الراية الإقتصادية
من أكبر المشاريع في العالم .. والأكبر في المنطقة

صاحب السمو يضع حجر الأساس لـ «مجمع راس لفان للبتروكيماويات»

مضاعفة إنتاجنا من البتروكيماويات إلى 14 مليون طن سنويًا

سعد الكعبي: 6 مليارات دولار التكلفة الإجمالية للمشروع

أكبر استثمار منفرد في تاريخ قطر للطاقة في البتروكيماويات

مزايا بيئية ومواصفات عالية في البناء والتشغيل

راس لفان – محمود عبد الحليم:

تفضَّلَ حضرةُ صاحبِ السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، فشمل برعايته الكريمة وضعَ حجرِ الأساسِ لمشروع مجمع راس لفان للبتروكيماويات بمدينة راس لفان الصناعية صباح أمس.

وجرى خلال الحفل عرض فيلم وثائقي حول المشروع الذي يعدُّ واحدًا من أكبر مشاريع البتروكيماويات في العالم، حيث سيُسهم في مضاعفة القدرة الإنتاجية من الإيثيلين ومشتقاته، كما سيرفع الإنتاج الإجمالي لدولة قطر من البتروكيماويات إلى ما يقارب 14 مليون طن سنويًا.

وتم وضع حجر الأساس خلال حفل خاص أقيم في مدينة راس لفان الصناعية، بحضور سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المُنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، والسيد مارك ليجر، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة فيليبس 66، والسيد بروس تشين، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة شيفرون فيليبس للكيماويات، وعدد من كبار المسؤولين من قطر للطاقة وشيفرون فيليبس للكيماويات.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، أكد سعادة المُهندس سعد بن شريده الكعبي أن هذا المشروع «يتمتع بصفات ومزايا بيئية مُتميزة، وبمواصفات عالية في البناء، والتشغيل، والتكنولوجيا، جميعها مصممة لضمان توفير الطاقة وخفض انبعاثات الغازات والمُخلفات الهيدروكربونية بشكل كبير، مقارنة بالمصانع العالمية المشابهة».

تكلفة كبيرة

وقال سعادة الوزير الكعبي: «تبلغ كلفة مجمع راس لفان للبتروكيماويات ستة مليارات دولار، وهو أكبر استثمار مُنفرد في تاريخ قطر للطاقة في صناعة البتروكيماويات في دولة قطر. وأضاف: لا شك أن هذا الاستثمار الكبير سيُشكل علامة فارقة في استراتيجية قطر للطاقة للتوسع في قطاع البتروكيماويات، وسيعزز أيضًا مكانتنا المُتكاملة كلاعب عالمي في صناعة الطاقة، بالإضافة إلى تحقيق فوائد اقتصادية كبيرة للبلاد».

وأضاف سعادة وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة: «لا شك أن مكانتنا المُتميزة هذه ستُعزَّز بشكل أكبر عند تشغيل مشروعنا الثاني مع شركة شيفرون فيليبس للكيماويات، غولدن ترايانغل للبوليمرات -أيضًا في عام 2026- الذي نطوره الآن في ولاية تكساس الأمريكية بكلفة تبلغ حوالي 8,5 مليار دولار، والذي يعد الأكبر من نوعه في العالم».

تنفيذ المشروع

ووجه سعادة المُهندس سعد بن شريده الكعبي الشكر إلى شركة شيفرون فيليبس للكيماويات، شريك قطر للطاقة في هذا المشروع، وأعرب عن تقديره لفرق قطر للطاقة التي تعمل بجد لتنفيذ هذا المشروع وكذلك لجميع مقاولي المشروع.

وفي ختام كلمته قال سعادته: يشرفني في الختام أن أتقدم بخالص الشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، «حفظه الله ورعاه»، على رعايته السامية لهذا الحفل وتشريفه لنا بحضوره، وعلى دعمه اللامحدود لقطاع الطاقة.

الأكبر من نوعه

يتضمن مجمع راس لفان للبتروكيماويات وحدة لتكسير الإيثان، هي الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط ومن أكبر الوحدات في العالم، بطاقة إنتاجية تبلغ 2,1 مليون طن سنويًا من الإيثيلين، وهو ما سيرفع قدرة دولة قطر الإنتاجية بأكثر من 40%. كما يتضمن المُجمع خطّين لإنتاج البولي إيثيلين عالي الكثافة بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ حوالي 1,7 مليون طن سنويًا من البوليمرات، وهو ما سيرفع إنتاج الدولة بحوالي 50%. وتمتلك قطر للطاقة حصة أغلبية تبلغ 70% في مجمع راس لفان للبتروكيماويات، بينما تمتلك شركة شيفرون فيليبس للكيماويات النسبة المتبقية البالغة 30%.

وقطر للطاقة هي شركة طاقة متكاملة ملتزمة بالتنمية المستدامة لموارد طاقة أنظف كجزء من تحول الطاقة في دولة قطر وخارجها. كما أنها الشركة الرائدة عالميًا في مجال الغاز الطبيعي المسال، الذي يعتبر مصدر طاقة أنظف وأكثر مرونة وموثوقية، وشريك متكامل في تحول الطاقة حول العالم. تغطي أنشطتنا مُختلف مراحل صناعة النفط والغاز، وتشمل الاستكشاف، والإنتاج، والتكرير، والتسويق، وتجارة وبيع النفط والغاز والمشتقات البترولية، والمنتجات البتروكيماوية والتحويلية.

قطر للطاقة هي «شريكك في تحول الطاقة»، وبهذا فهي تلتزم ببناء مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا من خلال المساهمة في تلبية احتياجات اليوم من الطاقة، مع المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة، والالتزام بأعلى معايير التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية المستدامة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X