الراية الرياضية
البرنس جارالله بن عقيل يفتح قلبه لـ الراية الرياضية مؤكدًا:

السيف الذهبي بين الشيحانية والرئاسة

التنشيط العشوائي يضر بالمطية ويخسرها

لو لم أدخل عالم الهجن لدخلت عالم سباقات الخيل

السيف الذهبي بين الشيحانية والرئاسة

لهذه الأسباب لم يسبق لي المنافسة على السيف الذهبي

حوار – سامي صادق:
فتح المضمر البرنس جارالله محمد بن عقيل النابت المري قلبه لـ الراية الرياضية بعد ختام منافسات المرحلة الأولى لسن اللقايا والجذاع في المهرجان السنوي الكبير لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه) والذي تنظمه اللجنة المنظمة لسباق الهجن على ميدان التحدي بالشيحانية وتستمر منافساته حتى يوم الخميس المقبل.
والجدير بالذكر أن البرنس قاد الهجن (الدوحة) لهجن الشيحانية نحو حصد الشلفة الذهبية للشوط الرئيسي للقايا البكار مفتوح يوم الأربعاء الماضي في أول أشواط الفترة المسائية.
وتعالوا معنا للتعرف على تفاصيل الحوار على النحو التالي:

تفوق هجن الشيحانية

 

هل توقعت أن تستحوذ هجن الشيحانية على الرموز الذهبية للأشواط المفتوحة للمرحلة الأولى لسن اللقايا والجذاع باستثناء رمز واحد؟
– في الحقيقة كنا نتوقع المنافسة القوية في الأشواط الرئيسية وتوقعنا المنافسة في أشواط العمانيات ولكن ولله الحمد سيطرت هجن الشيحانية عليها بالكامل وعن جدارة.
ونتمنى أن تسيطر هجن الشيحانية أيضًا في منافسات السن الكبيرة للثنايا والحيل والزمول تمامًا كما حدث في الأشواط الرئيسية للسن الصغيرة ولكن لا ننسى أن هناك منافسة خاصة وأن مضمري المؤسسات الأخرى حريصون على منافسة هجن الشيحانية ليعوضوا الرموز التي فقدت منهم في المرحلة الأولى المخصصة للسن الصغيرة.

السيف شيحاني

 

ماهي مشاركاتك في المرحلة الثانية؟
– لدي مشاركات في كل الأشواط المفتوحة الختامية ماعدا الشوط الرئيسي للحيل على أغلى السيوف الذهبية.
هل تتوقع أن يبقى السيف الذهبي الغالي هنا في الشيحانية؟
– أتوقعه شيحانيًا بإذن الله تعالى والمنافسة ستكون قوية جدًا من هجن الرئاسة بدولة الإمارات بواسطة المضمرين المجازف محمد بن زيتون المهيري والعملاق سلطان الوهيبي.
ماذا تفسر المشاركة الواسعة من دول المجلس في منافسات أغلى المهرجانات بهذه الأعداد الكبيرة لأول مرة؟
– الأعداد الكبيرة بهذا الشكل اللافت من المشاركين الأشقاء في أغلى المهرجانات بالتأكيد نتيجة للدعم اللامحدود من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لرياضة التراث الأولى رياضة الآباء والأجداد.

الأقرب للسيف الفضي

 

ماهي المطايا المرشحة من وجهة نظرك للفوز بالسيف الفضي في الشوط الرئيسي للحيل العامة؟
– هناك العديد من المطايا الطيبة والمرشحة لإحراز السيف الفضي الغالي في الشوط الرئيسي للحيل العامة مساء يوم الأربعاء القادم وهي على النحو التالي:
(نجاح) ملك أحمد بن ماجد الخييلي والتي فازت بسيف مهرجان سمو الأمير الوالد، وأيضًا (العزوم) ملك الخييلي والتي فازت بسيف مهرجان المؤسس .. وهي المرشحة الأقوى ولكن لا نستبعد المنافسة القوية من الهجن القطرية (الظبي) ملك غانم بن منصور الخيارين و(الخطية) و(فيفا) للجنرال عبدالهادي بن خليل الشهواني، و(نجدين) و(ساسكو)
للأنيق ناصر بن عبدالله المسند، و(منصورة) للامبراطور محمد علي بن قريع، و(جيان) لحمد غانم بن حموده الظاهري، و(الكايدة) لسالم بن دري الفلاحي، و(شرح) لحمد راشد بن غدير.
وهذه أبرز الحيل التي نافست بقوة في الشوط الرئيسي للحيل بمهرجان سمو الأمير الوالد .. ولكن لا نستبعد المفاجآت.

