الراية الرياضية
دعم قوي من المجموعة لمهرجان سمو الأمير للفروسية

QNB يرعى السيف الذهبي

المهندي: حريصون على استثمار التعاون لتحقيق النجاح المأمول

الدوحة – الراية :
للعام الخامس على التوالي تقومُ مجموعة QNB أكبر مؤسسة مالية في مِنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بالمُشاركة في رعاية مِهرجان سيف سمو الأمير الذي سيُقام بنادي قطر للسباق والفروسية خلال الفترة من 15- 17 فبراير الجاري، وهذا العام يقوم QNB برعاية الشوط الرئيسي للمهرجان على السيف الذهبي لسمو الأمير، الذي سيكون في الشوط الأخير المُخصص للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى لمسافة 2400م بمُشاركة أعدادٍ كبيرةٍ من الجياد القوية، وتبلغ الجائزة المالية لهذا الشوط مليونين ونصف المليون دولار، وهي أكبر جائزة لسباق الخيل العربية الأصيلة في العالم.
وتتزامنُ هذه الرعايةُ مع الشراكة الاستراتيجية والدائمة بين نادي قطر للسباق والفروسية وQNB التي تهدفُ إلى المُساهمة في إنجاح المِهرجان الكبير الذي يُعد أكبر حدث لسباقات الخيل على مُستوى قطر والمِنطقة بشكل عام.
وهذه الشراكةُ بين النادي ومجموعة QNB تُعد تجسيدًا حقيقيًا لشكل الشراكة التي تُساهم في إنجاح مثل هذا النوع من الفعاليات الكُبرى المُقامة في دولة قطر.وتمَّ الإعلانُ عن هذه الاتفاقية بين النادي وQNB بحضور كلٍ من سعادة السيد عيسى بن محمد المهندي رئيس مجلس إدارة نادي قطر للسباق والفروسية، والسيد عبدالله مبارك آل خليفة، الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB، إلى جانب مُمثلي الجانبين ووسائل الإعلام.
وتعليقًا على هذه الشراكة المُثمرة، يقول سعادة السيد عيسى بن محمد المهندي، رئيس مجلس إدارة نادي قطر للسباق والفروسية: نرتبط بعَلاقةٍ قويةٍ وراسخةٍ مع QNB، وهذه العَلاقة أكبر من مجرد شراكة للمُساهمة في رعاية المهرجان فقط، ويسعدنا مواصلة هذا التعاون والاستفادة من الرغبة المُشتركة بين الطرفين في مواصلة العمل لوضع مهرجان سيف سمو الأمير في مكانة رائعة على مُستوى سباقات الخيل حول العالم في ظل المُشاركة العالمية في أكثر من شوط في أيام المهرجان، وأتوجّه بالشكر إلى مسؤولي مجموعة QNB على مواصلة دعمهم للنادي وللمهرجان.
من جانبه أشادَ السيد عبدالله مبارك آل خليفة بالشراكة طويلة المدى مع نادي قطر للسباق والفروسية قائلًا: «سعداء بمواصلة التعاون وتعزيز عَلاقتنا الطويلة مع نادي قطر للسباق والفروسية التي تُعزز بدورها التزامنا برعاية الفعاليات الهامة في مجال الرياضات الأصيلة في مُجتمعنا القطري، حيث يُعد مِهرجان سمو الأمير أهمها على أجندة الفعاليات المحلية ذات الطابع العالمي، التي تُسهم في التعبير عن مكانة الخيل في ثقافتنا وهُويتنا العربيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X