اخر الاخبار
تستمر حتى 3 مارس المقبل

افتتاح منافسات البطولة الخليجية للجولف الـ 26 للكبار والـ 15 للشباب

الدوحة – قنا :

افتتحت مساء اليوم منافسات بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف الـ 26 للكبار، والـ 15 للشباب، التي ينظمها الاتحاد القطري على ملعب نادي الدوحة، وتستمر حتى 3 مارس المقبل.
وأعلن السيد حسن النعيمي، رئيس الاتحاد القطري للجولف، عن افتتاح البطولة التي تقام على مدار 4 أيام، متوقعا أن تكون متميزة في مستواها الفني، ومتمنيا التوفيق لجميع الوفود الخليجية في البطولة وطيب الإقامة في قطر.
وتحظى البطولة بمشاركة منتخبات في الفئتين (فردي وفرق) من دول قطر (البلد المستضيف)، والسعودية والبحرين ، والإمارات، وسلطنة عمان.


وينظم الاتحاد القطري للجولف نسخة هذا العام من البطولة بعد استضافتها لآخر مرة في عام 2016.
وستنطلق المنافسات الرسمية للبطولة غدا /الخميس/، ويشارك المنتخب القطري في الفترة الصباحية بلاعب منتخب الشباب راشد المنصوري، يليه كميل بن رقية لاعب المنتخب القطري، بعدها تبدأ مشاركات لاعبي المنتخب الأول، الذي يضم كلا من صالح الكعبي، وعبدالرحمن الشهراني، وعلي الشهراني، وعبدالعزيز المهندي.
يشار إلى أن منافسات البطولة تقام على مدار 4 أيام، تبدأ غدا للفردي والفرق، وتستمر حتى الأحد المقبل، حيث سيتم تتويج الفائزين بعد التنافس في 4 جولات للكبار، و3 جولات للشباب.
من جهة أخرى، عقد اليوم بمقر الاتحاد القطري للجولف اجتماع اللجنة الفنية للبطولة برئاسة فهد ناصر النعيمي أمين السر للاتحاد القطري، ورئيس اللجنة المنظمة، وممثلي المنتخبات المشاركة.
وشهد الاجتماع مراسم إجراء القرعة، وتقسيم اللاعبين، وكذلك لوائح البطولة، واللوائح المتعلقة بملعب نادي الدوحة للجولف، وتم توزيعها على كل الوفود.

وفي تصريح له على هامش افتتاح منافسات البطولة الخليجية للجولف، أعرب فهد ناصر النعيمي، أمين السر العام للاتحاد القطري للجولف، عن سعادته باستضافة البطولة في قطر، وبالتواجد الخليجي المتميز.
وأشار النعيمي إلى أن المنتخب القطري استعد جيدا للمشاركة في البطولة، التي يحمل لقبها في آخر نسختين منها في الإمارات والبحرين تواليا لذا سيعمل المنتخب بقوة على الحفاظ على لقبه، مشددا على أن لاعبي المنتخب القطري لديهم القدرة على تحقيق نتائج متميزة في البطولة على صعيد الفرق والفردي.
وتوقع النعيمي أن تشهد البطولة منافسة قوية وصعبة في أول أيامها، نسبة لطبيعة ملعب الدوحة للجولف، ولاحتمال أن يكون للطقس تأثير في النتائج.
ورحب النعيمي بجميع الوفود الخليجية المشاركة في البطولة، التي تأتي استضافتها ضمن استراتيجية الاتحاد القطري، الهادفة إلى تطوير اللعبة في المنطقة، ولتنمية المواهب الخليجية، مضيفا أن البطولة تقام سنويا بالتناوب بين الاتحادات الخليجية، متمنيا التوفيق للجميع، وأن تشهد البطولة مستويات فنية متميزة.
ومن ناحيته، أشاد منذر بن سالم البرواني، رئيس الاتحاد العماني للجولف، بمستوى المشاركة من الاتحادات الخليجية في البطولة، وبالتنظيم الجيد من قبل الاتحاد القطري.
واعتبر البطولة امتدادا للتعاون بين الاتحادات الخليجية، ومن أهدافها تقوية روابط الأخوة بين الأشقاء في المنطقة، وتطوير اللعبة في المنطقة، مشيرا إلى أن المنتخب العماني استعد جيدا للمشاركة في هذه البطولة، ويهدف لتحقيق أفضل النتائج، رغم أن المنافسة ستكون قوية والصراع سيكون محتدما على المراكز الأولى، خاصة أن البطولة تقام في أجواء مميزة وفي واحد من أفضل ملاعب الجولف في الخليج، ومتمنيا التوفق لجميع المنتخبات الخليجية، وأن تأتي المنافسات قوية تعكس تطور اللعبة في المنطقة.
وحول استعداد منتخب سلطنة عمان للبطولة قال: “يشارك المنتخب العماني في البطولة بفريقين، وقد استعد لهذا الاستحقاق الخليجي عبر معسكرات داخلية ومشاركات في بطولة قوية خلال الفترة الماضية، كما شمل الإعداد، في مراحله الأخيرة، انخراط جميع اللاعبين، بعد أن تم اختيارهم في تدريبات اليومية على مدار أيام الأسبوع”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X