الراية الرياضية
قرابة المليون ونصف المليون متفرج ملؤُوا مدرجات ملاعبنا العالمية خلال البطولة

إرث المونديال أثرى البطولة الاستثنائية

استاد أحمد بن علي ينال نصيب الأسد في المباريات والجماهير

متابعة- صابر الغراوي:
أصبحت كأس آسيا «قطر 2023» صاحبة الرقْم القياسي في عدد الملاعب التي استضافت المُباريات بعدد 9 ملاعب، وذلك بعد أن كان الرقْم القياسي السابق هو 8 ملاعب والذي تكرّر مرتين؛
الأولى نسخة 2007، والثانية في 2019، بالإضافة بالطبع للعدد الكبير من الجماهير والذي يقترب من المليون ونصف المليون متفرج حتى الآن.
ونالت استادات أحمد بن علي، وجاسم بن حمد، وعبد الله بن خليفة نصيب الأسد في عدد المُباريات التي استضافتها برصيد 7 مباريات لكل ملعب.

أربع مباريات

 

وحلَّ استادُ البيت في المركز الثامن وقبل الأخير في عدد المباريات التي استضافها باعتبار أنّه استقبلَ أربع مباريات فقط منها 3 مباريات لمنتخبنا الوطني.
أمَّا استاد لوسيل المونديالي، فكان هو أقل الاستادات استقبالًا للمُباريات باعتبار أنه استقبلَ مباراة واحدة حتى الآن، وهي المواجهة الافتتاحية التي جمعت بين منتخبنا الوطني والمنتخب اللبناني، فضلًا عن استقباله المباراةَ الختامية التي تقام مساء اليوم والتي ستجمع بين العنابي والمنتخب الأردني، وبالتالي فإن استاد لوسيل لم يستقبل أيّ منتخب غير عربي خلال هذه البطولة.

أمَّا بالنسبة للأعداد الجماهيرية التي حضرت في هذه الملاعب فيحتل استاد أحمد بن علي بالريان الصدارة في أعداد الجماهير التي توافدت إليه باعتبار أنه استقبل قرابة رُبع مليون متفرج خلال هذه البطولة حيث وصل عدد الجماهير التي تابعت المباريات من خلال مدرجات هذا الاستاد إلى 242 ألفًا و797 مُتفرجًا.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X