اخر الاخبار

دبلوماسيون مصريون : اجتماع اللجنة العليا القطرية – المصرية دفعة قوية للتعاون الثنائي والعمل العربي المشترك

القاهرة – قنا :

ثمن عدد من الدبلوماسيين المصريين مخرجات اجتماع الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة بين دولة قطر وجمهورية مصر العربية، والتي عقدت اليوم في الدوحة برئاسة معالي الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وسعادة السيد سامح شكري وزير الخارجية بجمهورية مصر العربية.
وأكد الدبلوماسيون، في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، أن النتائج الإيجابية لهذا الاجتماع ستعطي دفعة قوية لعلاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين ويعزز العمل العربي المشترك لتحقيق أمن واستقرار المنطقة.
فمن جانبه، اعتبر السفير محمد العرابي رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية أن انعقاد اجتماع الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة بين دولة قطر وجمهورية مصر العربية يأتي في إطار الحرص المتبادل على تعزيز علاقات التعاون المشترك، بما يحقق مصالح البلدين ويساهم في تعزيز أطر العمل العربي المشترك، مشيرا إلى أن علاقات التعاون المشترك بين البلدين تتقدم بأسلوب رصين للغاية على أساس الاحترام المتبادل والتقدير الكامل بين الجانبين.
وأوضح أن التنامي الملحوظ في مستوى العلاقات بين دولة قطر وجمهورية مصر العربية، والذي عكسته مخرجات اجتماع اللجنة العليا المشتركة، ستكون له نتائج إيجابية على مختلف القضايا والموضوعات المطروحة ذات الاهتمام المشترك في مختلف المجالات، فضلا عن تعزيز التعاون المشترك بين البلدين لخدمة القضايا العربية، لا سيما لدعم الشعب الفلسطيني، وهو ما ظهر جليا خلال الحرب على قطاع غزة، مضيفا أن العالم كله يتحدث عن الدور المهم الذي تقوم به دولة قطر وجمهورية مصر العربية بشأن العديد من القضايا، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوضع الحالي في قطاع غزة، وكذلك مستقبل العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية، وغيرها من الملفات المتعلقة بعملية السلام.
وأشار رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية إلى أن التعاون المثمر في هذا الصدد بين البلدين يأتي من كونهما شريكين استراتيجيين يتمتعان بمصداقية كبيرة على الصعيدين الإقليمي والدولي بشأن مساعي دفع عملية السلام، مضيفا أن /محور مصر وقطر/ من الممكن أن يحقق نتائج كثيرة مهمة إزاء قضايا ومشكلات أصبحت مزمنة في الإقليم، حيث إن هناك دورا مؤثرا لدولة قطر في العلاقات الدولية، كما أن مصر تعد دولة مركزية تحظى باحترام وثقة دول العالم.
ولفت السفير محمد العرابي، في تصريحاته لـ /قنا/، إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين تكتسب أهميتها في إطار المساعي الرامية للتوصل إلى حلول سلمية لمختلف القضايا تحت مظلة القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وهو ما يجعل هذا التطور الملحوظ الذي تشهده علاقات التعاون المشترك بين البلدين بمثابة دفعة مهمة وحيوية لحل الأزمات في المنطقة والعالم.
ونوه رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية في هذا الصدد، بما تتمتع به قيادتا البلدين من حكمة ورصانة في التعامل مع مختلف القضايا والتحديات التي تشهدها المنطقة، مشيرا إلى أن ذلك سيكون له انعكاساته المهمة في التوصل إلى حلول إيجابية لحرب الإبادة الدائرة في قطاع غزة، وبما يرفع أسهم البلدين على الصعيد الدولي كبلدين فاعلين في محور السلام وحل المشكلات والأزمات بالطرق السلمية، وهو ما يحتاج إليه العالم في المرحلة الحالية.
بدوره، أشاد السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصري السابق، في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، بحرص دولة قطر وجمهورية مصر العربية على تعزيز علاقات التعاون المشترك، على جميع المستويات، لا سيما من خلال اللجنة العليا المشتركة بينهما، بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين ويثري العمل العربي المشترك.
وقال هريدي إن التطور الكبير الذي تشهده علاقات التعاون بين البلدين يتجسد في التنسيق والتعاون على أعلى مستوى بين قيادتي البلدين من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مضيفا :”رأينا في نوفمبر الماضي كيف نجح التنسيق القطري المصري مع الإدارة الأمريكية في التوصل إلى اتفاق هدنة استمر أسبوعا”.
وأشار مساعد وزير الخارجية المصري السابق إلى أن قيادتي البلدين تبذلان حاليا جهودا مكثفة بالتعاون مع الإدارة الأمريكية من أجل التوصل إلى اتفاق قبل حلول شهر رمضان المبارك من أجل وقف إطلاق نار يتم خلاله وقف جميع العمليات العسكرية في قطاع غزة، منوها بأن هناك تحركا وتنسيقا مكثفا بين البلدين من أجل إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية بشكل كبير إلى كافة المناطق في قطاع غزة.
وعلى الصعيد الاقتصادي، رأى السفير جمال بيومي الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب أن مخرجات اجتماع الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة بين دولة قطر وجمهورية مصر العربية، تعكس رغبة حقيقية من جانب البلدين في رفع مستوى الاستثمارات والتبادل التجاري بين الجانبين.
وأوضح بيومي، في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الشقيقين حققت نجاحات مهمة، وتخطو الآن بخطى ثابتة نحو تعزيز هذا التعاون المشترك، لافتا إلى أن اجتماع الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة يأتي في إطار الحرص على تكثيف هذا الزخم المهم الذي تشهده العلاقات والارتقاء إلى أفضل المستويات، بما يعود بالنفع على شعبي البلدين.
وأشار الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب إلى أن هناك توافقا ملحوظا في الرؤى بين الجانبين على الصعيد الاقتصادي، وهو ما سيفتح الطريق أمام تحقيق طفرة مهمة للغاية في الاستثمارات المشتركة والتبادل التجاري خلال الفترة المقبلة، وذلك على ضوء بيئة الاستثمار الممهدة أيضا لهذا التعاون المهم بين البلدين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X