الراية الإقتصادية
أكد على تهيئة بيئة عمل إيجابية

مصرف الريان يدعم تطوير المواهب القطرية

فهد آل خليفة : مبادرات لتعزيز التّطوير المهني

الدوحة-الراية :

قالَ مصرفُ الريان: إنَّه مُستمرٌ برعاية الكفاءات الماليّة من خلال دعمِه المستمر مُبادرات تنمية وطنيّة، أبرزُها برنامجُ «كوادر مالية» الذي تنظّمه أكاديمية قطر للمال والأعمال.

وشاركَ السيدُ فهد آل خليفة، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف الريان كمتحدّث رئيسي في: «كلمة من قائد»، التي نظّمها برنامج، كوادر مالية، بحضور عددٍ من قادة الصناعة المالية والمصرفية، حيث قدّم للجيل القادم رؤى قيّمة حول القطاع المالي والمصرفي.

وأكَّدَ آل خليفة، خلال هذا الحدث، على الدور المحوري للقيادة الفعَّالة والتواصل وتهيئة بيئة عمل إيجابية، مشدّدًا على أهمية قَبول التحديات كفرص للنمو، ومواءمة الأهداف المهنية مع الميول الشخصيَّة.

وتابعَ السيدُ فهد آل خليفة. «إنَّ التزامنا برعاية المواهب القطريّة يتجاوز مجرد الشّراكات مع المؤسّسات الأكاديمية والمنظمات المهنية، وبالتالي فإنَّنا نشارك بنشاطٍ في مبادرات مُختلفة لدعم التطوير المهني للمواهب المحلية، بما في ذلك تقديم برامج التّدريب والتدريب الداخلي لتزويد الأفراد بالمهارات العملية والرؤى حول القطاع المصرفيّ».

تجدرُ الإشارةُ إلى أنَّ الشراكةَ الدائمةَ بين مصرف الريان، وبرنامج «كوادر مالية» التابع لأكاديمية قطر للمال والأعمال تعتبر التزامًا مُشتركًا بتمكين المواهب القطريّة، وتعزيز النموّ المُستدام في القطاع الماليّ. ومن خلال هذا الدعم والتعاون المُستمرَين، يُساهم مصرف الريان بتشكيل مستقبل أكثر إشراقًا للمشهد المالي في قطر مع تحقيق أهداف المسؤوليَّة الاجتماعية للشّركات.

ويؤكّد دعمُ مصرف الريان المستمرّ لبرنامج «كوادر ماليّة» على عهده بتنمية مجموعةٍ من الشّباب القطري الكفء، بما يتماشى مع أهداف التنمية في رؤية قطر الوطنية 2030، وأيضًا مبادراته للمسؤولية الاجتماعية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X