المحليات
بحضور وفد قضائي فرنسي

حقوق الإنسان تنظم ورشة قانونية

ناصر المري: حريصون على تعزيز وحماية حقوق الإنسان ودعم حكم القانون

الدوحة  الراية :

نظَّمت اللجنةُ الوطنيَّةُ لحقوق الإنسان ورشةَ عمل حول الجوانب القانونيَّة، وشبه القضائيَّة في عمل اللجنة، وأبعادها في إطار آليات الحماية الوطنيّة لحقوق الإنسان، وذلك في سياق الزّيارة التي قام بها وفدُ القضاة الفرنسيين المتدربين في المعهد العالي للقضاة بالجمهوريّة الفرنسيّة للجنة أمس، وكان ضمن الوفد السيدة أوريان فيلمينوت، والسيدة بيلارد بيرينيس، والسيدة ليان إيمري.

ورحّب السيد ناصر مرزوق المري، مدير إدارة الشؤون القانونية باللجنة، في بداية الورشة بوفد القضاة الفرنسيين المتدربين في المعهد العالي للقضاء بالجمهورية الفرنسيّة، وممثلي النيابة العامة، مؤكدًا الحرصَ على تعزيز وحماية حقوق الإنسان، ودعم حكم القانون وتحقيق العدالة، وأضاف: إنَّ زيارة الوفد الفرنسي تكتسي أهميتَها كونها تأتي تأكيدًا لقيم الشراكة مع الجهات المعنية بحقوق الإنسان على الصعيد الوطني، ومنها النيابة العامة بوصفها جزءًا لا يتجزأ من هيئات العدالة الجنائية وإقامة العدل، ومن هذا المنطلق تحقق هذه الزيارة فرص تبادل الرأي في مجال حقوق الإنسان ما بين اللجنة والمعهد.

المنظومة الوطنيَّة

وأشارَ إلى حرصِ اللجنة على إقامة هذه الورشة التعريفية بشأن اختصاصات اللجنة وطبيعتها القانونيّة، ومُمارساتها الفضلى، وذلك في إطار المنظومة الوطنية لحقوق الإنسان، مع التركيز على الجانب القانونيّ وشبه القضائي في عمل اللجنة، وبالمُقابل تشكل الزيارة فرصةً للوقوف من خلال السادة أعضاء الوفد على واقع دمج حقوق الإنسان في المناهج والمقرّرات الدراسية، في المعهد العالي للقضاء في الجمهورية الفرنسية، معربًا عن أمنياته بأن تفتح هذه الزيارة أوجهَ التّعاون ما بين اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وكل من النيابة العامة، والمعهد العالي للقضاء، وبما يخدم الأهداف المشتركة لهذه الأطراف.

مفاهيم ومقومات

واستعرضَ المستشار باللجنة د. أسامة الألوسي المختص في القانون الدولي لحقوق الإنسان، التساؤلات المركزية حول المنظومة الوطنية لحقوق الإنسان، تضمنت مفاهيم المنظومة والمقومات الأساسية لها وآليات الحماية الوطنية لحقوق الإنسان، موضحًا التشريعات والرؤى والاستراتيجيات الوطنية لحقوق الإنسان، إلى جانب الآليات التي تتضمن احترامها في مواجهة أي انتهاكٍ.

كما عرَّفت الورشةُ الوفدَ الزائر بهُوية اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والطبيعة القانونية لها وأهداف التأسيسِ، والتمثيل التعددي في عضوية اللجنة الذي يعكس التعددية الاجتماعية والسياسية والثقافية في الدولة والمجتمعِ، وأشارت إلى دور اللجنة وتفاعلها مع المجتمع والممارسات الفضلى من حيث الشواهد والمعطياتِ، وعرّجت الورشةُ على اتفاقيات حقوق الإنسان التي انضمّت لها الدولة؛ استجابة لتوصيات اللجنة، والتطورات التشريعية المرتبطة بحقوق الإنسان التي مارست اللجنة دورًا مؤثرًا في صدورها، ونوّهت بدور اللجنة على الصعيد الرقابيّ، وصعيد التوعية والتثقيف بمبادئ حقوق الإنسان، ودورها في الانتصاف لحقوق الجمهور المتضرر من خلال تلقي الشكاوى والالتماسات، ودراستها والتحقيق فيها ومتابعة نتائجها.

حماية الحقوق الفردية

وبدوره، استعرضَ الوفد الفرنسي تجربةَ دمج مفاهيم حقوق الإنسان في المقررات الدراسية في المعهد العالي للقضاة، وأكّدَ أن المؤسسة القضائية الفرنسية، حريصة على حماية الحقوق الفردية، وأن حقوق الإنسان محمية بالدستور، وهناك سلطة قضائية مستقلة لمراقبة أوضاع حقوق الإنسان وإصدار التقارير، ومراقبة التطبيق الفعلي للقوانين وضمان الحقوق.

وشهدت الورشة تفاعلًا كبيرًا من الوفد الفرنسي، حيث طُرحَت حُزمة من الاستفسارات والمداخلات من قبل الوفد الزائر حول تطبيق حقوق الإنسان، وآليات مراجعة وتعديل القوانين، ومراقبة حقوق العمال وتفتيش مواقع العمل والسكن. وقامَ الوفد بجولة في أقسام الإدارة القانونية باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان للتعرف على كيفية استقبال الطلبات وفحصها إلى جانب التعرّف على دور مكاتب الجاليات بمقر اللجنة في تسهيل وصول المعلومة لمواطني دولهم. وأشادَ الوفد بدور اللجنة بشكل عام في حماية وتعزيز حقوق الإنسان والتجربة التي وصفَها بالمتفردة بتخصيص مكاتب للجاليات بمقرّ اللجنة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X