المحليات
جزء من مجموعة الأعمال الفنية في مؤسسة قطر

صاحبة السمو تدشن منحوتة «العزم»

المنحوتة تجسد قوة وعزيمة الوطن في مواجهة التحديات

الشيخ حسن بن محمد آل ثاني: استلهمت العمل الفني من رحلة مؤسسة قطر

الدوحة – الراية:

دشنت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، منحوتةَ «العزم» في المدينة التعليميّة، وهي جزءٌ من مجموعة الأعمال الفنيّة في مؤسسة قطر.

حضرت الفعالية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وتضمنت كشف النقاب عن اللوحة التعريفيّة الرسميّة للعمل الفني، التي تُقدّم لمحةً عن المنحوتة والفنان، كما تخلل الحفل سلسلة من الفعاليات والعروض الأدائيّة.

منحوتة «العزم» هي من تصميم سعادة الشيخ حسن بن محمد آل ثاني، مُستشار الشؤون الثقافيّة بمؤسسة قطر، وتحمل دلالاتها الفنيّة تجسيدًا لقوّة الوطن والعزيمة والإصرار على مواجهة التحديات، حيث تظهر بطلات هذا العمل، وهنّ ثلاث نساء قطريات وكأنهن يخترقن الریح، ويبرُز ذلك من خلال تمايل العباءات، والميل للأمام لاختراق العاصفة، ما يُعطي دلالةً على المواجهة والاستمرار، ويعكس الملابس التقليديّة النسائيّة في الثقافة القطريّة. كما أن منحوتات هذا العمل الفني تُحاكي أيضًا مجالات التركيز الثلاثة لمؤسسة قطر وهي: التعليم والبحوث وتنمية المُجتمع.

وفي حديثه عن استلهام فكرة هذا العمل الفني، قالَ سعادة الشيخ حسن بن محمد آل ثاني: يُجسّد «العزم» رحلة مؤسسة قطر منذ تأسيسها عام 1995 إلى يومنا هذا، ويرمز إلى العزيمة وقوة الإرادة، وأضافَ: الفن جزء لا يتجزأ من مؤسسة قطر، حيث تُزيّن الإبداعات الفنيّة كل ممر ومدخل، وتُحوّل المباني إلى قطع فنيّة. وهذا التركيز على الفن، بما في ذلك المنحوتات داخل المدينة التعليمية، يُعزّز المظهر الجمالي للمؤسسة ويرمز إلى رقيّها.

من الأعمال الفنيّة الأخرى للشيخ حسن بن محمد آل ثاني في المدينة التعليميّة «بوابة المستقبل» التي يعبرها خريجو مؤسسات التعليم العالي في مؤسسة قطر سنويًا خلال حفل تكريم خريجي المؤسسة، وهو تقليد يرمز إلى تتويج الرحلة الأكاديمية للخريجين، بالإضافة إلى منحوتة ملوية، التي تُعد شكلًا من أشكال العملة القديمة «طويلة الحسا» التي كان يتم تداولها في مِنطقة الخليج والمِنطقة المُحيطة التي تتصل بعَلاقات تِجارية مع عدة بلدان مثل الهند، منذ نهاية القرن الخامس عشر وحتى القرن الثامن عشر.

صُمّم العمل الفني «العزم» احتفاءً بمرور 25 عامًا على تأسيس مؤسسة قطر، ويقع بالقرب من مبنى 2015 (المقرّ الرئيسي لمؤسسة قطر). كافة الأعمال الفنية التي صممها الشيخ حسن بن محمد آل ثاني هي جزءٌ من جولات مسار الفن في مؤسسة قطر، التي تُسلّط الضوءَ على الأعمال الفنيّة لفنانين محليين وعالميين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X