المحليات

الراية لول صفحة أسبوعيّةُ تصدر كل سبت وتستعرفض أبرز ما نشرته الراية

عبر زيادة الحوافز وافتتاح مراكز للرجال والنساء

تطوير نظام حلقات محو الأمية

الدوحة-الراية:

في عددها الصادر بتاريخ 18 أكتوبر 1986 نشرتالراية حوارًا مع يوسف عبد الرحمن الملا مدير إدارة تعليم الكبار ومحو الأمية آنذاك، قال فيه إن تجربة قطر تسير في ضوء خطة واضحة المَعالم طموحة الأهداف لكنها واقعية التفاؤل، لذا فإن مُستقبل الأيام في صالح التجربة وصالح الأميين الذين لا يزالون خارج مراكز التجربة، وأضاف: بدأت الدراسة بالمدارس الليلية والمسائية ومراكز محو الأمية (للرجال والنساء)، كما قامت الوزارة بالعمل على تطوير مناهج محو الأمية وتعليم الكبار وتدريب المعلمين وتطوير نظام حلقات محو الأمية، وزيادة الحوافز وافتتاح مراكز للرجال وأخرى للنساء، وإعطاء أولوية في المناطق الأكثر احتياجًا وإعطاء الدارس بعد نجاحه في الحلقة الثانية شهادة تفيد بمحو أميته، ومن حقه أن يواصل تعليمه في الحلقات المُتبقية ثم التعليم الليلي بعد ذلك. وأضاف: الاختبارات توضح أن الدارسين يستوعبون ويحصلون ويواصلون مسيرة التعلم، حتى وصل بعضهم إلى الجامعة كل ذلك كان بدافع القناعات المُخلصة من جدية التجربة في المراكز والمدارس.

8 شركات أجنبية في القائمة السوداء

بتاريخ 15 ديسمبر 1986 نشرت الراية خبرًا مفاده أن المكتب الإقليمي القطري لمقاطعة إسرائيل قرر إدراج ثماني شركات أجنبية في القائمة السوداء وحظر التعامل معها نظرًا لمخالفتها مبادئ المقاطعة العربية لإسرائيل، والشركات هي: المجموعة الأمريكية كونسوليداند فودز، والمجموعة الأمريكية أتون كوربوريشن، وتعمل هذه المجموعة وفروعها في استيراد وتصدير البضائع الإسرائيلية، كما شمل الحظر الشركة السياحية الأمريكية فيللوشيب تورز والشركة الأمريكية جاس دينكشن برودكتس ديفشن، والشركة الأمريكية س . ب . فليت، وشمل الحظر كذلك المجموعة الإسبانية فياجس إكوادور س، وسبع عشرة شركة فرعية تابعة لها تحمل نفس الاسم، وتناول الحظر أيضًا أربع شركات في هولندا تحمل اسم أتوت أند فيلبس تيليكوميونيكيشن، كذلك الشركة الهونج كونجية وسترن بتروليَم سيرفس.

مهرجان للفنون الشعبية للشباب الخليجي

بتاريخ 16 أكتوبر 1986 نشرت الراية خبرًا مفاده انطلاق المهرجان الثاني للفنون الشعبية لشباب دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك على مسرح قطر الوطني بمشاركة 120 شابًا يمثلون دول الخليج، حيث تمثل فرقة الفنون الشعبية المملكةَ العربيةَ السعودية وفرقةَ الفنون الشعبية بسلطنة عمان، وفرقة دبي للفنون الشعبية التي تمثل دولة الإمارات في المهرجان، بالإضافة إلى فرقة تلفزيون الكويت التي تمثل دولة الكويت، في حين مثلت دولة قطر فرقة اللؤلؤة للفنون الشعبية. وأفاد الخبر أن المهرجان افتتح بلوحة جماعية، شاركت فيها جميع الفرق المشاركة في هذا المهرجان، كما أقيمت عدة عروض لهذه الفرق في مدينتي الخور والوكرة وكذلك في منتزه العائلات وكورنيش الدوحة، كما أصدر المجلس الأعلى لرعاية الشباب بهذه المناسبة كتيبًا خاصًا تضمن تعريفًا بفنون قطر الشعبية ولمحة عن الفرق المشاركة وعن الفقرات التي أقيمت في المهرجان.

