنه منذ أن تولى مهمة تدريب المنتخب الأردني عمل على غرس روح الأداء القتالي في اللاعبين وأن يقدم اللاعب مستوى جيدًا مدعمًا بالإيمان والثقة بالنفس في تحقيق الفوز، مؤكدًا أن كل اللاعبين لعبوا المباراة بروح الأداء الجماعي وبشكل مميز.
وأضاف عموتة: لقد لعبنا بكل جدية وإصرار وتحلينا بالصبر ولم نفقد الأمل وسجلنا هدفين في الوقت بدل الضائع، والتأهل بهذا السيناريو ميزة إيجابية للغاية على المستوى الذهني ستساعد الفريق في الأدوار القادمة.
وأتم عموتة بقوله: إن المباراة المقبلة في دور الثمانية أمام طاجيكستان ستكون قوية أمام منتخب متطور، وقال إنه سبق أن لعب منتخب الأردن أمامه وانتهت المباراة بالتعادل، مشددًا على أنه في الأدوار الإقصائية لا يوجد منتخب صغير وآخر كبير، وأن الجميع سيلعب من أجل التأهل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X