المحليات
لحماية الغطاء النباتي ومكافحة ظاهرة التصحر

«البيئة» تطلق مشروعًا لتأهيل البر

الدوحة  الراية:

أطلقت وزارة البيئة والتغير المناخي، نسخة جديدة من مشروع إعادة تأهيل البر القطري، وذلك خلال الزيارة التي تم تنظيمُها إلى روضة القاعية شمال دولة قطر، بعد الانتهاء من وضع الحواجز حولها وحمايتها حيث شارك في الزيارة الدكتور إبراهيم المسلماني وكيل الوزارة المساعد لشؤون الحماية والمحميات الطبيعية، والسيد محمد أحمد الخنجي، مدير إدارة تنمية الحياة الفطرية، وعدد من مسؤولي وزارة البيئة والتغير المُناخي.

وأكد السيد محمد الخنجي، أن الإدارة تخطط لاستكمال مشروع حصر الروض بالدولة والإعلان عن قاعدة البيانات الخاصة بها خلال العام المُقبل، لافتًا إلى أنه تم الانتهاء من حصر 1273 روضة في مُختلف المناطق، مشيرًا إلى

وتشمل خُطة إعادة تأهيل البر القطريّ، العمل على تأهيل عدد (100) روضة خلال الخمس سنوات المُقبلة، حيث ستشمل كل مرحلة من المشروع العمل على تأهيل مجموعة محددة من هذه الروض، وذلك بعد إجراء عملية حصر وجمع البيانات الخاصة بتلك الروض، ومنح الأولوية للروض المُهددة بتدمير غطائها النباتي، وتستهدف المرحلة الحالية من المشروع إعادة تأهيل 36 روضة خلال العام الجاري، حيث تشمل عملية التأهيل تنظيف الروض وإزالة المخلفات منها، وزراعتها بأعداد كبيرة من النباتات المحلية، وتنمية النباتات التي تنمو بالروضة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X