الراية الرياضية
حمد الشهواني مديرُ إدارة التّدقيق الداخلي لـ الراية الرياضية :

نبارك لكل الفائزين بالرموز الغالية

توقعنا منافسة قوية نظرًا للعدد الكبير من المشاركين

متابعة – سامي صادق:
أكَّدَ حمد بن مُبارك الشهواني، مديرُ إدارة التّدقيق الداخلي في اللجنة المنظمة لسباق الهجن أنَّ «المُستوى العام لأغلى مِهرجان، رائعٌ بشهادة الجميع، سواء على صعيد الناحية الفنية أو التنظيمية، وهناك حضورٌ كبيرٌ، والمنافسة قوية، والجميع يتطلع لتحقيق الجوائز القيمة في المِهرجان الغالي.
وتابع قائلًا: هناك مشاركات عربية عديدة في المِهرجان من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث أثْروا المنافسات بكل تأكيد، وبالنسبة لزيادة عدد الأشواط، فهذا الأمر يزيد من التنافس، ويرفع من الإثارة والمتعة، ويمنح فرصة لأكبر عدد للفوز بالجوائز القيمة.
وتوقعتُ أنّ هذا الموسم يكون مختلفًا؛ نظرًا لارتفاع قيمة الجوائز، وكثرة المشاركين، وهو بالفعل ما شهدناه منذ بداية المِهرجان، وحتى اليوم من خلال توافر المُتعة والإثارة.
وأضافَ: إنَّ النجاح الكبير الذي يشهده المِهرجان، لم يأتِ من فراغ، ولكن السبب الأساسي فيه دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وجميع الأمور تسير بأفضل صورة مُمكنة، وهناك تنسيق إداري وتنظيمي على أعلى مُستوى مع كافة الجهات التي تسهم بصورة كبيرة في إنجاح المِهرجان وخروجه بما يليقُ، خاصةً أنه الأفضل على مستوى الخليج، ونشاهد بالفعل مشاركةً خليجية كبيرة في المِهرجان، وهذا العدد الكبير يعطي مزيدًا من الإثارة والمتعة في السباق، وأتمنى أن تستمرّ رُوح التعاون بين الجميع، لاسيما أن هذا التعاون سيكون في صالح جميع المشاركين الذين يسعون للفوز برموز ونواميس الفخر والشرف».

وتابع حديثه قائلًا: «منذ انطلاقة المِهرجان بداية من اليوم الأول، كنا نعرف أنَّ المنافسات ستحظى بالإثارة والمتعة، وشهدنا ظهورَ المنافسات بصورة رائعة، وهناك مُنافسات قوية من جميع المتسابقين، وهذا الأمر يرجع للزيادة الواضحة في أعداد المُشاركين والمتنافسين من كل دول الخليج، وليس على مستوى ملاك الهجن في قطر فقط، بل المشاركة العربية، كما أن الإمارات تشارك بقوة في هذا السباق الغالي، متمنيًا أن تتواصل السباقات القوية حتى نهاية المِهرجان».
وقالَ: «اللجنة المنظمة كانت حريصة على بذل قصارى جهدها قبل انطلاقة البطولة لتوفير الراحة لجميع المشاركين في المِهرجان، وبعد بدء المنافسات وجدنا العديد من الإشادات عبر المشاركين بالدور الكبير والرائع الذي تقدمه اللجنة المنظمة، وبالفعل نحن سعداء بهذا الأمر، مبينًا أن هذه الجهود أمر طبيعي، وواجب علينا، وأتمنى أن تستمرَّ هذه المُنافسات القوية».
وأضافَ: «نبارك لجميع الفائزين الذين حالفهم التوفيق في السباقات الماضية، ونتمنّى التوفيق لجميع المتنافسين الذين حرصوا على المشاركة بأعداد كبيرة في كافة المراحل العمرية، للتأكيد على أنه أكبر وأهم مِهرجان في المنطقة دون استثناء».

