كتاب الراية

صحتك مع البحر.. الصيام وتأثيره النفسي

لماذا الرجال أكثر عصبية من النساء في رمضان؟

الرجل الصائم أكثر عصبية وصاحب مِزاج سيئ أكثر من النساء، خاصة في أيام رمضان الأولى، سواء في البيت أو العمل، وهو يُردّد (اللهم إني صائم)، مُتجاهلًا أن جميع من حوله أيضا صائمون والجميع لديه مسؤوليات في الوقت ذاته.

 سبب العصبية:

إن من أسباب العصبية التي تؤثر في الصائم نقص مُستوى السكر في الدم بسبب الامتناع عن الطعام الذي له دور واضح في زيادة التوتر، الذي تختلف درجاته من شخص لآخر، وَفقًا لتركيبته الجسمانية وشخصيته، فانخفاض مُعدّل السكر عند البعض مثلًا يؤدّي إلى نقص في تركيزهم الذهني، ويصبح أمر تعرّضهم للعصبية والغضب سهلًا.

كما أن الجوع من الناحية النفسية يولد إحباطًا وقلقًا وتوترًا يُثير مشاعر الحرمان والنقص بالإضافة إلى تغيير الروتين اليومي من حيث أوقات العمل والطعام والراحة والنوم.

ومن الناحية الكيميائية، هناك أسباب تعود إلى قلة التدخين إن كان الرجل من المُدخنين أو قلة الكافيين إن كان معتادًا على احتساء القهوة والشاي عدة مرات يوميًا، ولا يستطيع التأقلم من دونهما.

ولعلنا نتفق ونختلف في ترتيب المجالات المُهمة في حياة الرجال، فالبعض يهتم بمجالات المال والأعمال، والبعض الآخر يهتم بمجال الدين، والكثير يضع مجال التربية والتعليم في قمة اهتماماته، فالمجالات كثيرة والفئات أكثر. لكن يبقى المجال الصحي أحد أهم المجالات التي تهتم بها مُختلِف الفئات، لا سيما الفئات المُختلفة من شرائح الرجال، التي نحن بصددها في هذه الزاوية. عند الحديث عن الصحة وعن أهم النصائح الصحية التي نستطيع أن نُقدّمها لإحدى فئات المُجتمع فإننا نُفضّل دائمًا المصادر الموثوقة، التي تعتمد نصائحها على دراسات وأبحاث علمية مُعتمدة.

ولعلّ من هذه المصادر الموثوقة عالميًا مركز التحكم والوقاية من الأمراض الأمريكي، الذي تتفق معه مُنظمة الصحة العالميّة في مُعظم النصائح والدراسات والأبحاث الصحية المُعتمدة. في هذه الزاوية عزيزي القارئ نُقدّم لك أهم خمس نصائح وقواعد صحية.

 5  نصائح لصحة الرجل:

القاعدة الأولى: وازن غذاءك

عليك عزيزي الرجل أن تُكثرَ من تناول الخَضراوات والفواكه والأغذية الغنية بالألياف مثل البقوليات والحبوب الكاملة: ذلك سوف يُساعد بإذن الله في الوقاية من العديد من الأمراض المُزمنة وخاصة السمنة وزيادة الوزن والسكري وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض القلب والأوعية الدموية.

– عليك الإقلال من تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على مُعدّلات عالية من السعرات الحرارية وكذلك الغنية بالسكريات أو المِلح، حيث إنه ثبت من خلال العديد من الدراسات والأبحاث الطبيّة أن الإكثار من تناول الدهون، خاصة المُشبعة، وكذلك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كَميات عالية من السكريات، والاعتماد بشكل عام على أغذية غير صحية، يؤدّي إلى الإصابة ببعض الأمراض السرطانية بجانب التعرّض للإصابة بأمراض السمنة وزيادة الوزن، وما يترتب عليها من زيادة في مُعدّل الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

القاعدة الثانية:

كن نشيطًا، يجب عليك أن تُمارسَ نشاطًا بدنيًا لمدة ساعتين ونصف أسبوعيًا، على أن يزيد هذا النشاط من ضربات قلبك وسرعة تنفسك ويُقوّي من عضلاتك عند المُمارسة. حاول دائمًا أن تجد الوقت لتقوم بهذا النشاط حتى لو من خلال أنشطتك اليومية المعتادة مثل استخدام السلالم بدلًا من المصعد أو الذهاب إلى المسجد ماشيًا دون استخدام السيارة.

القاعدة الثالثة: احمِ نفسك، بتغير نمط حياتك إلى حياة صحية، وبذلك تحمي نفسك من الأمراض المُزمنة.

القاعدة الرابعة: تحكم في الضغوط الحياتية، وازن دائمًا بين عملك وبيتك وأوقات الترفيه والمرح. لا تحمل مشاكل عملك إلى البيت، ولا تجعل مُشكلات بيتك تؤثر في قرارات وعَلاقات عملك، وتخصيص أوقات للترفيه والمرح.

القاعدة الخامسة، حافظ على الكشف الدوري، استشر طبيبك كيف تتجنّب المشاكل الصحية في ظل نمط حياتك الشخصي وتاريخك المرضي. فلكل منا نمط حياة خاص به وتاريخ مرضي له ولعائلته يُميّزه عن غيره، بإثارتك هذه النقاط الهامة مع طبيبك الخاص يمكنه أن يجد من خلال عاداتك وروتينك اليوم مواطن لاستثمارات صحية عديدة.

 

ودمتم لي سالمين

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X