الراية الرياضية
لحق بملعبي جاسم بن حمد وخليفة الدولي

استاد عبدالله بن خليفة.. يودِّعنا

متابعة – صابر الغراوي:
ودَّع ملعب عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل مُنافسات بطولة أمم آسيا مساء أمس مع صافرة نهاية مُباراة المُنتخب الإيراني مع نظيره السوري في ختام مُنافسات دور ال 16، التي انتهت بتفوّق المُنتخب الإيراني وتأهله رسميًا إلى الدور ربع النهائي.
وكانت مواجهة أمس هي المُباراة السابعة التي يستضيفها ملعب نادي الدحيل خلال مُنافسات هذه البطولة.
وكانت مُباراة الصين وطاجيكستان ضمن مُنافسات المجموعة الأولى هي أولى المواجهات التي يستضيفها هذا الملعب، وتلتها مُباراة تايلاند وقرغيزستان ضمن مُنافسات المجموعة السادسة، ثم مُباراة فيتنام وإندونيسيا ضمن مُنافسات المجموعة الرابعة. أما رابعة المُباريات التي استضافها ملعب عبد الله بن خليفة فكانت مواجهة عمان وتايلاند في المجموعة السادسة، وتلتها مُباراة هونج كونج وفلسطين ضمن مُنافسات المجموعة الثالثة، وبعدها استضاف مُباراة قرغيزستان وعمان في آخر مواجهات مرحلة المجموعات.وكان استاد جاسم بن حمد بنادي السد قد ودَّع المُنافسات مساء الأحد الماضي عندما استضاف أولى مُباريات دور ال 16، التي جمعت بين مُنتخبي أستراليا وإندونيسيا، كما ودَّع استاد خليفة الدولي مُنافسات البطولة مساء أمس الأول مع صافرة نهاية اللقاء الجماهيري الذي جمع بين العراق والأردن. وبقيت 6 ملاعب كاملة في البطولة حتى الآن وهي: استاد أحمد بن علي بالريان واستاد الجنوب بالوكرة واستاد المدينة التعليمية واستاد البيت بمدينة الخور، حيث تستضيف هذه الملاعب الدور ربع النهائي بداية من الغد، بالإضافة إلى استاد الثمامة الذي يستضيف الدور نصف النهائي مع استاد أحمد بن علي، في حين يترقب استاد لوسيل المونديالي المُباراةَ النهائيةَ لاستضافة تفاصيلها مساء يوم العاشر من شهر فبراير الجاري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X