الراية الرياضية
حصد فئة «هايبر كار» في سباق «قطر 1812 كم» على حلبة لوسيل

«بورشه» يحسم صراع بطولة العالم للتحمل

المناعي: سعداء بالنجاح المذهل والأجواء الاستثنائية الحافلة

متابعة – أحمد سليم:
توج الفريق الألماني «بورشه» بلقب أولى جولات بطولة العالم للتحمل 2024، على حلبة لوسيل الدولية بعد فوزه بسباق «قطر 1812 كم» برعاية الخطوط الجوية القطرية، الذي شهد مشاركة كبيرة لأفضل الفرق و111 متسابقًا من أبرز السائقين العالميين في قوة التحمل.
وقام عبدالرحمن بن عبداللطيف المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ورئيس حلبة لوسيل الدولية بتتويج الفائزين في منافسات سباق الخطوط الجوية القطرية قطر 1812 كم، الذي يشكل الجولة الأولى والافتتاحية من جولات بطولة العالم لسباقات التحمل 2024.
وجاء فوز الفريق الألماني بورشه الأول في البطولة العالمية عبر فريق «بورشه بينسكي موتورسبورت» المكون من السائقين الفرنسي كيفن استري، والألماني أندريه لوتيرير، والبلجيكي لورنس فانثور الذي تمكن من تحقيق لقب السباق الرئيسي لفئة «هايبر كار» التي شهدت مشاركة 19 فريقًا، وذلك بعد إنهاء السباق الرئيسي الذي استمر لمدة عشر ساعات في المركز الأول. وتمكن الفريق الألماني من احتلال المركز الأول متفوقًا على الفريق البريطاني «هيرتز جوتا» المكون من السائقين البريطاني ويليام ستيفنز، والبريطاني كالوم إيلوت والفرنسي نورمان ناتو، فيما حل الفريق الألماني الآخر «بورشه بينسكي موتورسبورت» المكون من السائقين الأسترالي مات كامبل، وميشيل كريستنسن من الدانمارك، والفرنسي فريدريك ماكوفيتشي، في المركز الثالث.
وشهد يوم أمس احتفالية مميزة سواء في حفل الافتتاح أو في حفل الختام جاء مميزًا للغاية، وشهدت تواجد نجوم منتخبنا العنابي لكرة القدم.
وأعرب عبد الرحمن المناعي، عن سعادته بالنجاح المذهل الذي حققه سباق قطر 1812 كم برعاية الخطوط الجوية القطرية، الذي أُقيم ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات التحمل، وقال: «تشرفنا باستضافة سباق قطر 1812 كم للمرة الأولى في حلبة لوسيل الدولية وفي دولة قطر، وهو سباق استلهمت مسافته من تاريخ اليوم الوطني لدولة قطر، بالإضافة إلى السباقين المصاحبين له وهما سباق لوسيل كلاسيك للتحمل وبطولة قطر للسيارات السياحية. ونحن فخورون للغاية بالتقدم الذي حققناه، والذي يبرهن على تفاني الدولة في تعزيز رياضة المحركات بالمنطقة، ويسعدنا توسيع خبراتنا لترسيخ مكانة الحلبة بوصفها حاضنةً للمزيد من سباقات رياضة المحركات الرائدة مع تعزيز إرثها».

حسن الهيدوس يحمل علم نهاية الجولة

 

اختير قائد منتخبنا الوطني حسن الهيدوس الفائز ببطولة آسيا مرتين متتاليتين لحمل علم نهاية جولة بطولة العالم للتحمل.
ووجه عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات الشكر إلى نجوم منتخبنا الوطني على تواجدهم في اليوم الختامي بحلبة لوسيل وقال: نفخر بتواجد الهيدوس معنا لحمل علم البطولة وإعلان نهايتها وفخورون بزيارة نجومنا للحلبة والاحتفال معهم بالإنجاز الكبير، بجانب أن زيارتهم كانت فرصة ليتعرفوا على جانب من الرياضات الميكانيكية، وبالفعل أبدوا إعجابهم الشديد بعالم السيارات، كما أننا ندرك مدى تأثير زيارتهم على الكثير من الجماهير وبالتالي وجودهم كان مهمًا بالنسبة لنا.
ووجه عبد الرحمن المناعي الشكر لكافة مؤسسات الدولة الذين ساهموا في إنجاح الجولة الأولى من بطولة العالم للتحمل، مؤكدًا أن ذلك ليس غريبًا عليهم.

