الراية الرياضية
اليوم على ميادين لوسيل للرماية

منافسات الشوزن تصل محطتها الأخيرة

متابعة- رمضان مسعد:
تختتم اليوم منافسات مسابقة الإسكيت ضمن بطولة جائزة سمو الأمير الكبرى للشوزن على مجمع ميادين لوسيل للرماية، بمشاركة 271 راميًا ورامية في فئات الرجال والسيدات والشباب والشابات، يمثلون 36 دولة من بينهم عدد مهم من رماة قطر، ونخبة أبطال العالم والأولمبياد من مُختلف الدول.
ومن المقرر أن تقام اليوم الجولتان الرابعة والخامسة حيث يتنافس فيهما الرماة على رماية 50 طبقًا بواقع 25 طبقًا في كل جولة.. على أن يتأهل أفضل 6 رماة في كل فئة إلى جولة النهائي لتحديد أصحاب المراكز الثلاثة الأولى ليُسدل بعدها الستار على منافسات البطولة. وكانت منافسات مسابقة الإسكيت قد انطلقت أمس، وجاءت المُنافسات قوية ومثيرة، ففي فئة الرجال تصدر الرامي المصري عزمي محيلبة المنافسات محققًا العلامة بواقع 75 طبقًا، وفيما يتعلق بالمشاركة القطرية فقد حقق رامي المُنتخب راشد صالح العذبة 71 طبقًا، وحقق سعيد بوشارب 69 طبقًا، وحمد المنخس 68 طبقًا، ومسعود صالح العذبة 67 طبقًا، وحسن المناعي 66 طبقًا، وعبدالعزيز العطية 64 طبقًا، وعلي الإسحاق 63 طبقًا، وخليفة علي العطية 55 طبقًا. أما في فئة السيدات، فقد حلت في صدارة منافسات اليوم الأول التايلاندية سوتليا جياوشالوميت بواقع 72 طبقًا، وفيما يتعلق بالمشاركة القطرية فقد حققت رامية المنتخب ريم الشرشني 67 طبقًا، وسارة محمد 66 طبقًا، وهاجر محمد 61 طبقًا، وغالية المالكي 47 طبقًا. وفي فئة الشباب، تصدر الكازاخي فلاديسلاف زافوديلنكو المنافسات برصيد 68 طبقًا. وأخيرًا وفي فئة الشابات، حلت البريطانية مادلين روسال في المركز الأول برصيد 71 طبقًا، وفيما يتعلق بالمشاركة القطرية في هذه الفئة فقد حققت الرامية عائشة الأنصاري 59 طبقًا.

جاسم السليطي:البطولة إعداد قوي لأبطالنا

 

أعرب جاسم شاهين السليطي أمين السر المساعد لاتحاد الرماية والقوس والسهم، عن سعادته بخروج منافسات البطولة سواء في مسابقة التراب أو الإسكيت في أفضل صورة ببطولة جائزة سمو الأمير الكبرى للشوزن.وقال السليطي: إن المنافسات كانت قوية ومثيرة بين مختلف رماة العالم في مسابقة الإسكيت وتمكن الرامي المصري عزمي محيلبة على حصد الصدارة، وهو معتاد على ذلك، وبالنسبة للسيدات فقد تصدرت التايلاندية سوتليا جياوشالوميت المنافسات. وستتواصل المسابقة اليوم من خلال إقامة جولتي التصفيات ثم جولة النهائي. مشيرًا إلى أن هذه النتائج ستشهد تغييرات غدًا باعتبارها بطولة دولية ويصعب التكهُن بالفائزين بها.وفيما يتعلق بالمشاركة القطرية أعرب مدير البطولة، عن رضاه عن النتائج التي حققها رماة قطر في البطولة خاصة أنها بروفة مصغرة للرماة والفنيين، وخير إعداد لهم لنهائيات البطولة المؤهلة للأولمبياد التي ستقام في قطر خلال شهر أبريل المقبل.وقال السليطي إن المُنتخب القطري في أتم الجاهزية للمُشاركة في البطولة ويسعى لحصد المزيد من بطاقات التأهل للأولمبياد والترتيبات قائمة على قدم وساق لاستضافة نسخة مثالية من البطولة.

جاسم شاهين السليطي

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X