الراية الرياضية
في ثاني أيام أغلى مهرجانات الهجن بميدان الشحانية

توقيتات مميزة في أشواط الحقايق

«جولة» تتألق مع انطلاقة المنافسة القوية

متابعة- حسام نبوي:
استمرت المُتعة والإثارة في ثاني أيام مهرجان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، للهجن العربية الأصيلة، بميدان الشحانية أمس، حيث شهدت الفترة الصباحية منافسة قوية في أشواط الحقايق العامة، والتي تحقق خلالها العديد من التوقيتات القوية، حيث جاءت توقيتات كل الأشواط، تحت سقف الست دقائق باستثناء شوطين فقط تجاوزت فيها الست دقائق بثوان قليلة، كما تَزَعّم «الغوج» ملك حمد محمد علي الجرحب قائمة أقوى التوقيتات بعدما تُوج بناموس الشوط الثامن المخصص للقعدان مفتوح بتوقيت قدره 5.50.90 دقيقة وكانت «جولة» ملك عبدالمحسن طالب علي الجربوعي المري، قد توجت بناموس الشوط الأول الرئيسي للحقايق بكار مفتوح بعد منافسة شرسة مع عدد من الأسماء والشعارات القوية، لتفوز «جولة» بأول نواميس اليوم الثاني من المهرجان السنوي الكبير في توقيت زمني قدره 5.52.39 دقيقة، متفوقة على «عالية» ملك سيف عبيد محمد الخالص العامري، التي حلت وصيفة للشوط الأقوى على مستوى منافسات الأمس في توقيت زمني قدره 5.53.25 دقيقة، فيما جاءت «شرح» ملك سالم محمد سالم علي الحنزاب في المركز الثالث بتوقيت قدره 5.54.04 دقيقة.
فيما تألق «الموج» ملك علي عبدالهادي علي الغيثاني المري، في الشوط الثاني الرئيسي المخصص للحقايق قعدان مفتوح، وقدم «الموج» أداءً قويًا ومميزًا تمكن خلاله من حسم صدارة الشوط الأقوى على مستوى القعدان في توقيت زمني قدره 5.52.90 دقيقة، فيما جاء «زاهي» ملك فيصل راشد عبدالله السحوتي المنصوري، في المركز الثاني بتوقيت قدره 5.54.68 دقيقة، وحل«بوشر» ملك حمد نهيان سالم العامري، في المركز الثالث بتوقيت قدره 5.54.79 دقيقة. بعدها توالت الانطلاقات على مدار 23 شوطًا، خصصت 13 منها للبكار و10 للقعدان مملوءة بالمتعة والإثارة من جميع المشاركين من أجل الفوز بالجوائز المالية للأشواط.

