المحليات
للأشخاص فوق 18 عامًا.. مصدر مسؤول لـ الراية :

فحص سنوي للكشف المبكر عن الأمراض

الدوحة – الراية:

كَشفَ مصدرٌ طبّيٌ مسؤولٌ بمؤسّسة الرعاية الصحية الأولية أنَّ المؤسّسة استحدثت في الفترةِ الأخيرةِ برنامجًا للفحص السنويّ، يضافُ لبرامج الكشف المبكّر عن الأمراض. وقالَ المصدرُ لـ الراية: إنَّ البرنامجَ يُساعد مُقدّمي الرعاية الصحيّة في مُؤسَّسة الرعاية الصحيّة الأوليّة على تحديد الأمراض أو المشكلات الصحية مبكرًا وتقييم مخاطر تعرض الفرد لمضاعفات صحية أُخرى، ليتمّ التعاملُ مع هذه المُشكلات من قبل فريق طب الأسرة. ولفتَ المصدرُ في تصريحات لـ الراية إلى أنّه يتم تقديم الخدمة خلال زيارتَين، الزيارة الأولى هي موعد التقييم الصحي السنوي الذي يتمُ بحضور مُمرضة، والزيارة الثانية هي موعد الاستشارة السنويّة الذي يتم مع الطبيب. وتابع: إنَّه في موعد التقييم، تقوم الممرضةُ بقياس المؤشّرات الحيوية، وتساعد المريض على ملء استبانة التقييم الصحّي السنوي الذي يحتوي على أسئلة حول التاريخ الشخصي، والتاريخ العائلي، والتاريخ الاجتماعي والصحة النفسية وتساعد الممرضة أيضًا المريض على ملء استمارة فحص السرطان ليتبع ذلك إجراء بعض الفحوصات المخبرية. وأوضح أنّه في موعد استشارة الفحص السنوي للمُتابعة، يتم خلاله قيام طبيب الأسرة بفحص الفحوصات والنتائج المخبرية، وبناءً على النتائج، يقدم الطبيب التوجيه للمريض، ويقوم بالإحالات اللازمة للحصول على أي دعم مطلوب، والذي قد يشمل إحالة الفرد إلى خدمة المعافاة التي تقدّمها مؤسّسةُ الرعاية الصحية الأولية كجزء من خِدمات الرعاية الوقائية.

وأضافَ: إنَّ هذه الخِدمةَ تقدّمُ للأفراد المسجلين لدى مؤسّسة الرعاية الصحية الأولية والذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أكثر ويستوفون المعايير المحددة، لافتًا إلى أنَّ هناك فئاتٍ غير مؤهّلة لهذه الخدمة وهم الأفراد الذين لديهم عوامل خطر معروفة، بما في ذلك التاريخ العائلي للأمراض المُزمنة، وأولئك الذين تقلُّ أعمارهم عن 18 عامًا، والأفراد الذين لديهم مُؤشّر كتلة الجسم أكثر من 30، والنساء الحوامل، وأيضًا الذين يُعانون من أمراض غير معدية معروفة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X