إلى المرموم

 

ماهي مشاركتكم القادمة؟
– إن شاء الله سنشارك في ختامي المرموم بدبي والذي سينطلق في الثالث من شهر رمضان المعظم وكل عام وأنتم بخير جميعًا بمناسبة اقتراب الشهر الفضيل وبعدها بإذن الله ستكون هناك مشاركة في ختامي الوثبة بأبوظبي والذي سيبدأ في ثالث أيام عيد الفطر المبارك .
متى ستفوز بالسيف الذهبي؟
– أنا لم يسبق لي المشاركة في الشوط الرئيسي للحيل المفتوحة على السيف الذهبي الغالي من قبل لأنه لا توجد لدي راعية السيف الذهبي ولكن ولله الحمد لدي بقية الأعمار السنية من اللقايا والجذاع والثنايا.

هوايات أخرى

 

ماهو رأيكم في مستوى الهجن القطرية في الموسم الحالي؟
– نتائج الهجن القطرية في الموسم الحالي قوية وهذا نتيجة ما شهدناه في مركاض مهرجان سمو الأمير المفدى ونتوقع أن تكون مشاركاتها الخارجية القادمة على نفس المستوى الذي قدمناه في أغلى المهرجانات.

ماهي هواياتك بخلاف سباقات الهجن العربية الأصيلة؟
– لو لم أدخل في عالم سباقات الهجن لكنت دخلت في عالم سباقات الخيل العربية الأصيلة وفي النهاية كلها رياضة التراث الأولى رياضة الآباء والأجداد وهذا ماتعلمناه من الوالد الغالي محمد طالب بن عقيل النابت المري.
ماهي النصيحة التي تود توجيهها إلى الشباب الواعد في عالم سباقات الهجن؟
– أود نصيحتهم بألا ينجرفوا وراء كثرة إعطاء الدم إلا بمعايير محددة ومعينة حتى ما يخسر المطية وأيضًا عليهم البعد كل البعد عن التنشيط العشوائي لأنها تضر بالمطية ويخسرها لأنه بدلًا من الاستفادة سيخسر الكثير.

إنجازات طيبة

 

ماذا تقول لزملائك من مضمري مؤسسة هجن الشيحانية بعد التألق في أشواط المرحلة الأولى بالذات؟
– أقول لهم بيض الله وجوهكم يا الذهبي سالم بن فاران المري والشبل جابر سالم بن فاران على ماحققتموه من إنجازات طيبة ومشرفة في المرحلة الأولى لسن اللقايا والجذاع .. وعمومًا فإن ناموسهم يسعدنا ويثلج صدورنا لأنه فوز لنا أيضًا ولأننا جميعًا في قارب واحد.
هل من كلمة أخيرة في ختام الحوار؟
– أود توجيه الشكر الجزيل إلى الطاقم الفني في عزبة جار الله محمد بن عقيل والطاقم الفني والعاملين في العزبة لأنهم في الحقيقة من أحد أسباب النجاحات التي وصلنا إليها ولله الحمد.

عبد الهادي الشهواني:«لشا» نجحت في الاختبار


أعرب عبد الهادي بن خليل الشهواني عن سعادته البالغة بفوز «لشا» بالشلفة الفضية للثنايا بكار مفتوح، في أول الأشواط الرئيسية العامة للثنايا أمس، وقال عبد الهادي: المطية «لشا» من المطايا القوية، وسبق وأن ذكرنا قبل الشوط أنها ستكون في اختبار قوي خاصة وأنها سبق وحققت الرمز في مهرجان المؤسس، على ميدان التحدي بالشيحانية. وأهدى الجنرال عبد الهادي الشهواني الناموس إلى عشاق رياضة الهجن بصفة خاصة وإلى الشعب القطري الكريم بصفة عامة. وردًا على سؤال هل سيشارك في الشوط الرئيسي للحيل على أغلى السيوف قال: نعم سأشارك بأربعة مطايا هي «مغمونه» و»فيفا» و»حياهم» و»الخطية»، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق في الشوط القوي.
واختتم قائلًا: فوز «لشا» يمنحنا دفعة معنوية كبيرة لتقديم الأفضل، وسأظل قلقًا حتى شوط السيف الفضي إن شاء الله.

سعيد الزعبي: الرمز غال علينا

أعرب سعيد راشد الزعبي مضمر «لاشا» التي حصدت الشلفة الفضية أمس للثنايا بكار مفتوح، عن سعادته البالغة وقال: المطية سبوق والسبوق دائمًا يحقق الناموس، وما تحقق أمس لم يأت من فراغ بل نتيجة جهد وتعب وعمل شاق، والحمد لله حالفنا التوفيق وفزنا بالرمز. وعن سلالة «لاشا» قال: أبوها بن شفيع، وهي سلالة طيبة، قدمت أداءً مميزًا في أقوى الأشواط ونجحت في الظفر بالرمز الغالي.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X