الراية الرياضية
مبارك بن بادي النعيمي مدير السباقات والأنشطة يؤكد لـ الراية الرياضية:

كسرنا رقم 2016 وحققنا رقمًا جديدًا

أغلى المهرجانات تخطى الرقم القياسي في عدد المشاركين

تسعدنا رؤية وجوه جديدة تحصد الرموز في المهرجان السنوي الكبير

متابعة – حسام نبوي:

أكد مبارك بن بادي النعيمي، مدير إدارة السباقات والأنشطة باللجنة المنظمة لسباقات الهجن، أن المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، كسرَ الرقم القياسي لأكبر عدد مطايا مشاركة في تارخ اللجنة المنظمة لسباق الهجن، حيث إن العدد القياسي كان في مهرجان سمو الأمير في عام 2016 بمشاركة 13 ألفًا و25 مطية، الآن وصلنا إلى 13 ألفًا و417 مطية، و3533 مشاركًا بزيادة 1200 مشارك عن العام الماضي وهذا أكبر عدد في تاريخ اللجنة المُنظمة لسباق الهجن.

وأضاف النعيمي، أن أبرز الميادين والشعارات على مستوى دول الخليج العربي، سواء في السعودية أو الكويت أو سلطنة عمان أو الإمارات أو البحرين شاركت في مهرجان سمو الأمير المفدى هذا العام بأفضل ما تملك من حلال، الأمر الذي أدى إلى قوة المهرجان والمنافسة خاصة في ظل تواجد الهجن القطرية، سواء على مستوى هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ، أو هجن أبناء القبائل، وعلى مدار جميع أيام المهرجان وفي جميع الأشواط شاهدنا منافسة قوية جدًا، وتوقيتات مميزة حدثت في ميدان الشيحانية، هذا أكبر دليل على قوة المهرجان ونجاحه من الناحية الفنية، ومستوى المطايا المشاركة، فالمستوى مرتفع جدًا وهذا يدل على أن الجميع استعد لهذه المشاركة منذ فترة وجهز العدة من أجل المُنافسة والظفر بالناموس.

وحول وجود مفاجآت في المهرجان قال: المفاجآت واردة في عالم الهجن بكل تأكيد، وهذا العام شاهدنا وجوهًا جديدة تحصد الرموز، وشاهدنا أسماء كانت دائمة الفوز بالرموز غير موجودة، فكان هناك تنوع في الفائزين ولم يكن هناك احتكار للرموز، وهذا يدل على قوة المنافسة أيضًا، ونحن في اللجنة المنظمة لسباق الهجن يسعدنا ذلك.وأضاف قائلًا: جميع الأمور تتواصل بأفضل صورة ممكنة وهناك تنسيق إداري وتنظيمي على أعلى مستوى مع كافة الجهات التي تُسهم بصورة كبيرة في إنجاح المهرجان وخروجه بما يليق، خاصة أنه الأفضل على مستوى الخليج ونشاهد بالفعل مشاركة خليجية كبيرة وهذا العدد الكبير يعطي مزيدًا من الإثارة والمتعة في السباق.

وتابع حديثه قائلًا: منذ انطلاقة المهرجان بداية من اليوم الأول كنا نعرف أن المُنافسات ستحظى بالإثارة والمتعة وشهدنا ظهور المنافسات بصورة رائعة، وهناك منافسات قوية من جميع المُتسابقين، وهذا الأمر يرجع للزيادة الواضحة في أعداد المُشاركين والمتنافسين من كل دول الخليج وليس على مستوى ملاك الهجن في قطر فقط. وأضاف قائلًا «كل الأمور تسير وفقًا للقواعد المعمول بها، وهناك التزام كامل من جانب جميع المشاركين باللوائح المنظمة لأغلى المهرجانات على مستوى الدول الخليجية الشقيقة، وأن الجميع يستمتع بالمنافسات القوية وعالية المستوى في رياضة الآباء والأجداد.

