الراية الرياضية
145 متسابقًا أشعلوا منافسات الجولة الثالثة

الدراج ريس يستعد لختام موسمه

الدوحة- الراية:
بعد غياب امتد لأكثر من شهرين عادت عجلة السباقات الرملية للدوران من جديد على رمال سيلين مع منافسات الجولة الثالثة من تحدي قطر للدراج ريس الرملي، الذي يُقام برعاية سعادة الشيخ خالد بن حمد آل ثاني رئيس نادي سباق السيارات والدراجات النارية وشهدت المنافسات مشاركة 145 متسابقًا من أبطال الخليج للسباقات الرملية سواء بالنسبة للسيارات أو الدراجات النارية ودراجات الكواد ومركبات الباغي والبولاريس بفئاتها المُختلفة.
اليوم الأول الذي خُصص لمنافسات 10 من فئات البطولة شهد منافسات قوية وأرقامًا مُميزة حيث تمكن المتسابق طارق الفهد من تسجيل الزمن الأفضل في فئة ATV المفتوحة، مع اجتيازه المضمار بزمن 3.262 ثانية ليظفر بالمركز الأول فيما حقق محمد المازمي المركز الثاني وذهب المركز الثالث لمشاري التركي. بينما عاد المازمي للصعود على منصة التتويج بعد أن فاز بلقب الفئة المعدلة أما فئة الستوك فقد ذهب لقبها للمتسابق محمد عباس عيدي.
وفي منافسات السيارات المزودة بمحركات مكونة من 6 أسطوانات تمكن المتسابق بندر اليحيى من الظفر بلقب فئة التوربو.

في الوقت الذي توج فيه محمد الشرشني بلقب فئة النايتروس.
أما ثالث الفئات وهي فئة الستوك فقد ابتسمت منافساتها في النهاية للمتسابق محمد حكمي.
وكعادتها اتسمت فئة الدراجات النارية بمشاركة واسعة وجاءت منافساتها على درجة عالية من الإثارة وتمكن في نهايتها حامد رحيمبور من تحقيق الزمن الأفضل ليتوج بالمركز الأول، كذلك ذهبت منصة تتويج فئة البولاريس المُخصصة للصغار بعتباتها الثلاث إلى كل من ناصر السليطي وراشد الدرويش ويوسف آغا على الترتيب.
ولم تخل منافسات السيارات المزودة بمحركات مكونة من 8 أسطوانات من صراعات شائقة ليذهب لقب الفئة المعدلة في النهاية للمتسابق وليد سالم.
وعاد وليد سالم للصعود مجددًا لمنصة التتويج بحلوله ثالثًا في فئة الستوك، التي ذهب لقبها للمتسابق محمود دياب فيما جاء عبدالله الوريدي بالمركز الثاني.
6 فئات تنافست في اليوم الثاني
ازدادت الإثارة مع وصول المنافسات ليومها الثاني مع تمكن عشرة متسابقين من كسر حاجز «أربع ثوان» وأفضل الأزمنة جاءت في فئة البولاريس الأنليميتد والتي حسمها يعقوب العلاوي لمصلحته محققًا المركز الأول . فيما ذهب لقب الفئة المعدلة للمتسابق عيد المهندي.
وتوج حسن الكريم بلقب فئة الستوك، وحبست الأنفاس مع وصولنا لأقوى المنافسات وهي منافسات فئتي مركبات الباغي والتي تقاسم فيها المتسابقان عبدالله السليطي ومحمد السليطي منصتي التتويج الأولى والثانية في فئتيها الستوك والمعدلة (الفانكو) فتوج عبدالله باللقب الستوك، بينما نال محمد لقب المعدلة واكتفى بالمركز الثاني في فئة الستوك، أما المركز الثالث على منصة التتويج فقد كان من نصيب محمد حسن في فئة الستوك وعبدالرحمن النعيمي في الفئة المعدلة.
و أسفرت نتائج آخر الفئات وهي فئة الهايلوكس عن تتويج المتسابق عمر اليحيى بالمركز الأول.
ومع ختام المنافسات في كل يوم قام سعادة الشيخ جبر بن خالد آل ثاني مدير نادي سباق السيارات والدراجات النارية بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى في الفئات المشاركة في ذلك اليوم. لتختتم بذلك فعاليات الجولة الثالثة من تحدي سيلين للدراج ريس الرملي ولتبدأ التحضيرات مباشرة لمنافسات الجولة الرابعة والختامية، التي ستقام يومي الخميس والجمعة القادمين السابع والثامن من شهر مارس الحالي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X