اخر الاخبار

مجلس الشورى يختتم مشاركته في أعمال الجمعية البرلمانية الآسيوية في باكو

باكو – قنا :

اختتم مجلس الشورى، اليوم، مشاركته في أعمال الجلسة العامة الـ14 للجمعية البرلمانية الآسيوية، والاجتماعات المصاحبة التي استضافتها العاصمة الأذربيجانية باكو على مدى يومين.
ترأس وفد مجلس الشورى في أعمال الجمعية، سعادة الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس المجلس.
وشهدت الجلسة العامة مناقشات بناءة حول الموضوع الرئيسي لهذه الدورة المتعلق بتعزيز التعاون الإقليمي من أجل التنمية المستدامة في آسيا، لاسيما ما يتعلق بدعم التجارة البينية، والتعاون في مواجهة التحديات البيئية، ودعم الاستخدام الأمثل لموارد الدولي الآسيوية.
وصدر عن الجلسة العامة “إعلان باكو” الذي أشاد باستضافة دولة قطر لبطولة كأس آسيا قطر 2023 لكرة القدم، مؤكدا أنها تجسيد لدعم الثقافة والرياضة والشباب، ومنوها بإسهامها في تعزيز دبلوماسية الرياضة، وخلق جسور التواصل بين شعوب آسيا.
كما عبر الإعلان عن عميق القلق إزاء الوضع الإنساني المتدهور بشكل سريع وخطير في قطاع غزة، مؤكدا ضرورة حماية المدنيين وفقا للقانون الدولي الإنساني، واحترام قدسية الأماكن الدينية.
وجدد المجتمعون دعمهم للحقوق الفلسطينية، وعلى رأسها إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ذات السيادة وفقا لقرارات الأمم المتحدة.
وفيما يتعلق بالعلاقات بين دول آسيا، أكد “إعلان باكو” أهمية تحقيق التقارب الاقتصادي والترابط بين دول آسيا بهدف تحسين الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية للسكان، لافتا إلى ضرورة الوعي بالآثار السلبية لتغير المناخ، ومؤكدا على ضرورة متابعة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة لعام 2030 وتحسين تنفيذها، خاصة في المجالات ذات الأولوية.
كما أشار إلى الأهمية الكبيرة للعلاقات البرلمانية لتطوير التعاون متعدد الأبعاد، مشددا على ضرورة تعزيز الشراكة والتآزر مع آليات برلمانية إقليمية ودولية أخرى لتعزيز المصالح المشتركة ومواجهة التحديات الناشئة، وعلى الحاجة إلى تعزيز السلام في آسيا من خلال حلول سلمية للنزاعات القائمة، والعمل على تعزيز الحوار بين الثقافات والأديان في جميع أنحاء آسيا.
وكانت سعادة نائب رئيس مجلس الشورى، قد التقت على هامش أعمال الجمعية البرلمانية الآسيوية، مع سعادة السيدة صاحبة غفاروفا رئيسة المجلس الوطني بجمهورية أذربيجان، وسعادة السيد محمد توير زوكيرزودا رئيس المجلس الأعلى بجمهورية طاجيكستان، وسعادة السيد علي أحمد فيصل نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وسعادة السيد جليل رحيمي جهانبادي عضو مجلس الشورى الإيراني، وذلك كل على حدة.
وقد جرى، خلال الاجتماعات، استعراض علاقات التعاون البرلماني وسبل تعزيزها، ومناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجمعية البرلمانية الآسيوية، وتبادل وجهات النظر حولها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X