كتاب الراية

ما بين السطور.. وطن بلا أسوار

وطن بلا أسوار ..

نشتاقه حين نبتعد عنه ..

نحن إليه في غربتنا ..

نطلبه حتى في وحشتنا ..

وطن جنوده النجوم والأقمار ..

يحتضن الليالي السامرات ..

ويعزف الأوتار للشمس ..

في الفجر والنهار ..

  • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • •

وطن بلا أسوار ..

تحيطه القلوب والأرواح ..

تغمره السماء دفئها ..

في الليل والصباح ..

الحب في فنائه غذاء ..

والعشق في لقائه دواء ..

تكتحل العيون كل يوم ..

من ترابه الفضي ..

تحول الرمال أضواء تشع ..

في كل البطاح ..

يعشقنا .. نعشقه ..

والعشق في ديارنا مباح ..

  • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • •

وطن بلا أسوار ..

بلا قيود تمنع القلوب من ..

لقاء الوافدين ..

بلا حدود، تمنع الخطو ..

بألا يستكين ..

بلا جوارح الأسى والضيم ..

والحنين ..

يعانق الأرض التي قد أصبحت ..

العين واليقين ..

ينافس الرعيل في مواكب السنين ..

  • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • •

وطن بلا أسوار ..

لم يستقر حوله شوك ولا جمر ..

ولا حتى محال ..

أرض لا تثمر كل لحظة ..

إلا بواسل الرجال ..

البحر يروي حقلها ..

والشمس قبلت جبينها ..

والنجم واساها على مد الليال ..

أرض بلا ضغينة أو نار ..

تقلد الرجال كل موسم ..

قلائد النضال ..

فيفرح الكبير والصبي ..

والمسن .. والأطفال ..

الجار يحتفي بجاره في محفل الرجال ..

والأم بالحق تبني طفلها ..

وليس بالخيال ..

  • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • •

وطن بلا أسوار ..

هو الذي قد قاد حبه إلى الظفر ..

هو الذي قد أخرس الأحقاد ..

وانتصر ..

هو الذي أجاد إثبات النوايا …

واستمر ..

أرضي .. بلادي .. ليس مثلها ..

شبيه في البراري والحضر ..

هي الشامة فوق جيد الشمس ..

فوق النجم والقمر ..

فلتسطعي أرض .. بلادي ..

للأعالي يا قطر ..

 

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X