المحليات
يشهد إقبالًا جماهيريًا كبيرًا في كتارا.. مواطنون لـ الراية :

«محاصيل» نافذة لتسويق المنتج المحلي

أسعار تنافسية وجودة عالية في المُنتجات

الدوحة – أشرف مصطفى:

أكد عددٌ من المواطنين والمهتمين بمجال الزراعة، أن مهرجان محاصيل قد تحول إلى تظاهرة تسويقية تستقطب عددًا كبيرًا من الأسر القطرية التي تفضل المُنتج المحلي عن غيره، حيث يشهد مهرجان محاصيل توافد الكثير من الأسر للوقوف على المنتجات المحلية للمزارع القطرية بمُختلف أصنافها.

وأعربوا في تصريحات لـ الراية عن سعادتهم بأن المهرجان يقدم عددًا من الفعاليات والأنشطة المُتنوعة التي تجعل من تجربة التسوق أمرًا ممتعًا لكل العائلة، لافتين إلى أن أبرز ما يُميز المهرجان الأسعار التنافسية والجودة العالية، فيما شهدت الزهورُ قدرًا كبيرًا من إقبال الزائرين، وهي التي جاءت من المشاتل مباشرة وتميزت بتنوعها وألوانها، كما أعرب ممثلو المزارع القطرية عن سعادتهم بالمشاركة في النسخة الجديدة من مهرجان محاصيل، معبّرين عن سرورهم بما يحققه المهرجان من نجاح كبير بعرضه للمنتجات المحلية التي تتميز بجودتها العالية وأسعارها التنافسية.

خليفة السويدي: نجاح خطط تحقيق الاكتفاء الذاتي

قال خليفة السويدي إن المهرجان يبشر بأن الإنتاج الزراعي في طريقه لتغطية الطلب المحلي، وقال: منذ العام 2016 سُجلت زيادة في إنتاج الخضراوات بنسبة 85%، لافتًا إلى أن الإنتاج الزراعي وصل إلى ما يقرب من 60% من احتياجات السوق المحلي في الخضراوات والفواكه، وهو ما يثلج الصدور ويشعر الجميع على أرض قطر بالأمن الغذائي، كما ثمن الجهود المبذولة في جانب الاستخدام التكنولوجي الذي مكّن المُزارعين في قطر من إنتاج ما يحتاج لأماكن وأجواء مُختلفة، وقال: النتائج طيبة وتدل على أن الخطة التي تسير عليها حكومتنا الرشيدة صحيحة 100%، وبالتالي فإن الاستمرار في السير بهذه الطريقة سوف يحقق الاكتفاء الذاتي والانتقال إلى مرحلة التصدير مستقبلًا، وقال إن المعرض يتيح التعريف بالمزارع، كما أن ذلك الأمر يشجع المستثمر ويعرف كل الموجودين على أرض قطر أن الخطة التي تسير عليها الحكومة منضبطة، كما يعرّف السياح بما باتت تقدمه قطر من منتجات زراعية.

عبدالهادي المري: منصة لهواة الزراعة المنزلية

أكد عبدالهادي الغفراني المري أن المهرجان بات يشكل منصة تسويقية للمنتج الزراعي القطري وأيضًا وجهة تجذب المتسوقين لاقتناء ما يحتاجونه من خضراوات وغيرها من المنتجات الزراعية، بالإضافة إلى كونه أصبح يشكل منصة لهواة الزراعة المنزلية الذين يقبلون على اقتناء شتلات الزينة وشجيرات الظل ليزينوا منازلهم، مشيدًا بالتصميم الجميل للمهرجان الذي يزيد من متعة التسوق وإكساب الزائر راحة نفسية وهو يتجول بين تشكيلات الورود العطرة، وأكد أن المهرجان يسهم في دعم الإنتاج الزراعي المحلي ويعرّف السياح بالمنتجات الزراعية التي تنتجها دولة قطر، فضلًا عن كونه داعمًا في طريق تحقيق الاكتفاء الذاتي، وأضاف إن المهرجان يبيّن تطور المنتج الزراعي على مستوى الكم والكيف، فضلًا عن كونه فرصة لإطلاع الجمهور من المواطنين والمُقيمين على تنوع المُنتج المحلي. حيث حرصت المزارع والمشاتل المُشاركة على عرض أنواع متعددة ومتميزة من مُختلف المنتجات الزراعية والغذائية المحلية داخل أجنحتها وبأسعار تنافسية.