الخليفي يفوز بسباق السيارات السياحية

أحرز السائق عبدالله الخليفي لقب الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة قطر للسيارات السياحية في نسختها السادسة، والتي جرت منافساتها في حلبة لوسيل الدولية على مدار يومين وبمشاركة 16 سائقًا، وذلك ضمن فعاليات مهرجان لوسيل للسرعة وعلى هامش سباق الخطوط الجوية القطرية قطر 1812 كم.
وجاء تتويج الخليفي باللقب بعدما جمع بين لقب سباقي الجولة، حيث حصد اللقب الثاني بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 40.49.314 دقيقة، متفوقًا بفارق 10.736 ثانية عن أقرب منافسيه إبراهيم عبدالغني صاحب المركز الثاني، واحتل أحمد العسيري المركز الثالث.
وكان الخليفي حقق لقب السباق الأول متفوقًا عن أقرب منافسيه أحمد العسيري.

عبدالرزاق الكواري:استضافة ناجحة تعزز الثقافة الجماهيرية

أشاد عبدالرزاق الكواري أمين عام اتحاد السيارات والدراجات النارية بالنجاح الكبير الذي حققته أولى جولات بطولة العالم للتحمل وأيضًا أول سباق في قطر، ونجاح مهرجان لوسيل للسرعة وسباق لوسيل كلاسيك للتحمل مشيرًا إلى أن البطولة كشفت عن زيادة الإقبال الجماهيري والثقافة الكبيرة التي تتمتع بها الجماهير المتابعة لرياضة السيارات.
المنافسة قوية خاصة أن الجولة الأولى مهمة للغاية لكافة السائقين خاصة أنها لها تأثير كبيرة على باقي مشوار السائقين في البطولة، وقد شهدت الجولة الأولى منافسات قوية للغاية وهو ما ساهم في ارتفاع المنافسات بين كافة السائقين وأيضًا تواجد أكبر الفرق في العالم.
ونوه إلى أن جولة بطولة العالم للتحمل ستكون ثابتة في قطر في المواسم المقبلة ونتوقع أن تشهد زيادة في جولاتها بعد النجاح الكبير لها ونتمنى التوفيق في السنوات المقبلة.

الفريق الليتواني بطل فئة «جي تي 3»

 

تمكن الفريق الليتواني «مانثي بيور اكسينج» المكون من السائقين ألكسندر مالوخين، وديل شتورم، وكياوس باشلر من إحراز المركز الأول في فئة «جي تي 3» التي شهدت مشاركة 18 فريقًا. وتفوق الفريق الليتواني على الفريق الأمريكي «هيرتز ريسينج» المكون من السائقين الأمريكي إيان جيمس والإيطالي دانييل مانسينيلي والإسباني أليكس ريبراس الذي حل في المركز الثاني، فيما جاء الفريق الياباني «ديستيشن ريسينج» المكون من السائقين الفرنسي كليمنت ماتيو، والفرنسي إروان باستارد، والدانماركي ماركو سورنسن في المركز الثالث.

لودوفيك بطلًا لسباق لوسيل كلاسيك

أحرز الفرنسي لودوفيك كارون لقب سباق لوسيل كلاسيك للتحمل، الذي أقيم بمشاركة 28 متسابقًا ضمن فعاليات مهرجان لوسيل للسرعة وعلى هامش سباق قطر 1812 كم، أولى جولات بطولة العالم لسباقات التحمل علي حلبة لوسيل الدولية.
وتمكن كارون على متن سيارته «تشيفرون B31» المصنوعة في عام 1975، من حصد اللقب إثر احتلال المركز الأول بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 1.09.31.134 ساعة، متفوقًا بفارق 20.490 ثانية عن أقرب منافسيه السائق البريطاني جيمي كونستابل على متن سيارة «تشيفرون B19» المصنوعة في عام 1971، واحتل البريطاني جاري فورست على متن سيارة «لولا T212» المصنوعة في عام 19171 المركز الثالث.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X