معرض للمعاقين بحديقة المطار

نشرت الراية في عددها الصادر بتاريخ 15 ديسمبر 1986 خبرًا مفاده أن مدرسة الأمل للبنين للمعاقين نظمت الاحتفال الثاني بيوم المعاق الخليجي في حديقة المطار وذلك بمشاركة عدد من المدارس الحكومية الابتدائية والأهلية، حيث بدأ طابور العرض من الطلاب المشاركين بتشكيلات رياضية مُختلفة بتقديم بعض الألعاب الرياضية مثل الجمباز وشد الحبل وبعض الألعاب الأخرى المُختلفة وسط جو من البهجة والمرح بيوم المعاق الخليجي، ثم تقديم فقرة موسيقية وأناشيد وطنية قطرية وخليجية، ثم توزيع الهدايا على الطلاب المشاركين من بالونات ووجوه تنكرية، كما تم تنظيم جولة على معروضات المدرسة التي قام بتنفيذها الأبناء المعاقون مثل الأدوات الكهربائية والنجارة وبعض الأعمال الفنية من لوحات على الخشب والورق.

وقال عارف الحمادي مدير مدرسة الأمل إن رعاية المعاقين تعتبر من أهم الأهداف السامية للحضارات المُختلفة منذ أن تأصلت القيم الحضارية والإنسانية لدى الإنسان، فنظرة لهؤلاء المعاقين ولظروفهم المعيشية تحث كافة أفراد المجتمع وقطاعاته على أن يتعاونوا للأخذ بأيديهم ومساعدتهم على التكيّف مع ظروفهم.

الدوحة تستضيف كأس آسيا للناشئين

في عددها الصادر بتاريخ 11 نوفمبر 1986، نشرت الراية خبرًا عن استضافة الدوحة لبطولة كأس آسيا للناشئين، وجاء في الخبر أن وفود الدول المشاركة بدأت في الوصول إلى الدوحة وكان أول الواصلين منتخب بورما، الذي يضم 25 عضوًا، ولحقه منتخبا بنجلاديش وكوريا الشمالية بجانب الحكمين الصيني ليو جنكلس والهندي مدهاف سوفارنا، وكذلك المنتخب السعودي ونظيره الإندونيسي، و«أف ايه ياسين» عضو لجنة الانضباط السيريلانكي، والحكام: الإيراني محمد رياض مالابيري والعراقي عبد الكريم سعدي والياباني شيزو واتكادا والتايلاندي بون تشرداج وماريتنز تيلمودا سيلفا من مكاو.. كما وصل بيتر فيليبان سكرتير عام الاتحاد الآسيوي، ومنتخب كوريا الجنوبية والحكم اليمني الجنوبي علي أحمد حاجب بجانب تي موراتا وشفيع الله خان، عضوا لجنة الانضباط و جورج جوزيف عضو اللجنة الفنية ولجنة الحكام.

مناورات درع الجزيرة مظلة تحمي البيت الخليجي

في صفحتها الأخيرة نشرت الراية بتاريخ 18 أكتوبر 1986 رسمًا كاريكاتيريًا يوضح أهمية مناورات درع الجزيرة في حماية البيت الخليجي الواحد.

إشهار نادٍ لرياضة السيارات

بتاريخ 11 نوفمبر 1986 نشرت الراية خبرًا خاصًا، مفاده أن المجلس الأعلى لرعاية الشباب وافقَ مبدئيًا على إشهار نادٍ لرياضة السيارات بناء على الطلب الذي تقدم به بطل الراليات القطري سعيد الهاجري، وقد طلب المجلس الأعلى موافاته بالنظم واللوائح التي تنظم سير العمل في النادي لدراستها تمهيدًا لعرضها في اجتماع المجلس الأعلى لرعاية الشباب لإشهار النادي رسميًا.

وقال سعيد الهاجري بطل راليات الشرق الأوسط ورئيس النادي آنذاك، بأنه أرسل اللوائح المُنظمة المطلوبة. وأضاف أن إشهار النادي أمنية طال انتظارُها وعندما تتحقق رسميًا سوف تؤدى إلى دعم رياضة الراليات وتُسهم في انتشارها.

وأكد الهاجري أن إشهار نادٍ للسيارات سيجعله أكثر حماسًا ورغبة في تحقيق مزيد من الانتصارات على المستوى الإقليمي والدولي، ورفع اسم قطر في المحافل الدولية على مستوى هذه الرياضة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X