الراية الإقتصادية
لدعم التحولات التكنولوجية

شراكة استراتيجية بين «أُريدُ» و«القطرية»

الشيخ علي بن جبر آل ثاني: قطر منارة للتقدم الرقمي

المير: تقديم خدمات متطورة لعملائنا

الدوحة – الراية :

وقعت أُريدُ شراكةً استراتيجيةً مع الخطوط الجوية القطرية لدعم التحوّلات التكنولوجية والاستفادة من التقنيات الحديثة لتعزيز المرونة، وضمان الأمان الفائق، وإنجاز المهام بكفاءة عالية.

وقّع الشراكةَ كلٌ من: سعادة الشيخ علي بن جبر بن محمد آل ثاني الرئيس التنفيذي ل أُريدُ قطر، والمُهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية.

وقالَ الرئيس التنفيذي ل أُريدُ قطر، خلال مؤتمر صحفي: إن أُريد والقطرية تُدركان أن الابتكار يعني تبني تقنيات جديدة، وإعادة تشكيل طريقة تواصلنا مع العالم، ومن خلال هذه الشراكة، فإننا نضع معيارًا جديدًا للتحولات الرقمية على مُستوى العالم.

وأضافَ: إننا نؤمن بأن المُستقبل ملك للمُبتكرين، ومن خلال شراكتنا مع القطرية، فإننا نصدر بيانًا مفاده أننا معًا، وعلى استعداد لإعادة رسم حدود الابتكار من خلال الاستفادة من السحابة الهجينة والتحليلات والذكاء الاصطناعي، ما يضمن بقاء دولة قطر منارةً للتقدّم في المشهد الرقْمي دائم التطور.

من جانبه، قالَ المُهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي ل «‏القطرية»: تُعدّ الناقلة الوطنية شركةً رائدةً في مجال الطيران، وتقدم دائمًا أفضل المُنتجات والخِدمات، وتلتزم بتبني الابتكار التكنولوجي كمُحرّك رئيسي للنجاح والنمو. وأضافَ: من خلال شراكتنا مع أُريد، فإننا نقوم بتنفيذ خدمات البنية التحتية والمنصة السحابية الهجينة باستخدام تقنيات رائدة، مُشيرًا إلى أن الشراكة تُتيح إمكانية تقييم التكنولوجيا المُتطورة واختبارها وتطبيقها على الفور، فهي تسمح بتقديم خدمات متطوّرة لعملائنا، ما يضمن قابلية التوسع بسلاسة، وتحقيق أداء عالي المُستوى، وتوفير الحماية القوية، مُعربًا عن سعادته بالتعاون مع «‏مايكروسوفت»‏ و»‏جوجل»‏ و»‏نوتانيكس»‏ لبناء بنية تحتية سحابية آمنة.

جدير بالذكر أن البيئة الهجينة مُتعدّدة السحابات المُتوقّع تطويرها تهدف إلى ضمان تحديد الخطوط القطرية لمواقع ضغط العمل لديها، بِناءً على مجموعة مُتنوّعة من العوامل، بما فيها متطلبات العمل، وأمن وخصوصية البيانات، وزمن الوصول. وسيتم من خلال هذه الشراكة الجمع بين كبرى الشركات العالمية للحلول السحابية مثل Microsoft Azure وGoogle Cloud، وبين مرونة وأمان السحابة المُخصصة للخطوط القطرية، المدعومة من Nutanix وF5 وCisco.

وتستعد القطرية من خلال تسخير قدرات السحابة العامة، لتسريع عملية الابتكار ونشر خدمات جديدة لتحسين تجرِبة العملاء، مع قدرة تشغيلية عالية الأداء تتطلب سرعات فائقة جدًا، وزمنَ وصولٍ مُنخفضًا، فيما ستقوم «‏أُريد»‏ بتزويد «‏القطرية»‏ بنسيج شبكي يُتيح الروابط المُباشرة بين مرافق شركات الطيران ومنصتي»‏ Microsoft Azure»‏ و «‏Google Cloud»‏.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X