الراية الرياضية
بمشاركة 271 راميًا يمثلون 36 دولة

جائزة سمو الأمير الكبرى للشوزن تنطلق اليوم

المنافسات تقام بميادين لوسيل .. وجوائز كبيرة لأصحاب المراكز الأولى

متابعة – رمضان مسعد:

تنطلق اليوم منافسات جائزة سمو الأمير الكبرى للشوزن والتي تستمر حتى 1 مارس المقبل على مجمع ميادين لوسيل للرماية بمشاركة 271 راميًا يمثلون 36 دولة من بينهم عدد من الرماة أبطال العالم والأولمبياد من مختلف دول العالم، وذلك بإقامة التدريبات الرسمية لمسابقة التراب على أن تنطلق المنافسات الرسمية لهذه المسابقة غدًا وتستمر طيلة يومين حيث سيتم تتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في مسابقة التراب يوم الأحد المقبل 25 فبراير الجاري، أما يوم الإثنين 26 فبراير فسيكون يوم راحة على أن تنطلق مسابقة الإسكيت يوم الثلاثاء 27 فبراير بإقامة التدريبات الرسمية للمسابقة لتنطلق المنافسات الرسمية يوم الأربعاء وتختتم يوم الخميس بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في الإسكيت ليسدل الستار على منافسات البطولة.

وتعتبر جائزة سمو الأمير الكبرى للشوزن من بين البطولات الدولية المفتوحة لكنها ليست مؤهلة للأولمبياد ولا تمنح الفائزين نقاطًا تصنيفية في الترتيب الدولي للعبة.

وستقام المسابقات على 5 ميادين وستشهد مشاركة 13 حكمًا منهم 8 حكام محليين من قطر و5 حكام من الدول الشقيقة (4 حكام من دول الخليج وحكم واحد من دولة العراق) وكلهم يحملون الشارة الدولية، وستشهد المنافسات تطبيق كافة القوانين المعتمدة لدى الاتحاد الدولي للرماية.

وهذه النسخة من البطولة تشهد مشاركة كبيرة بعد دمج بطولة الجائزة الكبرى الدولية مع بطولة سمو الأمير بهدف الرفع من مستوى رماة قطر والتنافس في البطولة مع رماة عالميين وأولمبيين لتخرج البطولة من طابعها المحلي إلى العالمي بمشاركة مفتوحة ومعتمدة من الاتحاد الدولي للعبة.

وتبلغ قيمة جوائز البطولة حوالي 300 ألف ريال، حيث سيحصلُ صاحب المركز الأوّل على مبلغ 33 ألفَ ريال وصاحب المركز الثاني 25 ألفَ ريال، فيما يحصل الفائز بالمركز الثالث على 18 ألف ريال، وذلك في كل منافسة.

ويشارك في منافسات البطولة 37 راميًا ورامية يمثلون أبطال الأدعم من بينهم أبطالنا المتأهلون للأولمبياد بعد أن تم تخصيص برنامج تدريبي خاص بهم في الفترة الماضية من خلال المشاركة في البطولات الخارجية والمعسكرات الخارجية لإعدادهم بأفضل طريقة للمشاركة في أولمبياد باريس.

وإلى جانب أبطال الأدعم تشهد البطولة مشاركة عدد كبير من أبطال العالم في الرماية وأبطال الأولمبياد، ولذلك ستكون فرصة من أجل احتكاك رماة قطر بهؤلاء الأبطال لرفع مستوى التنافس وستكون مسابقات البطولة في التراب والإسكيت في فئات الرجال والسيدات والشباب والشابات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X