المحليات

الراية لوّل صفحةٌ أسبوعيّةٌ تصدر كل سبت وتستعرض أبرز ما نشرته الراية منذ انطلاق العدد الأوّل منها في 10 مايو 1979.

قدمها مجموعة من الاختصاصيين عام 1986

نصائح الراية للطلاب خلال الاختبارات

الدوحة – الراية : بتاريخ 12 أبريل 1986 نشرت الراية مجموعةً من النصائح للطلاب خلال الامتحانات قدمها عددٌ من الاختصاصيين، حيث أكدَ سليمان الستاوي، موجه الفلسفة وعلم النفس في وزارة التربية، أنه لا بدّ أن يُنوّعَ الطالب من استذكار المواد، فلا يجعل المُتشابه منها وراء بعضه، وأن يقرأ الموضوع قراءة عامة أولًا، مُحاولًا أن يجد رابطة للنقاط تُساعده على استدعاء بعضها بعضًا عند طلبها، وأن ينفق أكثر من ٨٠٪ من الاستذكار في التسميع الذاتي، وقد يكون هذا التسميع إجابة عن سؤال أو استحضارًا لبعض العناصر الرئيسية، أو شرح الموضوع لنفسه أو لغيره، مع بذل الجهد في تحصيل المعرفة من مكانها، ولعل الكتاب المدرسي في مقدمة مصادر المعرفة بالنسبة له، من جهته، قالَ الدكتور سيد الخميسي، اختصاصي العيون: إن قوة الإبصار لا بدّ أن تكونَ جيدةً لدى الطلاب والطالبات، ولا بدّ أن يكون الأب والأم في المنزل بمثابة الطبيب أو المُمرض، حيث يجب مُلاحظة ضعف الإبصار، وهذه أمور تعرفها الأسرة بديهيًا بمُلاحظة الأبناء مثلًا عند اقترابهم من شاشات التليفزيون، ما يوجب عرض الأبناء على اختصاصي العيون.

950 ألف ريال لتنظيف الشواطئ الشمالية


بتاريخ 5 يناير 1986، نشرت الراية خبرًا مفاده استقدام اللجنة الدائمة لحماية البيئة فريقَ عملٍ يتولى تنظيف الشواطئ القطرية من آثار الزيت ومُخلفات البناء وغيرها من آثار التلوّث الأخرى، حيث قام عددٌ من الباحثين العاملين باللجنة بجولةٍ على الشواطئ القطرية الشمالية، تفقدوا خلالها سير العمل في عملية إزالة آثار التلوّث، وقالَ عبد الرحمن عبد الله الأنصاري، الباحث البيئي باللجنة: تمّ اعتماد مبلغ 950 ألف ريال لعملية تنظيف الشواطئ الشمالية، موضحًا أنه سيتم رفع آثار التلوّث التي يقوم فريق العمل بجمعها من على الشواطئ بواسطة المُعَدَّات الثقيلة، حيث يتم نقلها إلى أماكن مُخصصة لهذه المُخلفات.

بطولة رياضية للمدارس الابتدائية

نشرت الراية بتاريخ 4 يناير 1986 تقريرًا حول المُباريات النهائيّة لبطولة المدارس، التي نظمتها وزارة التربية والتعليم لطلاب المرحلة الابتدائية على ملاعب مدرسة الدوحة، وذلك في ألعاب كرة القدم والسلة والكرة الطائرة وكرة اليد، حيث جمع نهائي كرة القدم مدرستي خليفة الابتدائية وصلاح الدين الأيوبي، في حين كانت المواجهة في نهائي كرة السلة بين مدرسة عثمان بن عفان والريان القديم، ومدرسة خليفة الابتدائية والريان القديم في الكرة الطائرة، ومدرسة عثمان بن عفان وخالد بن الوليد في كرة اليد.