واختتم قائلًا: منافسات اليوم في أشواط الرموز الفضية ستنطلق في تمام الساعة الواحدة ظهرًا بأشواط الزمول تليها أشواط الحيل، التي تختتم بشوط السيف الفضي، مؤكدًا أن المشاركين في الأشواط فقط هم من يستطيعون الحصول على تصاريح سيارات، لمسايرة مطاياهم من داخل الميدان، ولكل مطية سيكون هناك تصريح سيارة، ولن يسمح بمنح تصاريح لمن لايوجد له مشاركة في الشوط حتى نتيح الفرصة للمشاركين لمسايرة مطاياهم وتجنبًا للازدحام في الشوط القوي، مؤكدًا أن اللجنة وفرت شاشات في الميدان يستطيع الجميع متابعة الأشواط من خلالها.

خليفة بن عبدالله العطية:

نتمنى التوفيق لجميع المشاركين في الأشواط المهمة

أعرب خليفة بن عبدالله العطية عن سعادته البالغة بعد تتويجه أمس الأول بالشلفة الفضية إثر فوز الهجن (كحل) بالشوط الرئيسي للقايا البكار مفتوح لمسافة 5 كم، في ثالث أيام أغلى المهرجانات، وتسلم خليفة العطية الشلفة الفضية من عبدالله بن محمد الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن ضمن تتويج الفائزين بالرموز الفضية للأشواط الرئيسية لسن الحقايق واللقايا والجذاع التي أقيمت في المرحلة الأولى لأغلى المهرجانات الأسبوع الماضي، وقال خليفة العطية الحمدلله رب العالمين فُزنا بأقوى أشواط الموسم لسن اللقايا.

وعن سلالة (كحل) قال: من الأب (الفايز) أم الزبار، ومن الأم (بنت الشقب)، وعن إنجازاته في الموسم الحالي قال العطية: ولله الحمد حصلنا على المركز الأول في أشواط رئيسية في السباقات التمهيدية وحصلنا على أشواط سيارات في مهرجان المؤسس وسمو الأمير الوالد.

وردًا على سؤال هل هو راض عن مستوى حلاله من الهجن العربية الأصيلة في الموسم الحالي، قال: الحمد لله راض كل الرضا ونطمح في المزيد إن شاء الله.

وعن المنافسة الكبيرة اليوم في الشوط الرئيسي للحيل العامة لأشواط هجن أبناء القبائل على أغلى السيوف أكد أن المنافسة ستكون على أشدها خاصة أن خيرة الهجن العربية الأصيلة ستخوض المنافسة من أجل تشريف مالكها والفوز بلقب أغلى السيوف على قلوب الجميع، وعمومًا تمنياتنا لجميع المشاركين بالتوفيق إن شاء الله.

بأغلى المهرجانات وللعام الـ 28

فرقة التراث تستقبل الضيوف والأجانب

تقدم الفرقة التراثية عروضًا تقليدية يوميًا، خلال المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه).

وأكد عبدالرحمن البادي المعاضيد قائد الفرقة أن تلك العروض نقدمها هذا الموسم للعام ال 28 على التوالي حيث تصطف الفرقة فوق المطايا لتكون في استقبال كبار الضيوف والسياح الأجانب من الدول الصديقة.

وأشار إلى أن الفرقة تقدم عروضًا تقليدية تراثية يوميًا من بداية الشوط الأول وحتى الشوط الختامي خلال الفترة المسائية.

وكشف عن أنه يتم تقديم شرح تفصيلي للضيوف والأجانب عن رياضة التراث العربية الأولى رياضة الآباء والأجداد.

وتضم المجموعة كلا من عبدالرحمن أحمد البادي المعاضيد (رئيسًا) ومحمد صياح المنصوري وراشد سلطان المسيفري وسالم حمد العذبة وحمد سالم العذبة (قطر) وعلي حمد الوهيبي وعلي سليم الوهيبي، وحميد ساعد العامري وسالم سليم الوهيبي، ومحمد علي الوهيبي، وسعيد حميد المعمري، وسليمان حميد المعمري، وعامر سعيد العامري، وحمد ناصر الجنيبي، والسليمي حمد الوهيبي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X