اخر الاخبار

بطلنا ناصر العطية يحرز لقب رالي أبوظبي الصحراوي ثاني جولات بطولة العالم

أبو ظبي – قنا :

أحرز السائق القطري ناصر صالح العطية لقب النسخة الثالثة والثلاثين من رالي أبوظبي الصحراوي، التي تشكل الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة /W2RC/ “رالي رايد 2024″، وذلك بعد فوزه اليوم بلقب المرحلة الخامسة والأخيرة.
وجاء العطية بصحبة ملاحه الفرنسي إدوارد بولانجيه على متن سيارة “هانتر برودرايف”، في المركز الأول في المرحلة الخامسة والأخيرة بين المزيرعة وأبوظبي، والبالغة مسافتها 218 كيلومترا منها 206 كيلومترات مرحلة خاصة خاضعة للسرعة، بعدما سجل زمنا قدره 2:22:37 ساعة.


وتفوق العطية بفارق 3.17 دقيقة على أقرب منافسيه السائق التشيكي مارتن بروكوب صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2:25:54 ساعة، فيما حل السائق السعودي يزيد الراجحي في المركز الثالث بزمن 2:26:55 ساعة، وبفارق 4:18 دقيقة عن الصدارة.
واللقب هو الرابع للعطية في رالي أبو ظبي الصحراوي بعد أعوام 2008 و2016 و2021.
واستحق السائق القطري حصد لقب رالي أبو ظبي عن جدارة واستحقاق، بعدما حقق الفوز في ثلاث مراحل هي الأولى والرابعة والخامسة بجانب المرحلة الاستعراضية، فيما حل ثانيا في المرحلة الثانية وخامسا في المرحلة الثالثة، ليتصدر الترتيب العام للرالي بزمن إجمالي قدره 16:20:09 ساعة، وبفارق 16.25 دقيقة عن السعودي يزيد الراجحي صاحب المركز الثاني بزمن إجمالي قدره 16:36:34 ساعة، فيما حل الأمريكي سيث كوينتيرو في المركز الثالث بزمن إجمالي قدره 16:47:55 ساعة وبفارق 27:46 دقيقة عن الصدارة.
وبهذا الفوز شدد العطية الخناق على الإسباني كارلوس ساينز في صدارة الترتيب العام لبطولة العالم للراليات الصحراوية، حيث رفع رصيده إلى 67 نقطة في المركز الثاني وبفارق 9 نقاط عن ساينز المتصدر برصيد 76 نقطة، فيما حل السائق الفرنسي جيرلان شيشيريت في المركز الثالث برصيد 64 نقطة.
وتتكون بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة 2024 من خمس جولات، حيث مازالت تتبقي ثلاث جولات في البطولة العالمية، وهي: رالي البرتغال من 2 إلى 7 أبريل، ورالي الأرجنتين من 1 إلى 7 يونيو، ورالي المغرب من 5 إلى 11 أكتوبر 2024.
وعبر ناصر صالح العطية سعادته الغامرة بحصد لقب رالي أبوظبي الصحراوي، أحد أصعب الراليات في المنطقة، معتبرا أن الفوز هذا الموسم هو تعويض لخسارة اللقب الموسم الماضي بعدما تعرض لحادث وانسحب من المنافسات.
وقال العطية، في تصريح صحفي، إن تحقيق الفوز برالي أبو ظبي الصحراوي كان مهما بالنسبة له، خاصة بعد الانسحاب من رالي داكار إثر مشاكل في السيارة، وفقدان عدد كبير من النقاط في بطولة العالم.
وأضاف أن الفوز في أبو ظبي أعاده للمنافسة على لقب بطولة العالم للراليات الصحراوية، حيث تقدمت إلى المركز الثاني بفارق ضئيل عن صاحب الصدارة.
وأوضح العطية أنه خرج من رالي أبو ظبي بمكاسب كبيرة أهمها تعزيز ثقته في السيارة الجديدة “برودرايف”، وهو الأمر الذي سيمنحه الدافع لتقديم مستويات أفضل في الاستحقاقات القادمة، والمنافسة على تحقيق اللقب العالمي للموسم الثالث تواليا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X