اخر الاخبار

دراسة أمريكية تؤكد فاعلية دواء وقائي ضد التهاب القصيبات بنسبة 90 بالمئة

واشنطن – قنا:

أعلنت السلطات الصحية الأمريكية في دراسة جديدة أن دواء وقائيا ضد التهاب القصيبات أجيز استخدامه أظهر أخيرا فاعلية بنسبة 90 في المئة في حماية الرضع وتجنيبهم دخول المستشفى خلال موسم تفشي هذا المرض في الولايات المتحدة.
ويهدف دواء (نيرسيفيماب – Nirsevimab)، الذي يقوم على حقن جسم مضاد، إلى تحصين الأطفال حديثي الولادة ضد الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) المسؤول عن التهاب القصيبات.
وأوصي بهذا الدواء بعد أن وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، منذ يوليو الماضي، للأطفال دون عمر ثمانية أشهر الذين يواجهون للمرة الأولى موسم الفيروس المخلوي التنفسي، في حال لم تتلق الأم لقاحا إبان حملها.
وتعد البيانات الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، أول تقويم لفاعلية هذا الدواء، حيث يشكل الفيروس المخلوي التنفسي السبب الرئيسي لإدخال الرضع إلى المستشفيات.
وشملت الدراسة 685 طفلا ما بين أكتوبر 2023 وفبراير 2024، علما أن موسم المرض بأكمله يمتد عموما بين شهري أكتوبر ومارس من كل عام، بحسب السلطات الصحية.
وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض أن فاعلية دواء (نيرسيفيماب)، الذي توصلت إليه شركتا (أسترازينيكا) و(سانوفي)، قد تكون أقل على مدار موسم كامل، وهو ما يعتزمون دراسته لاحقا.
جدير بالذكر أن الفيروس المخلوي التنفسي (RSV)، مرض يصيب الجهاز التنفسي في معظم الحالات، وتكون أعراضه مشابهة لأعراض البرد، وتظهر عدوى الفيروس المخلوي التنفسي في فصل الشتاء، وعادة ما يصاب جميع الأطفال حتى نهاية العام الثاني بالعدوى الأولى بالفيروس، فيما تزداد احتمالية الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي في العام الثاني من عمر الأطفال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X