أخبار عربية

مفاتيح المنازل المُدمرة في غزة.. رمز جديد لتهجير الفلسطينيين

رفح – (رويترز):

يحتفظُ الفلسطينيونَ الذين نزحوا بسبب الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة بمفاتيح منازلهم المُهدمة أو المنهارة ويعتبرونها رمزًا لخسارتهم، في تقليد يضرب بجذوره في التاريخ ويعود للتهجير الجماعي للفلسطينيين في 1948.

ومعظم سكان غزة لاجئون أو من نسل لاجئين فروا أو طردوا من منازلهم أثناء حرب 1948. وتنتقل مفاتيح المنازل التي فقدت في 1948 من جيل إلى جيل في بعض الأسر اللاجئة، في رمز لما يعتبرونه حقهم في العودة، الذي يمثل أحد أهم القضايا الشائكة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. والآن تكتسب مفاتيح المنازل التي تعرضت للقصف في الحرب منذ أكتوبر معنى رمزيًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X