صالح العيدة: نتمنَّى استمرار حصد الرموز

تحدَّثَ صالح بن ناصر العيدة، المُدير التنفيذي لمُؤسّسة هجن الشيحانيّة، وقالَ: بسعادةٍ بالغةٍ بعد إضافةِ ثلاثة رموز ذهبية جديدة إلى رصيد المؤسسة في سن الجذاع يوم أمس بأغلى مِهرجانات الهجن: سعداء للغاية بالإنجاز الكبير، وما تحقَّق حتى الآن في المِهرجان الغالي بالفوز ب 7 رموز في يومَين في سنّ اللقايا والجذاع، وهذا بتوفيق من ربّ العالمين.
وأضافَ: القائمون على المؤسسة أشخاص كثيرون، كل واحد منهم له دور فيما يتحقق من نجاحات، ونحن نواصل العمل باستمرار من أجل حصد المزيد من الرموز، والتواجد دائمًا على منصات التتويج.
وقال أيضًا: نتمنَّى أن تستمر الإنجازات في السنّ الكبيرة في الأسبوع المقبل، نعلم أن المنافسة قوية، وصعبة إلا أننا سنسعى جاهدين لتحقيق أفضل النتائج، وثقتنا كبيرة بأن هجن الشيحانيّة ستنافس بقوة وتقدم كل ما لديها من السلالات الطيبة من أجل حصد الناموس.
وأشادَ العيدة بقوَّة المنافسة في المهرجان بصفة عامة، وقال: المنافسة مشتعلة سواء على مستوى الأشواط المفتوحة أو على مستوى الأشواط العامة، والفوز بالرموز ليس بالأمر السهل على الإطلاق.

علي بن فاران: «ترف» حققت المطلوب

أعربَ علي بن فاران المري، شقيق المضمر الذهبي سالم بن فاران، عن سعادتِه بالتألُّق الواضح لهجن الشيحانيّة في المِهرجان السنوي الكبير. وقالَ في تصريحاتٍ صحفيةٍ عقب مراسم التتويج: الشوط الأوَّل من منافسات أمس شوط الشلفة الذهبية للجذاع بكار مفتوح، كان أقوى الأشواط، إلا أن «ترف» لهجن الشيحانيّة استطاعت أن تحسم الفوز بالرمز الغالي بعد مُنافسة شرسة للغاية، امتدت حتى الأمتار الأخيرة من الشوط القوي، ونجحت في تحقيق المطلوب.
وأضافَ: نتطلع لتحقيق الأفضل في مقبل الأشواط القوية، وسوف ندفع أفضل ما لدينا من أجل التواجد دائمًا على منصات التّتويج.
وأشادَ علي بن فاران بالمستوى الفني للمِهرجان، مؤكدًا على أن المستوى مرتفعٌ للغاية، نظرًا لجاهزية كل المشاركين للتحدي الكبير، ونتوقع ازدياد الأمر صعوبةً مع الأشواط المقبلة.

محمد عتيق المهيري:نتطلع للأفضل فيما هو قادم

 

قالَ محمَّد عتيق بن زيتون المهيري، مضمر هجن الرئاسة: إنَّ المُنافسةَ في مِهرجان سُموِّ الأمير بهذه النسخة قوية للغاية، في ظلّ ارتفاع مُستوى المطايا المشاركة، والاهتمام الكبير بكل الأشواط، ونحن سعداءُ للغاية بالفوز بأوَّل رموزنا، الخنجر الذهبي للجذاع قعدان مفتوح عن طريق «الغزال»، الذي تمكّن من التفوق على جميع المنافسين، ووصل إلى خطّ النهاية ليظفر بالرمز الغالي.
وأضافَ: المِهرجان مميز للغاية والمنافسة قوية جدًا، والتنظيم أكثر من رائع، والأجواء جيدة، وهذا يساعد على الركض الجيد، وتحقيق نتائج جيدة بكل تأكيد.
وعن مُشاركاته المقبلة، قالَ: لدينا العديد من المشاركات ونطمح في الفوز بالعديد من الرموز، واليوم كان بداية للأفضل فيما هو قادم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X