المحليات
نفّذتها إدارة تنمية الحياة الفطرية

مشاريع كبيرة للحفاظ على التنوع الحيوي وتحقيق الاستدامة

نجاح غير مسبوق لموسم تعشيش السلاحف البحرية

إطلاق 8753 من صغار السلاحف بالشواطئ والجزر

نقل 538 شجرة إلى الروض

تنفيذ 600 زيارة ميدانية للروض المسورة ومواقع الاستزراع البري

زراعة 22 ألف شتلة برية وبحرية

تقييم 510 مشاريع تنموية

إزالة 1347 شجرة غويف

الدوحة – الراية :

تختصُّ إدارةُ تنمية الحياة الفِطريَّة بوضع الخُطط والبرامج المُتعلّقة بتنمية كافّة الموارد ذات الصلة بالتنوّع الأحيائي وتنمية الحياة الفِطرية النباتية والحيوانية والبحرية والموارد الطبيعية في الدولة، والتي من شأنها ضمان حُسن الاستغلال والاستدامة البيئية وكذلك تنفيذ برامج ومشاريع إنماء وتأهيل وإكثار والمُحافظة على الموارد ذات الصلة بالتنوّع الأحيائي.

وأطلقت الإدارةُ العديدَ من المُبادرات والبرامج التي تهدف لحماية الحياة الفطرية بالدولة، وما تضمّه من تنوّع حيوي وبيولوجي كبير، لا سيما أن البيئة القطرية تعتبر جزءًا مُهمًا من إرث ووجدان الشعب القطري، كما تسعى الإدارةُ إلى نشر ثقافة استدامة البيئة بين أفراد المُجتمع القطري، ونشر التوعية بين الشباب والنشء بأهمّية المُحافظة على البيئة المحلّية، وصونها من كل ما يُهدّدها.

واستطاعت الإدارةُ تحقيقَ العديد من الإنجازات خلال سنة 2023، منها النّجاح غير المسبوق لموسم تعشيش السلاحف البحرية للعام 2023، مُقارنةً بالأعوام الماضية بعد وصول عدد الأعشاش إلى 123 عُشًّا في كل من الجزر والسواحل الشمالية للدولة وإطلاق 8753 من صغار السلاحفِ، حيث يأتي هذا المشروع ضمن جهود وزارة البيئة والتغيّر المناخي للحفاظ على السلاحف البحرية ضمن مشروع المُحافظة على الحياة الفِطرية بدولة قطر، وضمان استمرارية حياة الكائنات الحية سواء البرية أو البحرية، والعمل على حمايتها من الانقراض، وعدم الإخلال بحلقات السلسلة الغذائية بالبيئة المحلية القطرية.

ونجحت الإدارةُ خلال سنة 2023 بالقضاء على 4800 من طائر «المينا» الذي يُشكل تهديدًا على التوازن البيئي والتنوّع الحيوي بالدولة، وذلك في إطار تنفيذ المشروع الوطني للحدّ والتحكم في أعداد طائر «المينا» الغازي، في البيئة القطرية وإعادة تأهيل الحياة الفطرية، بالتعاون مع عدد من أجهزة الدولة.

وقامت الإدارة خلال سنة 2023، بمواصلة جهودها لإعادة تنمية البيئة النباتية، وتأهيل البر القطري، حيث قامت بزراعة 22535 شتلةً لأشجار ونباتات برية وبحرية، واستزراع 4085 شجرة في المناطق البرية، كما تم نقل 538 شجرة إلى الروضِ، كما تم عمل 600 زيارة مَيدانية إلى الروض المُسورة ومواقع الاستزراع البريّ، بالإضافة إلى تقييم عدد 510 مشاريع تنموية وتأثير ذلك على الحياة الفِطريةِ، فضلًا عن إزالة 1347 شجرة غويف.

وأوضحت الإدارةُ أنَّ عدد الكائنات الفطرية الحية المُستوردة بلغ 102104 في سنة 2023، بالإضافة إلى عدد 4412 مُنتجًا ومُشتقًا مُستوردًا بالقطعة، كما أصدرت عدد 4131 وثيقة عبور للصقور، وإصدار عدد 636 شهادة استيراد سايتس للطيور والحيوانات الفِطريّة، وإصدار عدد 968 شهادة تصدير وإعادة تصدير سايتس للطيور والحيوانات الفطرية، بالإضافة إلى استقبال عدد 16 بلاغًا عن فقدان الصقور.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X