الراية الإقتصادية
وقّعتا مذكّرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما

مؤسّسة العطية شريك استراتيجي لغرفة التجارة الدولية قطر

رئيس الغرفة: تشجيع الشركات القطرية على الاستدامة

عبدالله العطية: نعمل لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري

الدوحة – الراية :
وقَّعت مؤسَّسةُ عبدالله بن حمد العطيّة الدوليَّة للطاقة والتنمية المستدامة، وغرفةُ التجارة الدوليّة قطر، مذكّرةَ تفاهم؛ لتعزيز التّعاون في المشاريع التي تدعم رؤية قطر الوطنية 2030، وخاصةً في قضايا التصدّي للتغيُّر المُناخي.
وقَّعَ مذكرةَ التّفاهم سعادةُ عبدالله بن حمد العطية، رئيس مجلس أمناء مؤسسة العطية، وسعادةُ الشَّيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، رئيس غرفة قطر، ورئيس غرفة التجارة الدولية قطر، وأُقيمت مراسمُ التَّوقيع في مقرّ غرفة قطر.

وأعربَ سعادةُ عبدالله بن حمد العطية، عن اعتزازِه بالعَلاقة المتنامية بين المؤسستَين، وأوضحَ أهميةَ الاتفاقيات مع المنظمات التي تتقاسم الأهداف والمسؤوليات المشتركة. وأضافَ سعادتُه: «بموجب مذكّرة التفاهم هذه، تصبح مؤسّسة العطية شريكًا استراتيجيًا لغرفة التجارة الدولية قطر، بما في ذلك لجنة الطاقة والبيئة التابعة لها».
واختتم العطية قائلًا: «باعتبار دولة قطر إحدى الدول الموقِّعة على اتفاق باريس لمُكافحة التغيُّر المُناخي، فمن الأهمية بمكان أن تعمل المنظمات ذات العلاقة في الدولة معًا لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري والتخفيف من آثاره». وأبدى سعادتُه حرصَه على الإشراف على تبادل المعرفة والخبرات بين الطرفَين، وصولًا للعمل لرفع مستوى التعاون بين الطرفَين في السنوات المقبلة.
ومن جانبه، رحَّب سعادةُ الشَّيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، بتوقيع مذكرة التفاهم بين غرفة التجارة الدوليّة قطر، ومؤسّسة العطية، وهي المؤسّسة الرائدة في مجال بحوث الطاقة والتنمية، فضلًا عن إسهاماتها في الاستدامة، والمُحافظة على البيئة، ومكافحة التغيُّر المُناخي.

وأضافَ سعادتُه: « إذا كانت غرفة قطر وهي تحتضنُ توقيعَ هذا الاتفاقِ الذي تسعى من خلاله غرفةُ التجارة الدولية قطر إلى إنشاء مبادرات تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، وتعالج القضايا العالمية الرئيسية المتعلقة بالبيئة والطاقة، وتشجع الشركات القطرية على الاستدامة، فإنها تأمل أن يكون هذا الاتفاق انطلاقة وبداية لكل من غرفة التجارة الدولية قطر، ومؤسّسة العطية، لتحقيق الأهداف وتحقيق الغايات، كما يمكنهما من تبادل الخبرات والتعاون في مجالات الطاقة والبيئة». والجدير بالذكر، أن الاتفاقية الموقَّعة لا تضفي طابعًا رسميًا على التعاون بين مؤسسة العطية وغرفة التجارة الدولية فحسب، بل تسهلُ أيضًا تبادل المعلومات والخبرات الحيوية، وتعزز القدرات بين الطرفين. مؤسّسة العطية هي مؤسسة فكرية ذات نفع عام، متخصصة في مجال الطاقة والتنمية المستدامة ومقرها قطر. وتسعى المؤسَّسة لطرح رؤى وحلولٍ عملية، ونشر الوعي والمعرفة بين مُختلِف قطاعات المجتمع في مجالات الطاقة والتنمية المستدامة، علاوةً على إجراء الدراسات والأبحاث العلمية وعقد الندوات والحوارات التي تواكب التطوّرات في مجال الطاقة والاستدامة على المستويَين: المحلّيّ والدوليّ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X