الراية الإقتصادية
كرَّم 64 من الموظفين ذوي الخدمات الطويلة.. الكعبي:

قطر للطاقة تُولي أهمية كبيرة للسلامة والموثوقيّة

توفير فرص وتدريب لإعداد جيل واعد من القادة

الدوحة – الراية :

كرَّمت قطرُ للطّاقة 64 من موظّفيها، في حفل «بصمَتي»، على خدمتِهم الطويلة خلال فتراتٍ امتدّت بين 30 و35 و40 عامًا. ونوّه سعادةُ المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المُنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، في كلمةٍ له خلال حفل التكريم، بالذكرى الخمسين لقطر للطّاقة، وبالتطوّر الكبير الذي شهدته من المؤسَّسة العامة القطرية للبترول، ثم إلى قطر للبترول، ثم إلى قطر للطاقة.

وقال سعادتُه: «هذه التحولات لم تكن في الاسم فقط، بل في كثيرٍ من الأنشطة التي نقوم بها والتي جعلتْنا مؤسسةً أكبر وأكثر طموحًا. واليوم، نحن نجني ثمار هذا النمو المذهل بسبب الجهود الكبيرة التي قمتم بها أنتم وزملاؤكم من قبلكم، وسنستمر في الاستمتاع بها مع انضمام المزيد من الموظفين الذين سيساهمون بالحفاظ على مسيرتنا على طريق المزيد من النجاح».

ودعا سعادةُ الوزير الكعبي المكرمين إلى مواصلة نقل المعرفة والخبرة التي اكتسبوها إلى الموظفين الآخرين وإلى التأكد من حصول الجيل القادم من القادة على نفس الفرص والتدريب والتطوير والإرشاد التي تلقوها هم خلال حياتهم المهنية.

كما شدَّد على الأهمية القصوى التي توليها قطر للطاقة للسلامة باعتبارها ثقافة مؤسسية بالغة الأهمية وجزءًا أساسيًا من هُويتها. وقال: «إن ثقافة السلامة التي أنشأناها في قطاع الطاقة، والموثوقية التي نتميز بها اليوم، جاءت جميعها نتيجة للعمل الجادّ الذي تقومون به».

واختتمَ سعادةُ وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، كلمتَه بتقديم الشكر للموظفين المكرمين ولعائلاتهم على دعمهم وتضحياتهم التي مكنتهم من القيام بواجباتهم والمساهمة بتحقيق المزيد من النجاح.

وكان من بين المكرّمين في حفل «بصمَتي» تسعةٌ من الموظفين الذين أتمّوا أربعين عامًا من الخِدمة في قطر للطاقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X