اخر الاخبار
بسبب علامتها التجارية دايهاتسو المتخصصة في صناعة الشاحنات..

الفضائح تقلص مبيعات مجموعة تويوتا موتور في بداية العام الجديد

طوكيو  – (د ب أ):

فقدت مبيعات مجموعة تويوتا موتور كورب اليابانية، أكبر منتج سيارات في العالم، زخمها في الشهر الأول من العام الحالي بعد إعلان الحكومة اليابانية تورط اثنتين من الشركات الرئيسية التابعة لها في عمليات احتيال على مدى عقود.

وبحسب أحدث بيانات تويوتا موتور، زادت مبيعات المجموعة بما فيها شركتا دايهاتسو موتور وهينو موتورز بنسبة 4ر4%  إلى 831161 سيارة خلال شهر يناير الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، في حين تراجع إنتاج المجموعة بنسبة 8ر3% إلى 788670 سيارة وهو أول تراجع للإنتاج منذ 13 شهرا.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى زيادة مبيعات المجموعة من علامتي تويوتا ولكزس الفارهة،  في حين مازالت علامتها التجارية دايهاتسو المتخصصة في صناعة الشاحنات بشكل أساسي، تعاني  من فضيحة التلاعب في شهادات  السلامة التي تفجرت في كانون الأول/ديسمبر  حيث تراجعت مبيعاتها خلال الشهر  الماضي بنسبة 51% والإنتاج بنسبة 68% سنويا.

ويأتي هذا التراجع  بعد عام بلغت فيه المبيعات أعلى مستوياتها على الإطلاق، مع الطلب القوي على السيارات الهجين، وتعافي سلاسل الإمداد، لتحافظ تويوتو موتور كورب على المركز الأول كأكبر مجموعة سيارات في العالم  للعام الرابع على التوالي متفوقة على منافستها الألمانية فولكس فاجن جروب.

وفي ديسمبر الماضي كشف تحقيق داخلي أن دايهاتسو  التي تبيع وتورد الشاحنات الخفيفة، تلاعبت في نتائج اختبارات القدرة على تحول حوادث التصادم منذ .1989 وأصبحت دايهاتسو شركة مملوكة بالكامل لمجموعة تويوتا منذ .2016

وفي يناير الماضي، كشفت تحقيقات قيام شركة تويوتا إنداستريز لمكونات السيارات بالتلاعب في بيانات قدرة العديد من المحركات التي تنتجها وتوردها لشركات صناعة السيارات اليابانية.

وألغت وزارة النقل اليابانية إصدار الشهادات وعلقت الإنتاج المحلي لعدد من طرز السيارات وأنواع المحركات، رغم أن أغلب المصانع إما استأنفت العمل أو أعلنت موعد استئناف عملها.

وقالت تويوتا إنها ستستأنف  الإنتاج في مصانعها بإقليمي ميي وجيفو  اليابانيين يوم 4 آذار/مارس المقبل، بعد أن رفعت الوزارة الحظر على ثلاثة أنواع من المحركات التي تنتجها شركة تويوتا إنداستريز.  كما أعلنت  دايهاتسو  اعتزامها استئناف إنتاج 3 طرز   منها روكي وتويوتا ورايزي وسوبارو ريكس يوم مارس المقبل.

من ناحية أخرى، أعلنت تويوتا استدعاء حوالي 381 ألف شاحنة خفيفة من طراز تاكوما بسببب خلل في المحور الخلفي يمكن أن يؤدي إلى انفصال أحد الأجزاء منه، وأن يزيد مخاطر حدوث تصادم.

وبحسب بيان الاستدعاء، سيفحص موزعو تويوتا المحور الخلفي ويعيدون ربط المكونات  مجانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X