فهد القاضي: جولة عائلية ممتعة ومميزة

قال فهد ثامر القاضي إنه يحرص على المجيء إلى المهرجان كل عام بصحبة أسرته، وأعرب عن شكره للمنظمين لحرصهم على دعم المُنتج الزراعي المحلي، وجهودهم الكبيرة في مواصلة هذا المهرجان الذي جمع أصحاب المزارع مع المستهلكين في مكان واحد، ما أسهم في التعريف بما تنتجه المزارع القطرية وأعطى المُستهلك فرصة لانتقاء أجود المنتجات والمفاضلة بينها، وأضاف: إن التنوع بين المُنتجات يجعل الجمهور يحصل على ما يريده في وقت قصير ودون جهد يُذكر، حيث يتم شراء الاحتياجات من الفاكهة أو الخضراوات التي تتميز بالجودة والسعر التنافسي مقارنة بالمجمعات أو بالنسبة لغيرها من المُنتجات المعروضة مثل العسل والزهور، ما يجعل زيارة المهرجان جولة عائلية مُمتعة ومميزة، مشيدًا في هذا السياق بالمكان، حيث يتميز الحي الثقافي «كتارا» بموقعه وما يتيح من خدمات، ما جعله مقصدًا عائليًا وسياحيًا مُهمًا لمختلف الجنسيات، ونوه إلى أن ذلك أسهم في تعزيز دور مهرجان محاصيل كوجهة مميزة لعرض المُنتجات الوطنية من مختلف الأصناف.

عبدالله المسلماني: تسويق منتجات المزارع القطرية

قال السيد عبدالله المسلماني: إن المهرجان ناجح في نشر ثقافة استهلاك المنتج المحلي، سواء من المنتجات الزراعية والفلاحية، أو من منتجات الصناعة الغذائية الوطنية، والتي حققت تطورًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، وباتت تقدم منتجات عالية الجودة ومتعددة الاختيارات، وهو ما جعلها تجذب المُتسوقين، وأكد أن المهرجان استطاع أن يُرضي رغبته في ممارسة الزراعة بنفسه، حيث وفر له الكثير من الشتلات، إلى جانب توفيره الخضراوات والفواكه والزهور. وأضاف: إن المهرجان يحقق عامًا بعد الآخر أهدافه ويبرز أهمية المنتجات الزراعية والغذائية المُتنوعة والمتزايدة ويُسهم في تسويق منتجات المزارع القطرية التي حققت شهرتها وسمعتها الحسنة وبأسعار تنافسية.

عبدالله الجناحي: تنوع المنتجات يجذب الزبائن

أعرب عبدالله الجناحي عن سعادته بتوفر المنتج الزراعي المحلي، مثنيًا على الجهود الكبيرة المبذولة لتحقيقه، وبالمهرجان الذي جمع أصحاب المزارع في مكان واحد وهو ما يسهم في التعريف بما تنتجه المزارع القطرية ويعطي المستهلك فرصة لانتقاء المنتجات والمفاضلة بينها، كما أن التنوع بين المنتجات يوفر على الزوار الوقت والجهد، وتوقع أن يجذب المهرجان جمهورًا غفيرًا من مُختلف الجنسيات، للحصول على أفضل وأجود المنتجات الزراعية بالإضافة إلى كونه يمثل فرصة لتنظيم جولة عائلية ممتعة ومميزة، وأفاد بأن المهرجان يقدم خدمة جليلة للمهتمين بالزراعة في المنازل، حيث يوفر لهم الشتلات الكبيرة التي لا يمكن أن يجدوها على مدار العام، وتمنى أن يتم تبكير موعد المهرجان ليكون مع بداية موسم الزراعة، بحيث يحصل هواة الزراعة على الشتلات ويقومون بزرعها مباشرة.

عدنان حسين: أصناف متنوعة من الخضراوات الطازجة

قالَ عدنان حسين إن أبرز ما يميز هذا المهرجان هو أن المنتجات تأتي إلى المحلات بعد قطفها بساعة أو اثنتين، لافتًا إلى أن هذا بالطبع ما يبحث عنه المستهلك. وأكد أن المهرجان يساهم في التعريف بما تنتجه المزارع القطرية وتسويقها لاسيما بالنسبة للضيوف الذين يأتون من خارج الدولة لزيارة الحي الثقافي كتارا، وثمن عدنان ما تقوم به كتارا من جهود في دعم الإنتاج الزراعي المحلي . وأعرب عن سعادته كون المهرجان قد شهد منذ الساعات الأولى لافتتاحه، توافد أعداد كبيرة من الزوار، خاصة مع توفر أصناف عديدة من الخضراوات الطازجة، إلى جانب المشاتل التي تعرض منتجاتها من الزهور والورود ونباتات الزينة، حيث يتنافس المشاركون في الأساليب التسويقية وطرق العرض والتغليف.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X