معرض للسيارات ينظمه فندق شيراتون

بتاريخ 27 يناير 1986 نشرت الراية خبرًا مفاده افتتاح سعادة السيد عبد الله بن ناصر السويدي، وزير المواصلات والنقل آنذاك، معرض السيارات السنوي الدولي الخامس الذي يُنظمه فندق شيراتون بصالة المعارض، وحضر الافتتاحَ عددٌ من المسؤولين ورجال الأعمال ومجموعة

من السفراء العرب والأجانب ورجال الصحافة والإعلام بالإضافة الى جمهور كبير.

وقد تجول سعادة وزير المواصلات والنقل في أرجاء المعرض الذي تُشارك فيه ١٧ شركة للسيارات وقطع الغيار وأجهزة الراديو والمسجلات، وإدارة المرور بوزارة الداخلية، وشمل المعرض ٥٤ سيارة من أحدث الطرازات التي لم يسبق عرضها. كما عرض فندق شيراتون سيارتين من طراز موريس تعودان إلى الثلاثينيات من القرن الماضي، كما قامَ رجال المرور بتوزيع مجموعةٍ من الكتيبات والمطبوعات الإرشادية حول السلامة في الطرق والسيارات على الجمهور، ولوحظ أن معظم الشركات قد حرصت على عرض السيارات الكبيرة، التي تتوافر بها تسهيلات ومُميزات كثيرة، وتجمع بين الأناقة والفخامة.

تشكيلة المنتخب الوطني منتصف الثمانينيات

في عددها الصادر بتاريخ 5 مايو 1986، نشرت الراية خبرًا مفاده إعلان اتحاد كرة السلة عن أسماء اللاعبين المختارين للمُنتخب الوطني للناشئين والشباب وعددهم 22 لاعبًا، واللاعبون المُختارون هم: أحمد عبد الرحمن مفتاح، ناصر عبد الرحمن مراد، جاسم محمد الهتمي، عبد الرحمن الكواري، حمد سعد هزيم، عبد العزيز الكواري، أحمد مبارك سالم من النادي العربي. ومنصور همام، إسماعيل حارب، يوسف البدر، ماجد النعيمي، علي سعيد الملا، یوسف هارون، ناصر مجلي السويدي من نادي قطر. ومبارك الكواري، محمد حسن حسين، يوسف الكواري، عبد العزيز الدرهم، عبد الله الهيدوس من نادي السد، وعبد العزيز إبراهيم من نادي الوكرة، وعلي زمزوم من نادي الريان، وناصر نجم من نادي النهضة.

٣٥ فارسًا قطريًا في السباق الخامس للفروسية

في عددها الصادر بتاريخ 4 يناير 1986، نشرت الراية تقريرًا عن السباق الخامس للفروسية الذي استضافه مضمار نادي السباق والفروسية آنذاك بمُشاركة 35 فارسًا قطريًا على الخيول العربيّة الأصيلة، واشتمل السباق على خمسة أشواط، حيث أسفرت الأشواط الأربعة الأولى عن فوز الجواد صقر الخليج بالمركز الأول ملك خميس الطبشي وخياله سامي جاسم، وجاء الجواد ازدهار في المركز الثاني ملك خالد السويدي وخياله عطا محمد، واحتلّ الجواد حمدة المركز الثالث، ملك الشيخ حمد بن خالد آل ثاني وخياله حسين عيسى.

وفي الشوط الثاني فاز الجواد دنانير بالمركز الأول ملك سلمان الدرويش وخياله جوهر عجون، وتلاه الجواد رجوان في المركز الثاني ملك علي عبد الهادي وخياله علي الصعاق، وجاء في المركز الثالث الجواد بدوية ملك نادي السباق والفروسية وخيالة سردار خان.

كاريكاتير يحتفي بـ «صقر الخليج»

بتاريخ 11 فبراير 1986 نشرت الراية رسمًا كاريكاتيريًا يحتفي بـ «صقر الخليج»، الطيار القطري سعادة الشيخ حمد بن علي بن جبر آل ثاني، بعد أن نفذ بمُفرده جولةً حول العالم بطائرته الصغيرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X