اخر الاخبار

كأس آسيا قطر 2023.. المدير التنفيذي لعمليات البطولة يؤكد على الدور المحوري للعمليات الإعلامية في نجاح البطولة

الدوحة – قنا:

أكد راشد الخاطر، المدير التنفيذي للعمليات في اللجنة المحلية المنظمة لكأس آسيا قطر 2023، على الدور المحوري للعمليات الإعلامية في نجاح البطولة، منوها بحرص المسؤولين في اللجنة على توفير الدعم وكافة الخدمات والحلول، التي تلائم طبيعة العمل الإعلامي، وتلبي احتياجات ممثلي وسائل الإعلام للقيام بمهامهم طوال فترة تواجدهم في قطر لتغطية البطولة.

وأشار الخاطر، في تصريحات صحفية، إلى أن قطر تؤكد مجددا على مكانتها المرموقة في الساحة الرياضية العالمية، وتفخر بالمساهمة في دعم الجهود المبذولة لتحقيق استضافة ناجحة لدرة البطولات الآسيوية، وتقديم تسهيلات عالمية المستوى للصحفيين تليق بحجم الحدث القاري، الذي شهد نجاحا استثنائيا على كافة الأصعدة.

واستقطبت بطولة كأس آسيا قطر 2023 أكثر من 2000 إعلامي معتمد لتغطية مباريات وفعاليات البطولة، إضافة إلى 120 محطة تلفزيونية قدمت خدمات البث لـ 160 منطقة حول العالم، كما سجلت المنصات الرقمية مشاركة كبيرة، ما جعل النسخة الثامنة عشرة من البطولة الأعلى تفاعلا ومشاركة عبر جميع القنوات في تاريخ فعاليات البطولة القارية، مسجلة بذلك التغطية الإعلامية الأوسع نطاقا في البطولة، التي شهدت اهتماما إعلاميا غير مسبوق على مستوى القارة والعالم، ما يعكس مكانة قطر في المشهد الرياضي العالمي، وقدرتها على استضافة أحداث رياضية ضخمة تجذب أنظار المشجعين من جميع أنحاء العالم.

وشكلت خدمات العمليات الإعلامية، التي تقدمها اللجنة المحلية المنظمة للبطولة طوال الحدث الرياضي القاري، عاملا رئيسيا في تحقيق هذا النجاح، مع توفير مجموعة من الخدمات، بما في ذلك المركز الإعلامي الرئيسي، والخدمات الإعلامية الخاصة بالاستادات، إضافة إلى تسهيل إجراء المقابلات الصحفية مع المنتخبات المشاركة والمسؤولين في البطولة.

ويعد المركز الإعلامي الرئيسي للبطولة، الذي يقع في مدينة مشيرب بقلب الدوحة، ملتقى للإعلاميين المعتمدين، ويقدم للصحفيين والمصورين مجموعة من الخدمات والتسهيلات بما فيها مكاتب للعمل، ومرافق لعقد المؤتمرات الصحفية، إضافة إلى خدمة إعارة وصيانة الكاميرات، كما يوجد في المركز منطقة للاستراحة.

ويعتبر المركز ركنا أساسيا للعمليات الإعلامية للبطولة، ويقدم العديد من الخدمات للإعلاميين في الاستادات في أيام المباريات، وكذلك تتوفر خدمة النقل لممثلي وسائل الإعلام المعتمدين بين المركز والاستادات ومواقع تدريب المنتخبات بشكل منتظم، ما يضمن تزويد الإعلاميين بكافة التسهيلات التي تساعدهم على أداء بمهامهم، حيث ضمت المنصات الخاصة بالإعلاميين في الاستادات مقاعد لأكثر من 500 صحفي، بما فيهم المعلقون الرياضيون، أما على أرضية الاستاد، فيتم توفير 150 مقعدا للمصورين المعتمدين.

وتستضيف قطر كأس آسيا للمرة الثالثة في تاريخها؛ لتحقق بذلك رقما قياسيا في احتضانها للمهرجان الكروي الآسيوي، بعد أن حققت استضافة ناجحة للبطولة في 1988 و2011.

وتنافس في النسخة الثامنة عشرة من الحدث القاري 24 منتخبا من أفضل المنتخبات في آسيا، وستقام المباراة النهائية بعد غد السبت، والتي تجمع المنتخب القطري حامل اللقب بنظيره الأردني على استاد لوسيل، في نهائي عربي خالص للمرة الثالثة عندما أقيم نهائي نسخة 1996 بين السعودية والإمارات، و2007 عندما واجه المنتخب السعودي نظيره العراقي في نهائي البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X