منوعات
تقدم أفضل خدمات الاتصالات والإنترنت

“Avatel” للاتصالات تؤكد توافق أهدافها مع رؤية قطر 2030

جورج غوميز : نستعد للعب دورًا محوريًا في الأسواق الأكثر نشاطًا في أوروبا

نمتلك طموحًا كبيرًا وخططًا توسعية متطورة وقدرة تمويل قوية

الدوحة – الراية :

أكد جورج غوميز رئيس شركة “Avatel” الإسبانية للاتصالات، أحد اللاعبين الرئيسيين الجدد في هذا القطاع في أوروبا – بأن دول الإتحاد الأوروبي تستهدف التوسع في خطط دعم شبكات الألياف الضوئية وتقنيات الاتصال من الجيل الخامس “5G”، وأن الاستثمار في هذا القطاع يفتح الباب أمام التطبيقات التكنولوجية للوصول إلى الأسواق المحلية.

وأشار إلى أن قطاع الاتصالات الأوروبي قد شهد مؤخرًا حالة من الاهتمام المتزايد من دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة في ظل حاجة الاقتصادات الغنية بالبتروكيماويات إلى تنويع مصادر دخلها، مؤكدًا أنه في الوقت الذي تمضي فيه قطر قدمًا نحو تحقيق رؤيتها الوطنية 2030، قد تتطلع شركات الاتصالات والمستثمرين إلى فرص مماثلة في الأسواق الأوروبية.

وقال : كانت أبرز الأمثلة على اهتمام دول مجلس التعاون الخليجي بقطاع الاتصالات الأوروبي هو ثقة قطر والإعلان عن زيادة الاستثمارات القطرية في السوق الإسبانية بمقدار 5 مليارات دولار أمريكي، فضلًا عما قامت به شركة “مبادلة” أبوظبي – أحد أكبر شركات الاستثمار السيادي داخل الإمارات وخارجها، بالاستثمار في شركة CityFibre  الإنجليزية بغرض الاستحواذ على حصة من سوق الألياف الأوروبية، إضافة إلى عملية الاستحواذ التي قامت بها شركة “الاتصالات الإماراتية e&” في العام التالي على الأصول المملوكة لمجموعة PPF التشيكية في العديد من دول الاتحاد الأوروبي، وحصة من شركة فودافون، وكذلك استحواذ شركة الاتصالات السعودية  STCعلى حصة تبلغ 4.9% من أسهم شركة تليفونيكا الاسبانية، بالإضافة لشراء شركة توال التابعة لشركة STC، البنية التحتية لشركة United Group – الرائدة في مجال توفير خدمات الاتصالات والوسائط المتعددة في جنوب شرق أوروبا – في كل من بلغاريا وكرواتيا وسلوفينيا.

وتعد شركة “Avatel” للاتصالات نموذجًا فريدًا من نوعه، حيث نجحت خلال سنوات عملها الأولى في سد احتياجات السوق الإسبانية من النقص الشديد الذي كانت تعاني منه في قطاع خدمات الإنترنت، وخاصة في مدينة “مالقة” الواقعة على ساحل البحر المتوسط جنوب البلاد، كما نجحت الشركة في تحقيق معدلات نمو عالية ومتسارعة بفضل التزامها بتقديم أفضل خدمات الاتصالات والإنترنت بأعلى معايير الجودة، والشراكات المتميزة التي تبرمها، وقدراتها الكبيرة على الوصول للمستخدمين من خلال أكثر من 155 شركة، و300 نقطة بيع، و2000 موظف في أكثر من 1000 بلدة في جميع أنحاء إسبانيا.

وعن النجاحات التي حققتها “Avatel” في السوق الاسبانية قال “غوميز” :” منذ اليوم الأول لانطلاق أعمالنا في عام 2011، سعينا إلى تحقيق نقلة نوعية في مجال الاتصالات،من خلال تقديم حلول تقنية مبتكرة تدعم التطور الاجتماعي والنمو الاقتصادي، وفي هذا الاطار خضنا تجارب عديدة في مجالات لم يخوضها آخرون، مدعومين في ذلك بقدراتنا الكبيرة على المنافسة والتكيّف مع تحديات السوق، وتاريخنا المميز في تقديم كافة الخدمات كمشغّل محلي يحقق معدلات نمو ملحوظة. وتابع بالقول : كما نسعى إلى توفير خدمات الانترنت فائقة الجودة الى كافة المجتمعات وربطها بالاقتصاد الرقمي العالمي، بالإضافة لما نقوم به من دور رئيسي في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتسريع عمليات تحولها الرقمي بما يقلل من الفجوة الرقمية، وهي الاستراتيجية التي تتفق مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، والتي تدعو إلى توظيف تكنولوجيا الاتصالات لتعزيز التنويع الاقتصادي والقدرة التنافسية العالمية.”

وقال”غوميز: “ساهمت خدمات الاتصال بالإنترنت في تغيير الطريقة التي ندير بها حياتنا الاجتماعية والاقتصادية، وقد نجحت “Avatel” في تقديم هذه الخدمات بشكل مبتكر جعل منها لاعبًا رئيسيًا محتملاً في عملية الاندماج بين شركتي  MásMóvil وOrange، وهي الصفقة الأكثر أهمية في قطاع الاتصالات الأوروبي. ونظرًا للآثار الناتجة عن عملية الاندماج إقليميًا ودوليًا، فمن المتوقع أن تطلب المفوضية الأوروبية من الشركة الجديدة بيع بعض الأصول كإجراءات تصحيحية تضمن تحقيق التنافسية في سوق الاتصالات.

 وأعلنت “Avatel” عن جاهزيتها للاستحواذ على تلك الأصول لتقديم خدماتها بأعلى معايير الجودة، مع دعوتها علنًا إلى تنفيذ إجراءات صارمة تشمل بيع ترددات الراديو، وأصول الألياف الضوئية، والعلامات التجارية، وخدمات العملاء.

واختتم غوميز حديثه قائلًا: “نحن نسعى دائما الى التنافسية، مدفوعين في ذلك بطموح كبير وخطط توسعية متطورة وقدرة تمويل قوية، كما سنستمر دائما في البحث عن فرص الاندماج والاستحواذ، مرتكزين على قيمنا التي جعلت منا رواد الاتصالات المتقاربة في المناطق الريفية، انطلاقًا من إيماننا الراسخ بأن الجغرافيا لا ينبغي أن تقف عائقا أمام قدرة المرء على الاندماج في الاقتصاد الرقمي العالمي والمنافسة فيه”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X