الفهري منسق العلاقات العامة:الإقبال أكبر دليل على نجاح المهـرجان

تهانينا للفائزين بناموس الحقايق

عدنان الفهري

 عدنان يحيى الفهري منسق العلاقات العامة في اللجنة المنظمة لسباق الهجن -التي يترأسها جاسم بن أحمد الكواري- مهمته تسهيل إجراءات عمل الإعلاميين لتغطية فعاليات المهرجان السنوي الكبير لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه). وأوضح الفهري أن الجهات الإعلامية التي تقوم بتغطية منافسات المهرجان -التي تستمر حتى اليوم السابع من شهر مارس المقبل- هي: قناة الريان الفضائية (الناقل الرسمي) وقناة الكاس وقناة أبوظبي الرياضية (ياس) بالإضافة إلى الصحف المحلية اليومية ومنصات التواصل الاجتماعي، وكشف أن أكثر من 40 بطاقة إعلامية تم استخراجها للزملاء الإعلاميين حتى الآن، وأكد الفهري أن المهرجان شهد مشاركة واسعة لأول مرة تخطت العشرة آلاف من خيرة الهجن العربية الأصيلة، كما كشف عن تسجيل ملاك جدد لأول مرة في سباقات ميدان الشحانية من بينها مريم بنت محمد الجابر. ووجه الفهري تهانيه إلى الفائزين أمس بالرموز الفضية في الأشواط العامة للحقايق لمسافة 4 كم وأيضًا للفائزين بمختلف الأشواط الصباحية والمسائية، وأشاد الفهري بتحقيق الهجن القطرية لأول رمزين في منافسات المهرجان أمس بفوز (أبعاد) ملك حمد محمد عبدالهادي بقيادة المضمر جابر الجربوعي للشلفة الفضية، بجانب الجائزة المالية وقدرها مليون ونصف المليون ريال جائزة المركز الأول للشوط الرئيسي لحقايق البكار مفتوح، وأيضًا فوز (شهاب) ملك محمد جاراالله حمد ظرمان للخنجر الفضي وجائزة مالية قدرها مليون ريال جائزة المركز الأول للشوط الرئيسي لحقايق القعدان المفتوح، كما هنأ بيشان محمد فهيد العجمي من السعودية مالك (وحيشة) لتحقيق الشلفة الفضية للشوط الرئيسي لحقايق البكار عُمانيات وجائزة مالية قدرها مليون ونصف المليون ريال، وأيضًا سلطان علي الكتبي مالك (ملفت) من الإمارات للفوز بالخنجر الفضي لحقايق القعدان عمانيات وجائزة مالية قدرها مليون ريال جائزة المركز الأول. وأكد الفهري في ختام تصريحه أن المهرجان السنوي الكبير نجح قبل بدايته بسبب الدعم اللامحدود المقدم من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، متمنيًا طيب الإقامة للأشقاء من دول مجلس التعاون في بلدهم الثاني قطر.

الرموز تلهب حماس الجميع

تشتعل أجواء المنافسة في المهرجان السنوى الكبير خاصة على أشواط الرموز لما لها من أهمية كبيرة لدى كل المشاركين، فالكل يبحث عن الرمز الغالي والوقوف فوق منصات التتويج، والحصول على نقطة في أهم مهرجانات الهجن على مستوى الخليج، وبالتالي المستوى العام للمنافسة مرتفع للغاية، ومن الصعب التوقع بنتيجة الأشواط في ظل الأسماء الكبيرة الموجودة لاسيما في أشواط الرموز.

أفضل التوقيتات للحقايق العامة

 

جاء في المركز الأول لأفضل خمسة توقيتات في منافسات الفترة الصباحية أمس بأشواط الحقايق العامة «الغوج» لحمد محمد علي محمد الجرحب، وذلك بتوقيت قدره 5:50:90 دقيقة، وفي المركز الثاني جاء «مهذب» لسعيد محمد علي سعيد أبو شارب 5:51:46 دقيقة، وكان في نفس الشوط مع «الغوج» وهو الشوط الثامن، وفي المركز الثالث كأفضل توقيت جاءت «مزايا» لحمد محمد علي الشراب القرح، 5:51:86 دقيقة، والمركز الرابع جاء «عراف» لمحمد راشد مبارك سرود المنصوري 5:52:35 دقيقة، وفي المركز الخامس جاءت «جولة» لعبدالمحسن طالب علي الجربوعي المري 5:52:39 دقيقة.

الأجانب مبهورون بالأجواء

 

يحظى المهرجان السنوي الكبير بحضور جماهيري مميز بصفة يومية لاسيما على مستوى الأجانب الموجودين بالدوحة، الذين يحرصون على الحضور في الميدان ومتابعة السباقات، في أجواء رائعة، حيث أبدى العديد من السياح الأجانب سعادتهم بالأجواء المميزة التي تشهدها منافسات المهرجان الكبير، وأبدوْا سعادتهم بتجربة بعض المأكولات الشعبية، والمشروبات أيضًا مثل الكرك والقهوة العربي، وانبهروا بالسباقات وماتقدمه المطايا من مستوى مُميز. ويقوم الزائرون الأجانب بالدخول في منطقة تجهيز المطايا للسباقات، ما قبل الانطلاقة والتعرف على التجهيزات عن قرب، بالإضافة إلى مُتابعة السباقات عن طريق حافلات أعدت لهم خصيصًا لتمكنهم من مشاهدة السباقات من قلب الحدث.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X