الراية الرياضية
في مواجهة خيرية جمعت صانعي المحتوى المشهورين وأساطير كرة القدم

نجوم العالم يتألقون في ليلة «إحياء الأمل»

إجمالي التبرعات للمبادرة الإنسانية يزيد على 32 مليون ريال

مهرجان الأهداف ينتهي بتفوق فريق شنكز 7/5 على أبو فلة

متابعة – صابر الغراوي:

بحضور جماهيري كبير، وفي سهرةٍ كُرويةٍ جميلةٍ، حقق فريق»شنكز» فوزًا استعراضيًا وديًا على حساب فريق «أبو فلة» بنتيجة 7/‏‏‏‏‏‏5 في مُباراة كرة القدم الخيريّة التي نظمتها منصة «كيو لايف»، وهي منصة ثقافية تابعة لمكتب الإعلام الدولي، وذلك تحت عنوان «مُباراة لإحياء الأمل».

هذه المُباراة التي استضافها استاد أحمد بن علي المونديالي، وأُقيمت بالتعاون مع مؤسسة التعليم فوق الجميع والاتحاد القطري لكرة القدم، جمعت بين صانعي المُحتوى المشهورين وأساطير كأس العالم، حيث شهد الصراع الكُروي بين فريقي «أبوفلة وشنكز» مُشاركة عددٍ من أساطير كرة القدم، وأبرزهم النَجم البلجيكي إدين هازارد والبرازيلي روبرتو كارلوس والإسباني ديفيد فيا مع فريق شنكز، والإيفواري دروغبا والبرازيلي كاكا والنَجم القطري عادل خميس، والفَرنسي كلود ماكيليلي مع فريق أبو فلة، وبقيادة مُدربين عالميين مثل آرسين فينجر الذي قاد فريق شنكز، وأنطونيو كونتي الذي قاد فريق أبو فلة.

وعقب نهاية اللقاء أعلنت اللجنةُ المُنظمةُ قيمة التبرّعات الإجمالية من هذه المُبادرة الإنسانية الرائعة، التي وصلت إلى 32 مليونًا و301 ألف و625 ريالًا قطريًا.

وأُقيم على هامش هذه المُباراة أمسية مُتواصلة من الترفيه، بوجود وصلة موسيقية حيّة قبل المُباراة وبعدها، كما تمَّ بث المُباراة على الهواء مُباشرة للجماهير حول العالم.

رَيْعُ المباراة لـ «التعليم فوق الجميع»

أكدت اللجنةُ المُنظمةُ لمُبادرة «مُباراة لإحياء الأمل» تخصيص رَيْع هذه المُباراة وجميع العائدات الخاصة بالمُبادرة لمشاريع مؤسسة التعليم فوق الجميع، في 6 دول هي: (فلسطين، السودان، باكستان، تنزانيا، مالي، رومانيا).

وتمَّ تخصيص التبرّعات المُقدّمة كاملة لدعم مُبادرات التعليم التي تقودها المؤسسة، ما يضمن توفير فرص تعليمية ثمينة للأطفال المُهمشين في فلسطين والسودان. وستُساهم الأموال المُجمعة في التغلب على التحديات التي تواجه الفقر وتقديم تعليم عالي الجودة لأطفال مالي، الذين يعيشون في ظل مخاطر الاضطرابات السياسيّة والفقر، كما ستدعم العائدات برامج المؤسسة في باكستان، التي تهدف إلى مُعالجة قضايا حاسمة مثل الفجوة التعليميّة بين الجنسين وارتفاع مُعدّلات التسرّب الدراسي على مسُتوى التعليم الثانوي، وسيستفيد الشباب في رواندا وتنزانيا من المشروع الطموح الذي يهدف إلى جعل نسبة الأطفال غير المُلتحقين بالمدارس «صفر».

شركاء النجاح

النجاحُ الكبيرُ الذي تحقق ليلة أمس في مُباراة «إحياء الأمل» جاء بفضل جهود جماعية بداية من اللجنة المُنظمة لهذه المُبادرة ووصولًا بالطبع إلى شركاء النجاح المُساهمين في إنجاح المُبادرة، وهم: الخطوط الجوية القطرية وقطر للسياحة كرعاة رسميين، والسوق الحرة قطر وسنونو كشركاء استراتيجيين، وقناة الكاس كشريك إعلامي، بالإضافة إلى ماستر كارد واللولو وآل عبدالغني موتورز ومجموعة الماريوت والدولي الإسلامي كشركاء آخرين.

فينغر سعيدٌ بالمشاركة في المباراة

أكدَ آرسين فينغر، مُحلل قنوات بي إن سبورت، على سعادته الكبيرة بالمُشاركة في الحدث الكبير الذي يهتم بالتعليم، مُشيرًا إلى أنه سعيدٌ للغاية للمُشاركة في هذه المُباراة الخيرية.

وأشادَ المُدرب الفَرنسي المُخضرم بفكرة المُباراة الخيرية التي استضافتها قطر تحت عنوان «مُباراة لإحياء الأمل»، بهدف جمع التبرّعات ونشر الوعي حول مشروعات مؤسسة «التعليم فوق الجميع».

فعاليات ترفيهية بالجملة

شهدت مُباراة «إحياء الأمل» ليلة أمس عددًا كبيرًا من الفعاليات الترفيهيّة بالتعاون مع أستوديوهات كتارا، حيث تمت إعادة تنفيذ العمل الفني الخاص ببطولة كأس العالم قطر 2022 «ارحبو» بطريقة مُحدثة باللغتين العربية والإنجليزية وبشكل مُباشر، وقدمته اللجنة المُنظمة، بالإضافة إلى قيام اللجنة بتنظيم حفل غنائي للفنانين المُشاركين بعد انتهاء المُباراة، وهم: ناصر الكبيسي والسعودي عايض يوسف، والكويتية حنين حسين، والفَرنسي ميتر جيمس، وعدد آخر من الأنشطة الترفيهيّة المُخصصة للجمهور.

الحضور بلغ 34.230

تواجد في مُباراة أمس عددٌ كبيرٌ من الجمهور الذي حرص على التواجد منذ وقت مُبكّر، حيث تواجد في الملعب 34.230 مُشجعًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X