اخر الاخبار

المشاركون في مباراة “إحياء الأمل” يشيدون بالمبادرة

الدوحة – قنا :

أشاد العديد من نجوم كرة القدم السابقين وصناع المحتوى الذين شاركوا في مباراة إحياء الأمل، التي أقيمت اليوم في ملعب أحمد بن علي المونديالي، بنجاح المبادرة وتحقيقها الأهداف التي أقيمت من أجلها.
وهدفت مباراة إحياء الأمل، التي جمعت صناع المحتوى المعروفون عالميا وأساطير كرة القدم المحترفين السابقين، لجمع الأموال لفائدة الأطفال المحرومين وتمكينهم من فرص تعليمية، وتذهب جميع عائدات هذه المبادرة إلى مؤسسة التعليم فوق الجميع، لزيادة الوعي ودعم توفير التعليم الجيد للأطفال غير الملتحقين بالمدارس.
فقد أكد آرسين فينجر رئيس لجنة التطوير بالاتحاد الدولي لكرة القدم، أن الأجواء خلال مباراة إحياء الأمل كانت رائعة للغاية خاصة أنها تحمل رسالة مهمة تهدف إلى دعم الأطفال غير القادرين على التعليم، منوها بالأجواء التي كانت عليها المباراة، حيث قال إن الجمهور شاهد مباراة جميلة في كرة القدم كان الأجمل خلالها هو الهدف المنشود منها مساعدة غير القادرين على التعليم، وأكد أن تلك المبادرات المهمة للمجتمعات تعتبر امتداد لإرث كأس العالم 2022 الذي استضافته قطر ونظمته بأفضل صورة.
كذلك، أعرب لاعب كرة القدم الإسباني السابق دايفيد فيا عن سعادته بالمشاركة في المبادرة، متوجها بالشكر للقائمين عليها، ومعتبرا مشاركته في تلك المباراة الخيرية إلى جانب باقي اللاعبين السابقين وصناع المحتوى تهدف لتسليط الضوء على قضية مهمة هى قضية تعليم الأطفال غير القادرين ودعمهم بالشكل اللازم لأن التعليم حق للجميع.
وأعرب عن سعادته بالحضور الجماهيري الكبير الذي تواجد في مدرجات ملعب أحمد بن علي المونيدالي لدعم المبادرة، مؤكدا أن مباراة إحياء الأمل خرجت بأفضل صورة ممكنة وحققت أهدافها المنشودة، وأنه على المستوى الشخصي سعيد للغاية بالعودة لممارسة كرة القدم من خلال المشاركة في تلك المباراة الخيرية.
من جانبه، نوه صانع المحتوى عمار قنديل إلى أن المبادرة حملت هدفا نبيلا هو دعم تعليم الأطفال، وأنه سعيد بالتواجد في الدوحة للمرة الأولى والمشاركة في المباراة التي أقيمت على أحد الملاعب التي استضافت كأس العالم 2022، لافتا إلى شعوره بالفخر كونه أحد الذين شاركوا في ذلك العمل الخيري المميز الذي يسلط الضوء على أهمية التعليم.
كما أشاد في الوقت نفسه بالحضور الجماهيري الذي شهده الملعب، مؤكدا أن ذلك الحضور الجماهيري الكبير يعكس مدى شعور الجمهور بالمسؤولية تجاه قضايا تعليم الأطفال، لذا حرص على المشاركة والحضور والتواجد في هذا اللقاء الخيري.
كما أكد صانع المحتوى سامي الشافعي حرصه على المشاركة في مباراة إحياء الأمل لأنها تمثل مبادرة رائعة تحظى باهتمام كبير، مبينا أن منح الأمل للأطفال غير القادرين أمر في غاية الأهمية خاصة عندما يتعلق بالجانب التعليمي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X